الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يبدأ مشوار الدفاع عن اللقب أمام قطر

مواجهة إماراتية  - قطرية في البطولة أشبه بنهائي مبكر

مواجهة إماراتية - قطرية في البطولة أشبه بنهائي مبكر

تنطلق اليوم في مدينة نزوى العُمانية بطولة كرة السلة المصاحبة لـ ''خليجي ''19 بمشاركة خمسة منتخبات خليجية وغياب الأخضر السعودي، والذي لم يشارك في الألعاب المصاحبة منذ انضمامها إلى كأس الخليج لكرة القدم·
وقد وضعت القرعة منتخبنا الوطني في مواجهة مبكر مع منافسة التقليدي أي المنتخب القطري وهي أشبه بنهائي مبكر الفائز فيه يستقطع أكثر من نصف المسافة نحو التتويج·
وتفتتح البطولة بلقاء الكويت والبحرين في الخامسة والنصف مساء ونفس المنطق ينطبق على هذه المباراة فالفائز سيطرق أبواب المنافسة بقوة والخاسر ستكون حظوظه قليلة في اللحاق بقطار المنافسة·
ورغم المستوى المتواضع الذي قدمه منتخبنا في بطولة دبي الدولية العشرين، إلا أنه تراود نجوم الفريق آمال كبيرة في تصحيح الصورة والمحافظة على اللقب الخليجي الذي تحقق في الدورة السابقة في الإمارات قبل عامين·
والملفت أن المنتخبين أقاما معسكريهما الخارجي في اليونان، حيث خاض منتخبنا ثماني مباريات تجريبية علاوة على مبارياته في بطولة دبي الدولية، بينما لعب العنابي أربع مباريات في معسكره الخارجي ويضم نخبة من اللاعبين القطريين في مقدمتهم (الكابتن) ياسين إسماعيل، وعرفان سعيد، والملفت أيضاً أن التنافس على اللقب دائماً ما يكون محصوراً بينهما، خاصة في ظل غياب المنتخب السعودي·
واختار مدرب منتخبنا عبدالحميد إبراهيم 12 لاعباً لتمثيل الإمارات في هذا الحدث، وهم: جاسم عبدالرضا، وسالم مبارك، وإبراهيم خلفان، وإبراهيم عبيد، ويونس خميس، وأيوب عباس، وخليفة الشيبة، وقاسم محمد، وراشد ناصر الزعابي، ومال الله راشد، وعلي عباس، وجاسم محمد·
أما التشكيلة الأساسية المتوقعة فتضم: جاسم عبدالرضا صانع الألعاب وابراهيم خلفان وقاسم محمد وأيوب عباس، وجاسم محمد كلاعب ارتكاز، أو سالم مبارك في حال جاهزيته·
أما المنتخب العنابي أحد المرشحين للمنافسة على اللقب، فإنه قادم للبطولة بقوة بعد أن خاض معسكرات متعددة آخرها كان في القاهرة قبيل البطولة، وهو حضر إلى نزوى لتحقيق هدف واحد فقط وهو استعادة كأس البطولة والتأهل لكأس آسيا، ومشواره يبدأ من خلال هذه المواجهة القوية، لذلك يسعى مدربه الأميركي كينت ديفدسون والجهاز الفني والإداري المعاون له للضرب بقوة من أول مباراة، ويمتلك الفريق مجموعة كبيرة من لاعبي الخبرة الذين سبق لهم اللعب في كأس العالم الماضية·
وتضم تشكيلة العنابي داود موسى داود وهاشم زيدان وسلمان أحمد أبو فيصل ومالك سالم ومنصور الحضري وخالد سالمين وعرفان سعيد وعمر عبدالقادر وخالد مسعود وهمام عمر همام ونايف عبدالله النعيمي وسعد عبدالرحمن وعلي التركي وبدر بن توفيق بلفقيه·
ويعد فريق الكويت من الفرق القوية وصاحبة الكلمة في لعبة كرة السلة سواءً على مستوى المنتخبات أو الأندية، حيث كان للسلة الكويتية ظهور متميز في كل المشاركات وآخرها حصولها على المركز الثالث في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ''ستانكوفيتش'' التي استضافتها أواخر العام المنصرم، لذلك ستكون هذه المشاركة نقطة انطلاق في إطار السعي للمنافسة على أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لكأس آسيا القادمة التي تحتضنها الصين في النصف الثاني من هذا العام·
الأزرق يتميز باستقرار عناصره منذ فترة طويلة بقيادة مدربه الصربي زوران كريكوفيتش الذي استطاع تشكيل منتخب منسجم ومتناسق يقدم كرة جميلة يأمل أن يواصل من خلالها العروض الجيدة سعياً للمنافسة على لقب البطولة التي تكتسب هذه المرة أهمية كبرى لارتباطها بالتصفيات الآسيوية ويملك الفريق الكويتي ذخيرة جيدة من اللاعبين·
وضمت تشكيلته عبدالمحسن خليفة محمد وراشد علي الرباح ومحمد ناصر المطيري وشايع مهنا محفوظ وعبدالعزيز ضاري برجس وأحمد سعود اليوسف وصالح يوسف اليوسف وأحمد خالد المطيري وفهد عبدالله الظفيري ومحمد محمود أشكناني وأحمد عبدالله البلوشي وعبدالله محمد الشمّري، وبالنظر إليها نجدها أنها أفضل العناصر بالأندية الكويتية ويسعى المنتخب من خلال أول مواجهة إلى إثبات وجوده وتأكيد شخصيته كمنافس قوي في هذه الدورة، حيث يتوقع المراقبون أن يكون للكويتي رأي مختلف في هذه الدورة·
الرقم الصعب
على الجانب الآخر، يمثل المنتخب البحريني الرقم الصعب في دورات كأس الخليج، كونه كان مؤثراً في نتائج العديد من الدورات السابقة ويأمل خلال هذه الدورة أن يشذّ عن قاعدة لعب الأدوار ليتطلع إلى المنافسة على البطولة في ظل ما حظي به من إعداد جيد وتواجد نخبة من اللاعبين ذوي الإمكانيات العالية وجهاز فني يقوده البرازيلي ووالتر كارفالو بيريرا·
ويضم المنتخب في تشكيلته نخبة من أفضل لاعبي الدوري البحريني الذي يتميز بالقوة والإثارة في المنطقة وتضم تشكيلة المنتخب أحمد مال الله سلطان وأحمد محمد المطوع وعيسى إبراهيم عيسى وياسر عيسى بو نفور وصادق مهدي ومحمد حسن الدرازي ومحمد عبد الرضا قربان وحسين شاكر ومحمد حسين عباس وأحمد عبدالعزيز صادق وكاظم ماجد مرزوق ومحمود غلوم نوروز·
ومن المتوقع أن يشهد الجمهور العاشق لكرة السلة لقاء افتتاحياً مثيراً ربما لن يتم الحسم خلاله إلا في الربع الرابع من المباراة·
مدرب الكويت: لا حدود لسقف طموحات الأزرق

