السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
معرض برلين للراديو والتلفزيون ينحاز للتكنولوجيا الرقمية
23 أغسطس 2005

برلين-(د ب أ): يحتوي معرض برلين الدولي لأجهزة الراديو والتليفزيون في دورته الحادية والثمانين الذي ينظم في الفترة من 2-7 سبتمبر المقبل على أحدث التطورات في عالم الأجهزة الإليكترونية للمستهلك·
وفي الماضي كان الراديو جهازاً ضخماً تبلغ تكلفة شرائه راتب المرء في عدة أشهر ولكن سعره الآن أصبح رخيصاً بالنسبة للجميع وأصبح من الممكن حمله في جيب السترة أو وضعه على رف صغير بالمنزل·
وكان الناس ينتظرون عدة سنوات قبل ظهور ابتكار جديد في عالم أجهزة الراديو لكنهم الآن يلهثون وراء الابتكارات الحديثة التي تظهر كل يوم·
وقال راينر هيكر، رئيس مجلس إدارة جمعية الأجهزة الإليكترونية للمستهلك في ألمانيا إن الإحصاءات تشير إلى أن عدد أجهزة الراديو المطروحة في الأسواق حالياً أصبح يزيد عن 24 ألف جهاز، وإن عدد الابتكارات الجديدة التي تظهر في الأسواق كل عام يزيد عن عشرة آلاف ابتكار في مجالات مثل تكنولوجيا المعلومات·
ويحتوي معرض أجهزة الراديو والتليفزيون على ابتكارات عديدة· وبعد الطفرة التي حققتها صناعة أجهزة الراديو عام 1955 بظهور تكنولوجيا الترانزيستور والقفزة التي حققتها صناعة الموسيقى بظهور تكنولوجيا الأقراص المضغوطة من المتوقع أن يشهد المعرض هذا العام نقطة تحول جديدة بعد انتصار التكنولوجيا الرقمية على التناظرية·
وأصبح معرض برلين الذي يقال إنه أقدم معرض صناعي في ألمانيا بعد المعرض الدولي للسيارات الذي ينظم في فرانكفورت سوقاً له أهمية دولية تقدر قيمته بعدة مليارات من الدولارات·
وكان البث الإذاعي في مراحله الأولى عندما افتتح معرض برلين للمرة الأولى عام 1924 وكان المعرض الذي أطلق عليه اسم معرض ألمانيا الكبير لأجهزة الراديو يفتقر إلى البريق الذي يتمتع به حالياً حيث لم يكن عدد الأجهزة المعروضة فيه يزيد عن 242 جهازاً· وفي عام 1933 استخدم النازيون المعرض لطرح 'أجهزة استقبال الشعب' وهي أجهزة راديو سوداء ضخمة في متناول المواطن العادي للترويج لحملتهم الدعائية· ويشير المؤرخون إلى بيع مئة ألف جهاز من هذه الأجهزة خلال أيام المعرض الأولى من بين 700 ألف جهاز جرى تصنيعها· وظل معرض برلين يشهد أحداثاً مهمة على مدى تاريخه حيث افتتح برج الإذاعة في برلين أثناء تنظيمه عام 1926 وجرى بث أول برنامج إذاعي من على أرض المعرض·
وافتتح العالم الشهير ألبرت أينشتاين الفائز بجائزة نوبل المعرض عام 1930 وفي عام 1967 افتتح ويلي براندت نائب مستشار ألمانيا الغربية الذي تولى المستشارية لاحقاً خدمة البث التليفزيوني الملون من أرض المعرض· واعتباراً من عام 1950 جرت فعاليات المعرض في أكثر من مدينة ألمانية من بينها دوسيلدورف وفرانكفورت وشتوتجارت لكنه عاد بصفة نهائية إلى برلين في 1971 وأطلق على المعرض منذ ذلك الحين اسم المعرض الدولي لأجهزة الراديو والتلفزيون وأصبح حدثاً مهماً بالنسبة للمهتمين بصناعة الاليكترونيات في مختلف أنحاء العالم·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©