الاتحاد

أخيرة

وثيقة تطيح برئيس الاستخبارات الكورية الجنوبية

استقال رئيس الاستخبارات في كوريا الجنوبية كيم مان بوك من منصبه أمس بعد تسرب وثيقة سرية تتعلق بزيارة غير معلنة قام بها إلى كوريا الشمالية في ديسمبر الماضي· واعترف كيم أنه أصدر أوامره بتسريب الوثيقة التي تحتوي على تفاصيل اجتماعه في بيونج يانج مع نظيره الكوري الشمالي كيم يانج جون إلى بعض معارفه ومن بينهم رئيس تحرير أحد الصحف· ونشرت الصحيفة الوثيقة في وقت لاحق· وزادت حدة الضغوط على كيم مان بوك بعدما نشرت صحيفة ''جونجانج إيلبو'' الوثيقة التي تتعلق بزيارته إلى بيونج يانج في 18 ديسمبر الماضي وقبل يوم واحد من إجراء الانتخابات الرئاسية في كوريا الجنوبية· وأفادت الصحيفة بأن كيم ناقش مع مدير إدارة الجبهة الموحدة التابعة لحزب العمال في كوريا الشمالية انتخابات الرئاسة في سيؤول والعلاقات بين الكوريتين· وأضاف تقرير الصحيفة أن كيم صرح آنذاك إنه لا يرجح فوز لي ميونج باك السياسي المحافظ المعارض كما قال إن انتهاء عقد من الحكومات الليبرالية التي حكمت كوريا الجنوبية سيسفر عن إحداث تغييرات كبيرة في سياسة المصالحة التي تتبعها سيؤول تجاه بيونج يانج·

اقرأ أيضا