الاتحاد

الإمارات

طحنون بن محمد وحمدان بن زايد يؤديان صلاة الجنازة ويعزيان بوفاة سالم بن حم العامري

أدى سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بعد صلاة عصر أمس صلاة الجنازة على المغفور له سالم بن حم العامري الذي وافته المنية صباح أمس عن عمر يناهز 86 عاماً، وذلك في مسجد المعترض بمدينة العين.
كما أدى الصلاة سمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية. وأدى الصلاة أيضاً أبناء الفقيد مسلم بن سالم بن حم وإخوانه وعدد كبير من أبناء القبائل، وعقب الصلاة تم دفن المغفور له في مقبرة المطاوعة بمدينة العين.
وقدم سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، التعازي بوفاة المغفور له سالم بن حم العامري، الذي وافته المنية صباح أمس بمدينة العين، لمسلم بن سالم بن حم العامري وإخوانه محمد بن حمد بن ركاض العامري وقبيلة العوامر، وذلك بمنزل العائلة في مدينة العين.
كما قدم التعازي الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية والشيخ العقيد محمد بن طحنون آل نهيان والشيخ ذياب بن طحنون آل نهيان والشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان وعدد من الشيوخ والقبائل وكبار المسؤولين في الدولة والمقيمين والمواطنين.
وكانت وزارة شؤون الرئاسة نعت المغفور له سالم بن حم العامري يرحمه الله الذي وافته المنية صباح أمس. تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
ورافق ابن حم منذ صباه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وشهد وعايش معه التطورات والأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية كافة التي شهدتها الدولة والمنطقة خلال مرحلة التحولات الكبرى التي سبقت وأعقبت قيام دولة الاتحاد.
واكتسب بن حم من خلال رفقته وصحبته الطويلة للمغفور له الشيخ زايد خبرة ومعرفة واسعة بأحداث المنطقة وتطوراتها المتلاحقة وساهم عبر عضويته بالمجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي والتي امتدت لسنوات طويلة في خدمة قضايا الوطن والمواطن. وحظي بن حم الذي عرف بذكائه الفطري وسعة اطلاعه بثقة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي أوكل إليه العديد من المهام التي تدخل في صلب العمل الوطني والتي كان يقوم بها على الوجه الأكمل نظراً لعلاقته المتميزة بشيوخ وأبناء القبائل المختلفة في أبوظبي والعين ومختلف مناطق الدولة.

اقرأ أيضا

"الاتحادية للموارد البشرية" و"تحقيق أمنية" تطلقان حملة عمرة الأطفال