الاتحاد

الاقتصادي

الشركات الإماراتية أكبر مستثمر عربي وأجنبي في البورصة المغربية

جانب من الاحتفال بتدشين الخط الجديد (وام)

جانب من الاحتفال بتدشين الخط الجديد (وام)

يوسف البستنجي (الرباط)

أكد العصري سعيد الظاهري سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة المغربية أن دولة الإمارات هي أكبر مستثمر عربي وأجنبي في البورصة المغربية باستثمارات تقدر بعشرات المليارات من الدراهم.
وأضاف: استمرت دولة الإمارات في زيادة استثماراتها في السوق المغربية، ما جعل سوق المملكة المغربية يستقبل 12,8 مليار درهم إماراتي من الاستثمارات المالية الإماراتية عام 2014.
وقال الظاهري لـ «الاتحاد» في تصريحات على هامش فعاليات تدشين خط الاتحاد للطيران المباشر بين عاصمتي الدولتين أبوظبي والرباط، إن الإمارات تعتبر أكبر مستثمر عربي وأجنبي في البورصة المغربية بحجم استثمارات يقدر بعشرات المليارات من الدراهم المغربية منها نحو 55 مليار درهم مغربي مستثمرة فقط في أسهم قطاع الاتصالات.
وأكد أن تدشين الخط الجديد الاتحاد للطيران سيدعم تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياحية بين البلدين.
وأضاف «تميزت سنة 2014 بشراء شركة «اتصالات الإمارات» لـ53 في المائة من رأسمال شركة «اتصالات المغرب» كما شهدت نفس السنة بناء شركة طاقة للجرف الأصفر التابعة لشركة «طاقة أبوظبي» محطات إنتاج جديدة للطاقة الكهربائية». وقال «قدمت الإمارات مساهمتها بـ1,25 مليار دولار في المنحة الخليجية البالغة 5 مليارات دولار لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة، وساهمت كذلك بـ500 مليون يورو في رأسمال صندوق وصال للتنمية السياحية البالغ ملياري يورو تمثل شركة الجرف الأصفر للطاقة 5 و 6 أهم مشروع منجز بتمويل دولي خلال العشرية الأخيرة في المغرب، وبقيمة تعادل 1,4 مليار دولار أميركي على مدى 16 سنة بعملات متعددة». وقال «في عام 2015، وقعت الإمارات والمغرب 21 اتفاقية للتعاون في مختلف المجالات وتم إطلاق شركة ايجل هيلز لمشروعات سياحية وعقارية بالرباط وطنجة، كما أطلقت شركة القدرة القابضة مشروع فندق قصر البحر بالرباط، وأعلنت شركة مصدر عن استثمارات في قطاع الطاقات المتجددة، وساهمت الإمارات بـ 1,25 مليار دولار ضمن المنحة الخليجية البالغة 5 مليار دولار لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المغرب وتضطلع الشركة الإماراتية المغربية للتنمية (لاصوميد) باستثمارات مهمة في قطاعات العقار والسياحة والصناعة والتعليم.
من جهته، قال معالي لحسن الحداد وزير السياحة في المملكة المغربية إن تدشين خط مباشر للطيران بين أبوظبي والرباط يأتي تأكيدا جديدا على متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، على جميع الصعد، مشيرا إلى العلاقات التاريخية التي تتعزز باستمرار بتمتين العلاقات الاقتصادية والسياسية والديبلوماسية.
وأضاف في تصريحات لـ«الاتحاد» على هامش فعاليات الاحتفال بتدشين الخط الجديد لشركة طيران الاتحاد، أن المملكة المغربية تولي اهتماما خاصا بالسائح الإماراتي، مشيرا إلى السعي لمضاعفة عدد السياح الإماراتيين إلى المغرب ليرتفع من 16 ألف سائح سنويا حاليا إلى ما يزيد على 40 ألف سائح سنويا خلال الفترة المقبلة.
وقال: إن الاستثمارات الإماراتية في قطاع السياحة تعتبر بين الاستثمارات الأهم في قطاع السياحة بالمغرب، إذ تملك الشركات الإماراتية نحو 20? من إجمالي الغرف الفندقية في مدينة الرباط البالغ عددها نحو 5 آلاف غرفة حاليا.
وأضاف: إن الخط الجديد لشركة الاتحاد للطيران يسهم في تعزيز مكانة الرباط كوجهة سياحية لرجال الأعمال على وجه الخصوص، مشيرا إلى أن هناك مشاريع عديدة أخرى تحت الإنشاء للشركات الإماراتية أو تشارك فيها الشركات الإماراتية في عدة مناطق بالمغرب، كما أن هناك استثمارات كبيرة في مجال البنى التحتية وقطاع الطاقة و الصناعة و غيرها.
وأقامت شركة الاتحاد للطيران حفل استقبال بالعاصمة المغربية الرباط مساء الجمعة الماضي، بمناسبة تدشين الخط الجوي الجديد بين العاصمتين أبوظبي والرباط.
وتقدم مستقبلي ضيوف الحفل العصري سعيد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة المغربية و خالد غيث المحيربي نائب أول الرئيس للشؤون الحكومية وسياسات الطيران بالاتحاد للطيران والكابتن صلاح العوض فرج الله نائب أول الرئيس لشؤون أمن الطيران وتطوير الطيارين المواطنين و حارب مبارك المهيري نائب أول الرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية و علي الشامسي نائب الرئيس لشؤون العمليات التشغيلية للاتحاد للطيران بمطار أبوظبي الدولي و هشام هشام القادري المدير الإقليمي للشركة بالمغرب.
كما حضر الحفل معالي لحسن الحداد وزير السياحة و عبد الوافي لفتيت والي جهة الرباط سلا زمور زعير و عبد الرفيع زويتن المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة وكبار المسؤولين الحكوميين المغاربة وأعضاء سفارة الدولة بالرباط والسفراء العرب والأجانب المعتمدين بالرباط .

اقرأ أيضا

لأول مرة.. الجزائر تعتزم فرض ضريبة على الثروة والعقارات