الاتحاد

الرئيسية

واشنطن متشجعة من الانسحاب السوري وتواصل الضغط


واشنطن-هدى توفيق - بيروت-رفيق نصر الله:
اعترفت الإدارة الأميركية أمس بوجود عناصر ايجابية في إعلان سوريا سحب قواتها من لبنان، وقالت على لسان وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس:'من الإيجابي البدء بسحب القوات وليس فقط إلى الحدود!··لكننا سنواصل الضغط من أجل الالتزام الكامل بالقرار الدولي ·'1559 وحددت رايس الأولوية الإستراتيجية بإخراج القوات السورية من لبنان أولا سعيا لاجراء انتخابات حرة ونزيهة، وقالت إن مسألة 'حزب الله' شأن داخلي يحدد اللبنانيون مستقبله في ظل الديموقراطية، وان كانت أوضحت أن هذا الأمر لا يعني تغييرا في الموقف الأميركي الذي لا يزال يعتبر الحزب منظمة ارهابية· فيما ابدى مستشار الأمن القومي في الببت الأبيض ستيفن هادلي ترحيبا حذرا بالوعد السوري للمبعوث الدولي تيري رود لارسن بسحب القوات وضباط الاستخبارات، وقالت:'التقارير مشجعة لكن في النهاية سيكون المهم الأفعال لا الأقوال'· كما كررت فرنسا على لسان رئيس الوزراء جان بيار رافاران ضرورة الالتزام السوري بجدول زمني واضح ومحدد للانسحاب وصولا إلى التنفيذ الكامل للقرار ·1559
وأكد وزير الخارجية اللبناني محمود حمود بعد لقائه والرئيس إميل لحود المبعوث الدولي أمس ان المرحلة الثانية للانسحاب السوري الكامل ستحدد في اجتماع للجنة العسكرية المشتركة في 7 ابريل، ودافع عن المقاومة قائلا إنها ليست ميليشيا، كما أكد سيطرة الجيش اللبناني على المخيمات الفلسطينية· فيما أكد لارسن التوافق الكامل مع دمشق وبيروت حول تنفيذ بنود القرار 1559 بشكل لا يؤثر على الاستقرار اللبناني وقبل اجراء الانتخابات في مايو المقبل· وخرجت تظاهرتان أمس للاحزاب اللبنانية المؤيدة لسوريا الأولى في بيروت جمعت نحو 20 ألف متظاهر والثانية في النبطية جمعت نحو 200 إلى 300 ألف متظاهر، فيما حشدت المعارضة لتظاهرة ضخمة اليوم في ذكرى مرور شهر على اغتيال الحريري· وتدخل البطريرك الماروني نصر الله صفير عشية مغادرته إلى واشنطن اليوم للقاء الرئيس جورج بوش الأربعاء، داعيا الى وقف التظاهرات ·

اقرأ أيضا

بحضور محمد بن راشد.. بدء أعمال القمة الخليجية الـ"40" في الرياض