الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
بوتفليقة: المصالحة ليست مؤشر ضعف
23 أغسطس 2005

الجزائر-كونا: أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة امس أن المصالحة الوطنية تعد رؤية ايجابية وبناءة للمستقبل وقفزة نوعية يمكن من خلالها طي صفحة مظلمة وتجاوز الماضي، وقال في خطاب خلال اشرافه على التنصيب الرسمي للمجلس الأعلى للقضاء أن تجاوز الماضي لن يكون مرادفاً لثقافة النسيان، معتبراً الماضي حاضراً في قلوب كل الجزائريين الذين امتحنوا واحترقوا من قريب أو بعيد بنار الترهيب والتهجير والاغتيال والتدمير، واضاف أن مصالحة حقيقية تتكفل فيها الدولة بمسؤولياتها كاملة من مختلف الجوانب من شأنها تكريس اسس السلام والاستقرار وتعزيز روح الثقة والمحبة والتضامن وهو الطريق الحتمي لتجنب تكرار تلك الانتهاكات في المستقبل· وأوضح بوتفليقة ان اعتماد التسامح والمصالحة بدل الثأر والعقاب لايعني تخلي الدولة عن التزاماتها تجاه رعاياها بل تتحمل مسؤوليتها الكاملة أخلاقياً وقانونياً ومادياً ولن تتخلى أبداً عن مواصلة جبر الاضرار والتكفل بضحايا ومنكوبي المأساة الوطنية، وأكد أنه لاينبغي أن يفهم من ذلك أن التسامح مؤشر ضعف أو تهاون فالدولة التي تعالج مخلفات ماض قريب أليم وحساس بهذا القدر من الشجاعة والشفافية والمصداقية هي دولة تمتلك الثقة والقوة والوسيلة لتدبير شؤونها وتحمل مسؤولياتها واستشراف مستقبلها·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©