الإثنين 27 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة
تجارب شباب الخليج تصل إلى العالم عبر «سكة»
تجارب شباب الخليج تصل إلى العالم عبر «سكة»
29 ابريل 2019 03:18

ناصر الجابري (أبوظبي)

أكدت شريفة الهنائي وشقيقتها منار الهنائي، أن تجربتهما في تأسيس مجلة «سكة الإلكترونية» تعد تجسيداً عملياً على الإمكانيات التي يمتلكها شباب الخليج للنجاح في ميادين الإعلام والثقافة، خلال جلسة حوارية استعرضت قصة تأسيسهما للمجلة وحول أهمية القصص المحلية ومستقبل النشر الرقمي.
وقالت شريفة الهنائي: «سكة» منصة إلكترونية تسلط الضوء على المفاهيم والقضايا ذات العلاقة بالشأن الخليجي، عبر إتاحة الفرصة للشباب لنشر مقالاتهم وآرائهم عنها والتي من شأنها تعزيز قدراتهم الكتابية والإعلامية في المجالات الأدبية والثقافية والمعرفية، وكذلك تعزيز معرفة العالم بالأنشطة في منطقة الخليج.
وأضافت: اخترنا مسمى «سكة» نظراً لأنها تعني الطريق الذي يجمع المنازل والأهالي، ونحن نشكل نقطة وصل تجمع الشباب الخليجي ببعضهم ونوصل صوتهم إلى العالم، عبر المحتوى الذي ينشر باللغتين الإنجليزية والعربية منذ تم إطلاق المنصة في أكتوبر 2017.
وأشارت إلى أن تجربة «سكة» تعد تأكيداً على القدرات والطاقات الإيجابية التي يمتلكها شباب المنطقة، والنجاح الذي حققته مجموعة من الشباب في عدد من المجالات الرياضية والثقافية والإعلامية وغيرها، وهو ما نحاول إبرازه خلال المحتوى الذي نحرص على أن يشكل إضافة لكافة القراء والمتلقين.
ولفتت إلى أن التحدي الأول الذي واجه المنصة تمثل في استقطاب الشباب للمشاركة بإرسال الصور والتعليقات والمقالات والحديث عن الأفكار التي يتم اختيارها بناءً على اهتماماتهم الشباب، إلا أنه بمرور الوقت ترسخت فكرة المنصة لدى الشباب، حتى أصبح لدينا الآلاف ممن يحرصون على متابعتنا عبر الموقع الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي.
من ناحيتها، أوضحت منار الهنائي، أن المحتوى الذي تقدمه المجلة الإلكترونية مجاني، نظراً للقناعة بضرورة أن تكون المعرفة متاحة للجميع وهو ما سنواصله مستقبلاً، بهدف أن يكون المحتوى بمثابة المرجعية التي تسهم في تشكيل الوعي حول منطقة الخليج في مواجهة الصورة النمطية السلبية، خاصة مع وجود العديد من المقالات المطولة التي تتيح المجال للتعرف على المنطقة بشكل أكبر.
ولفتت إلى أن الإعلام المعاصر بحاجة إلى التركيز على التحديث المستمر للمواقع الإلكترونية والمنصات الاجتماعية، حيث تتميز بعض وسائل الإعلام بالمحتوى الثري معرفياً، ولكن توجد إشكالية في عدم وجود متابعة مستمرة أو رغبة في استدامة المحتوى.ودعت الهنائي الشباب إلى التحلي بالثقة للنجاح في المشاريع الشبابية، حيث يتطلب الأمر وجود إرادة صلبة ونظرة بعيدة المدى، إضافة إلى عامل استشراف المستقبل، والاستناد على التطوير المعرفي المستمر، والاستفادة من تجارب الآخرين، متوقعة أن تشهد المرحلة المقبلة من عمل «سكة» المزيد من المبادرات التطويرية التي تسهم في تطوير المحتوى.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©