الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
«طفل» هاري وميجان.. يشعل «المراهنات» في بريطانيا
«طفل» هاري وميجان.. يشعل «المراهنات» في بريطانيا
29 ابريل 2019 03:23

لندن (أ ف ب)

تترقب بريطانيا بفارغ الصبر ولادة طفل الأمير هاري وزوجته ميجان، وسط غموض يلف معلومات كثيرة عن هذا المولود المنتظر، بينها جنسه واسمه وحتى لون شعره ما يزيد من حماسة الرهانات في هذا الشأن.
فبحسب دور الرهانات البريطانية، من المتوقع أن تضع ميجان ماركل مولودة «أنثى» في مطلع مايو ستحمل اسم «ديانا».
ويبدو أن مسألة جنس الجنين محسومة لدى أكثرية المراهنين، إذ إن عدد الأشخاص الذين راهنوا على أن ميجان ستنجب فتاة كبيرة، لدرجة أن شركة وليام هيل الشهيرة للرهانات قلصت قيمة هذا الرهان إلى 2/‏‏‏5 فقط، أي أن أي مراهن سيكسب جنيهين إسترلينيين عند أي رهان بقيمة خمس جنيهات.
لكن رغم هذا التراجع، واظب اللاعبون البريطانيون على خيار إنجاب ميجان ماركل لطفلة.
وقال روبيرت آدامز المتحدث باسم شركة وليام هيل التي فضلت تعليق الرهانات بشأن جنس المولود في التاسع من أبريل «في سوق عادية، هذا يعني أن الناس يعلمون» بجنس المولود.
وبحسب مراهنين كثيرين، سيكون الطفل الذي سيحتل المرتبة السابعة في خلافة العرش البريطاني، ذا شعر حنطي، وهو خيار له حصة 3/‏‏‏1.

اسم ديانا
أما لناحية الاسم، فيتصدر ديانا وهو اسم والدة الأمير هاري القائمة مع 60 % من الرهانات، وفق روبيرت آدامز.
ويقول آدامز «لا أفهم ذلك البتة»، مذكّراً بالوفاة المأساوية للأميرة ديانا في حادث مروري في باريس عام 1997. ويضيف «لا أريد أن أتذكر ذلك صبيحة كل يوم».
أما لدى دار بادي باور للمراهنات، فيتصدر اسم ديانا أيضاً الرهانات مع حصة 3/‏‏‏1، ثم غريس مع 7/‏‏‏1 وتليه أليس مع 10/‏‏‏1 وإيزابيل مع 12/‏‏‏1 وألكسندرينا وفيكتوريا مع 14/‏‏‏1، ثم إليزابيث مع 20/‏‏‏1.
وتوضح المتحدثة باسم هذه الدار إيمي جونز «شهدنا على رهانات كثيرة عبر الإنترنت، وفي متاجرنا على اسم إيزابيلا، وهو ما أرغمنا على تخفيض حصة هذا الاسم».
في المقابل، فإن اسم تيريزا الذي تحمله رئيسة وزراء بريطانيا، له حصة تبلغ 250/‏‏‏1 أي أنه يقدم للمراهنين فرصة الفوز بقيمة مراهناتهم مضروبة بـ250 مرة في حال كان هذا الاسم المختار للمولود المرتقب.
وفي حال كان المولود ذكراً، تتصدر أسماء آرثر وتشارلز وجيمس وإدوارد قائمة أكثر الأسماء تداولا لدى المراهنين، فيما أسماء أخرى، بينها دونالد تبدو مستبعدة تماماً.

تاريخ الولادة
أما تاريخ الميلاد ومكانه، فيبدو المراهنون مقتنعين بأن الولادة ستحصل في مطلع الشهر المقبل في دارة الزوجين في فروغمور كوتيدج، في حرم قصر ويندسور على بعد حوالي أربعين كيلومتراً إلى الغرب من لندن.
ويوضح المتحدث باسم هيئة لادبروكس للرهانات أليكس أباتي لوكالة «فرانس برس» أن احتمال أن يولد الطفل «الأسبوع المقبل» كبيرا لدرجة أن الحصة المحددة من شركات المراهنات هي «1/‏‏‏5» في مقابل «7/‏‏‏2» للمراهنة على «ولادة خلال عطلة نهاية الأسبوع». وتتناول رهانات أيضاً العرابين المقبلين لهذا الطفل الملكي المولود لأم أميركية.. هل سيكونان الزوجين جورج وأمل كلوني، أم الزوجين بيكهام؟ أم سيرينا وليامز؟ أو أوبرا وينفري؟
ودفع المراهنون في المعدل 4 جنيهات إسترلينية (5,2 دولار)، ما يوازي، بحسب روبيرت آدامز، مبلغاً يقرب من خمسة ملايين جنيه إسترليني (6,46 مليون دولار) في سوق الرهانات البريطانية بمجملها.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©