نزوي (الاتحاد) - أشار مدرب المنتخب الكويتي الصربي زوران كريكوفيتش إلى أن فترة الإعداد لهذه البطولة أعقبت مشاركة المنتخب في دورة ستانكوفيتش، حيث تم تغيير بعض العناصر من المنتخب السابق والدفع بعناصر شابة لتجديد دماء الفريق·
وقال: المنتخب الكويتي اقام معسكراً إعدادياً بجمهورية البوسنة لمدة عشرة أيام لعب خلالها أربع مباريات ودية كانت رائعة حيث فوجئ بمستوى اللاعبين الجدد وحماسهم من أجل التمثيل المشرّف·
وقال: كانت لدينا خطة لتجميع لاعبين شباب منذ ثلاث سنوات لكن بسبب ظروفهم الدراسية لم نستطع الاستمرار في نفس النهج، مشيراً إلى أن مباريات المعسكر الخارجي في البوسنة ليست كافية، لكنه سعيد جداً بأداء اللاعبين وتماسكهم، حيث إنهم يمثلون أسرة واحدة، وهو الأمر الذي يزيد من قوة الفريق ودافعيته نحو إحراز اللقب، مشيراً إلى أن قصر فترة المعسكر الخارجي كانت بسب ارتباط اللاعبين بمباريات الدوري الكويتي حيث أنه لم يتوقف من أجل إعداد المنتخب·
وأضاف: نعم أتينا إلى نزوى للمنافسة ولدي فكرة عن كل المنتخبات المشاركة في البطولة وفترة استعدادها وحظوظنا قوية والجمهور الكويتي يتطلع إلى بطولة تروي ظمأه بعد قرابة 15 عاماً ظل المنتخب فيها بين المركزين الثاني والثالث، وأتمنى أن يؤدي اللاعبون بالمستوى الذي ظهروا عليه مؤخراً وبكل تأكيد النتائج سوف تأتي بهذا المستوى·
وحول رؤيته لمباراة اليوم أمام المنتخب البحريني، قال: المباراة الافتتاحية لها ظروفها ولكن نعمل من أجل كل المباريات وليس من أجل مباراة واحدة، حيث أن الفرق المتنافسة متقاربة المستوى، ولذلك لا بد من توزيع الجهد بين المباريات الأربع التي سنلعبها لمن لن نكشف كل الأوراق في هذه المباراة·

