الاتحاد

الاتحاد نت

تلاميذ إعدادية يحولون وجهة "جامعية" ويغتصبونها

أدانت مساء أول أمس الأول، المحكمة الابتدائية بمدينة "قرمبالية" التونسية متهمين حدثين، متسربين من مدرستهما الإعدادية، وقضت بسجن أحدهم (12 عام)ا، وثان مدة عام، من أجل تحويل وجهة طالبة جامعية، باستعمال العنف والتهديد، ومواقعتها غصباً، كما أفادت جريدة "الصباح" التونسة.

وحسب ماجاء في الصحيفة، فإن الفتاة الجامعية (20 عاما)، قدمت من مسقط رأسها بعد اجتيازها الباكالوريا، لتسكن في الحي الجامعي بالمدينة، وقد اختطفها المراهقان، وأجبراها على الركوب معهما، بعد أن أشبعاها ضربا، وحولا وجهتها الى بناية مهجورة، ليقوما باغتصابها، ليطلقا سراحها بعد ذلك، لتفتح شكاية، وبعد التحري، تم إيقاف المتهمين اعترفوا بما حصل، ليتراجعوا في اعترافاتهم، وذكروا أن المتضررة رافقتهم برضاها.

اقرأ أيضا