الاتحاد

الاقتصادي

الذهب يتراجع صوب 1650 دولاراً

لندن (رويترز) - تراجعت أسعار الذهب صوب 1650 دولارا للأوقية (الأونصة) أمس مع هبوط أسواق الأسهم وصعود الدولار لكنها مازالت في نطاق ضيق مع تركيز المستثمرين على محادثات الميزانية في الولايات المتحدة وبرنامج التيسير الكمي للاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي.
ويبدى مسؤولو الاحتياطي الاتحادي قلقا متزايدا من المخاطر المحتملة لبرنامج شراء الأصول الذي يتبناه المركزي الأميركي على الأسواق المالية. وكان التيسير الكمي الذي يستفيد منه الذهب من خلال ابقاء الضغوط على الفائدة طويلة الأجل وإذكاء المخاوف من التضخم هو المحرك الرئيسي لصعود أسعار المعدن النفيس في السنوات السابقة. ولذا فإن أي تغيير في تلك السياسة من المرجح أن يضغط بشدة على الذهب.
وهبط الذهب في السوق الفورية 0,1? إلى 1654,50 دولار للأوقية (الأونصة) الساعة 1124 بتوقيت جرينتش بينما ارتفع الذهب في العقود الأميركية 0,3? إلى 1654,70 دولار. كانت الأسعار الفورية قد انخفضت لأدنى مستوياتها منذ أواخر أغسطس يوم الجمعة بعدما أظهر محضر اجتماع لجنة السياسة بالاحتياطي الاتحادي في ديسمبر أن عددا من كبار مسؤوليه يتوقع إبطاء وتيرة برنامج التيسير الكمي أو إيقافه قبل نهاية العام.
وتعافت الأسعار لاحقا بعدما أظهرت بيانات أن معدل البطالة في الولايات المتحدة لا يزال مرتفعا في الشهر الماضي لتنهي الأسبوع من دون تغير يذكر. وتراجع الذهب مجددا أمس مع قيام بعض المستثمرين بجني الأرباح في الأسهم والسلع الأولية في أعقاب مكاسب الأسبوع الماضي.
وهبطت الفضة 0,3? إلى 30,12 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 0,3? إلى 1556 دولارا للأوقية. وتراجع البلاديوم 0,6? إلى 679 دولارا للأوقية.

اقرأ أيضا

النفط يبلغ ذروة 3 أشهر بفضل آمال التجارة