مدير المنتخب القطري:
جئنا لاستعادة الكأس

نزوى (الاتحاد) - أعرب راشد سعيد بشير العبدالله مدير المنتخبات القطرية عن سعادته بالمشاركة في بطولة السلة، وقال إننا نعمل على إنجاح هذه الاستضافة·
وأضاف: استعدادات المنتخب القطري لهذه البطولة كانت جيدة وايجابية، وكان له العديد من الإنجازات وصولاً لكأس العالم وحصول المنتخب على الميدالية الذهبية في الألعاب الآسيوية، وكانت بداية إعداد المنتخب في شهر يونيو من خلال معسكر داخلي ثم شاركنا في بطولة الصين وبطولة الملك عبدالله بالأردن أعقب ذلك معسكر تجميعي في اليونان·
وقال: نحن جئنا لهذه البطولة لاستعادة اللقب والمنافسة على المركز الأول وليس كمشاركة رمزية هدفنا المركز الأول والتأهل لبطولة آسيا رغم وجود بعض الإصابات لعدد من لاعبي المنتخب، إلا أنهم أجروا عمليات ناجحة ومنهم داود موسى وعودة ياسين إسماعيل بعد عدوله عن الاعتزال الدولي·

محمد عبدالله:
لقاء العنابي
أهم المحطات

نزوي (الاتحاد) - أكد محمد عبدالله الحاج بأن منتخبنا يملك كل المقومات التي تؤهله للفوز بالبطولة والمحافظة على اللقب مشيراً إلى أن مباراة الافتتاح مع قطر هي أهم المحطات وعلى ضوئها سيتحدد مسار البطولة وكذلك مسار منتخبنا الوطني·

منتخبنا يتطلع
للقب الرابع

نزوى (الاتحاد) - حقق منتخبنا الوطني اللقب الخليجي ثلاث مرات في أعوام 1992 - 2002 - 2006 ويتطلع للقب الرابع·

الفنية
تعتمد القوائم

نزوى (الاتحاد) - عقد صباح أمس بفندق نزوى جولدن توليب اجتماع اللجنة الفنية للبطولة برئاسة المهندس يونس بن خميس سونيا رئيس اللجنة، حيث تم خلال الاجتماع مناقشة آخر الاستعدادات لانطلاق البطولة، وكذلك اعتماد قوائم المنتخبات المشاركة والألوان التي سيلعب بها كل منتخب طبقاً للمعمول به في القانون الدولي·
ويلعب المنتخب الذي يأتي اسمه أولاً في الجدول بالألوان الفاتحة، فيما يلعب المنتخب الآخر بالألوان الغامقة، كما تم تحديد حكام مباريات الجولة الأولى واستعراض ترتيبات اللجنة الخاصة بسير المباريات وتقارير الحكام وغيرها·

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»