الاتحاد

أخيرة

مهام رئاسية من فراش المرض

مارس نائب الرئيس البرازيلي خوسيه الينكار مهام رئاسة الحكومة البرازيلية من مستشفى ساوباولو التي دخلها مطلع الأسبوع لعلاجه من فيروس على أثر تلقيه جرعة علاج كيماوي· ويعالج ألينكار ''76عاما'' من سرطان في المعدة· وكان الرئيس لويز إيناسيو لولا دا سيلفا قد توجه إلى جواتيمالا لحضور مراسم تنصيب الرئيس الفارو كولوم، وتوجه بعدها إلى كوبا· وقالت المستشفى إن حالة الينكار ''مستقرة'' وتلقى مضادات حيوية، ولا يوجد تقييم فوري عن إمكانية خروجه من المستشفى· ويعاني الينكار من السرطان منذ أعوام وأجريت له إلى الآن ست عمليات جراحية في محاولة لاحتواء المرض، وبسبب وعكة الينكار الصحية ألغى الرئيس لولا إجازته الممتدة لأسبوع·

اقرأ أيضا