دبي (الاتحاد) - يحتفل مركز أخلاقيات الأعمال، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي، خلال العام الحالي، بالذكرى العاشرة لتأسيسه بعد أن شكل إطلاق المركز في عام 2004 بداية مرحلة جديدة في مجتمع الأعمال، عنوانها الترويج لثقافة الأعمال المسؤولة والمستدامة. وبحسب بيان صحفي أمس، أسهم المركز على مدى 10 سنوات في نشر الوعي حول أهمية وفائدة اعتماد الممارسات المسؤولة في استراتيجية الشركات، حيث نظم الدورات التدريبية والمؤتمرات التي ناقشت مختلف مواضيع الاستدامة، وأصدر دراسات ومطبوعات وأدّلة إرشادية تغطي مواضيع المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والاستدامة والحوكمة المؤسسية، ودراسات المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في دبي ودولة الإمارات، بالإضافة إلى مواضيع سياسات الشراء الخضراء والتطوع المؤسسي، بالإضافة إلى إطلاقه العديد من المبادرات والبرامج والأدوات التي تساعد الشركات في مجتمع الأعمال في دبي على تطبيق استراتيجيات أعمال مسؤولة. وأشار حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، إلى أن إطلاق مركز أخلاقيات الأعمال جاء في فترة لم يكن فيها مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات معروفاً آنذاك، ما شكل تحدياً للغرفة، ولكن الإنجازات التي حققها المركز طوال هذه الفترة أثبتت صوابية خيارنا، وأسهمت في تعزيز مكانة دبي كبيئة أعمال مسؤولة وصديقة للبيئة. وأضاف بوعميم أن مركز أخلاقيات الأعمال ترك بصمته البارزة في تعزيز ثقافة الأعمال المستدامة في إمارة دبي، حيث أسهم عبر مبادراته المتنوعة في مساعدة الشركات على تحسين قدرتها التنافسية من خلال تعزيز سمعتها بين المستهلكين والمستثمرين والموظفين المهتمين بالبيئة، بالإضافة إلى تحسينها للعلامة التجارية للشركة، وزيادة مدخولها المادي، وتنظيم المخاطر، وتحسين الكفاءة في الأداء. وتابع «أبرز دليل على جهودنا في هذا المجال ارتفاع نسبة الوعي بين فئات الأعمال والتنفيذيين حول المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات من 59% في عام 2008 إلى 87% في عام 2012، وذلك حسب مسح أجريناه خلال هذه الفترة، ما يبرز أهمية جهودنا ومبادراتنا، والتزامنا بخلق بيئة أعمال ناجحة ومستدامة في دبي». ونظم المركز منذ تأسيسه وحتى نهاية العام الماضي 82 ورشة عمل تدريبية حول مختلف المواضيع ذات العلاقة بالمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وسط مشاركة أكثر من 1900 مشارك من مجتمع الأعمال في دبي. ونشر مركز أخلاقيات الأعمال 28 عدداً طوال هذا العقد من نشرة «المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات اليوم» التي تعتبر المجلة الأبرز في دبي في مجال نشر الوعي حول الممارسات المسؤولة. كما قام المركز خلال الفترة نفسها بإصدار 23 تقريراً وبحثاً حول مواضيع تشمل واقع المسؤولية الاجتماعية في دبي ودولة الإمارات وسياسة الشراء الخضراء والحوكمة المؤسسية والتطوع المؤسسي. وشمل نشاط المركز إصدار 17 دليلاً إرشادياً، مثل الأدلة الإرشادية لعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات لتكون دليلاً يساعد الشركات في كيفية تطبيق أفضل الممارسات المستدامة في شركاتهم. وقام المركز بتطوير مبادرات لتوفير الدعم لمجتمع الأعمال في دبي، خصوصاً مع الطلب المتزايد من قبل شركات دبي على قدرات تقنية محددة، حيث شكلت مبادرة «‏Engage دبي?» ?إحدى? ?هذه? ?المبادرات? ?التي? ?أطلقت? ?عام? ?2008? ?بالتعاون? ?مع? ?مؤسسة ?«?بزنس? ?إن? ?ذا? ?كوميونيتي?» ?في? ?المملكة? ?المتحدة، ?وتهدف? ?إلى? ?تشجيع تطوع موظفي ?الشركات في دبي، بالتنسيق مع شركاء في المجتمع. وقد نجحت هذه المبادرة منذ إطلاقها في استقطاب 6,324 متطوعاً من63? ? شركة? ?ساهموا? ?بـ? ?14,934? ?ساعة? ?تطوع? ?لمصلحة? ?12,717? ?مستفيداً. ووسع مركز أخلاقيات الأعمال في عام 2010 من انتشار مفهوم المسؤولية الاجتماعية آخذاً بالاعتبار حاجة الشركات إلى التعرف إلى أفضل الممارسات، فأطلق علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات التي تعتبر أداة فعالة لتقييم ومراجعة خطوات واستراتيجية الأعمال المسؤولة المطبقة داخل الشركات. ومنح المركز 84 علامة لغرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات خلال 11 حفلاً تكريمياً نظم بهذه المناسبة، في حين قدم المركز نصائح وتوصيات لـ 275 شركة حول الإطار العام للعلامة، موفراً 3,076 ساعة من الخدمات الاستشارية لهذه الشركات. وأطلق مركز أخلاقيات الأعمال في عام 2011 شبكة غرفة دبي للاستدامة التي تهدف لترسيخ مفاهيم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والاستدامة في الإمارات في نموذج مبتكر قائم على العضوية. وقد احتفلت الشبكة مؤخراً بنمو عضويتها إلى أكثر من 50 عضواً، وهو إنجاز إذا ما أخذنا بالاعتبار عمر الشبكة التي أطلقت منذ عامين فقط، وارتفع عدد أعضائها بنسبة 1150% من 4 أعضاء في 2010 إلى 50 عضواً في 2013. ونظمت شبكة الاستدامة في غضون سنتين 73 لقاء أعمال جمع 1,049 مشاركاً من الشركات الأعضاء.