الاتحاد

الإمارات

مستشفى زايد العسكري يفتتح وحدة لعلاج ارتفاع الضغط الرئوي

أطباء خلال عملهم في وحدة علاج الضغط الرؤي في مستشفى زايد العسكري

أطباء خلال عملهم في وحدة علاج الضغط الرؤي في مستشفى زايد العسكري

افتتح مستشفى زايد العسكري وحدة لعلاج مرض ارتفاع الضغط الرئوي تعتبر الأولى في الدولة والمنطقة وذلك في إطار خططه لتوفير الرعاية الطبية المناسبة لمنتسبي القوات المسلحة وعائلاتهم.
كما تأتي الوحدة في إطار توفير الكوادر الطبية المواطنة من أطباء وممرضين وتأهيلهم في أفضل المراكز الطبية العالمية لكي يكونوا عمادا لكافة أوجه التطوير الذي تشهده الوحدات الطبية بالقوات المسلحة.
ويتبوأ المستشفى الريادة في مختلف التخصصات الطبية في ظل الدعم المتواصل الذي يقدمه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة المباشرة للقيادة العامة للقوات المسلحة.
وقال قائد مستشفى زايد العسكري، إن ما تحقق يعود للاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة للرقي بالخدمات الطبية المقدمة للعسكريين وعائلاتهم والدعم المستمر للقيادة العامة للقوات المسلحة من خلال تدريب وتأهيل الكوادر الطبية المواطنة وتوفير أحدث الأجهزة والمعدات الطبية.
وأضاف أن افتتاح وحدة علاج الضغط الرئوي المرتفع يأتي في إطار هذا الدعم تطبيقا للخطط الموضوعة منذ سنوات والتي بدأت تؤتي ثمارها في الوقت الحالي.
وذكر أن الوحدة تعمل تحت إشراف أمهر الأطباء والفنيين والممرضين المختصين في هذا المرض النادر وقد ساهم تعاون الوحدات الطبية العسكرية عن طريق تحويل المرضى المصابين بهذه الأمراض لمستشفى زايد العسكري في البدء باستقبال الحالات وعلاجها، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى التي يقدمها قسم أمراض الرئة بالمستشفى. ولفت قائد مستشفى زايد العسكري بأن عدم توفر هذه الخدمة العلاجية في باقي مستشفيات الدولة، جعل من مستشفى زايد العسكري المكان الوحيد لعلاج تلك الحالات على مستوى الدولة وذلك يعود بشكل رئيسي لوجود الأطباء والفنيين المختصين من الكوادر المواطنة. كما يعتبر وجود وحدة علاج أمراض ارتفاع الضغط الرئوي في مستشفى زايد العسكري علامة بارزة في تطور القطاع الطبي بالدولة وهو بذلك يعد دافعا لتطور المراكز الطبية المتخصصة الأخرى بالدولة.
المرضى المتوقع استقبالهم
وذكر رئيس قسم أمراض الرئة بمستشفى زايد العسكري بشأن أعداد المرضى المتوقع استقبالهم، أنه من المتوقع أن يستقبل القسم ما بين 50 إلى 100 مريض في العام الحالي لكون مرض ارتفاع الضغط الرئوي من الأمراض النادرة والمستعصية في نفس الوقت إلا أن افتتاح هذه الوحدة يفتح آفاقا كبيرة لعلاج تلك الحالات .
وأضاف أن مستشفى زايد العسكري شارك في دراسة عالمية مع 30 دولة من الدولة المتقدمة في مجال الطب ومن خلال هذه المشاركة سيتم الإعلان عن إنشاء وحدة علاج أمراض الضغط الرئوي في مستشفى زايد العسكري في العديد من المحافل الطبية العالمية وتقوم الوحدة حاليا باستقبال المرضى وعلاجهم .
ويعمل في قسم أمراض الرئة أربعة أطباء استشاريين بالإضافة إلى ثلاثة أخصائيين وطبيب عام بجانب عدد من الممرضين والفنيين المختصين .
وأوضح رئيس قسم أمراض الرئة بالمستشفى أن القسم يقدم نوعين من الخدمات الطبية، النوع الأول هو علاج أمراض الجهاز التنفسي والنوع الثاني وهو قسم اضطراب التنفس أثناء النوم بالإضافة لثلاثة مختبرات تقع تحت الإشراف المباشر للقسم هي مختبر فحص وظائف الرئة ومختبر اضطرابات التنفس أثناء النوم ومختبر وحدة المناظير الرئوية.
وأشار الى أن مستشفى زايد العسكري يضم آخر ما توصلت إليه التقنية الطبية من أجهزة لقسم وحدة المناظير ويوجد بالمستشفى الجهاز الوحيد بالدولة والذي يسمى بـ”جهاز فحص القصبة بالموجات فوق الصوتية”.
وهذا الجهاز يساعد الطبيب على أخذ عينات من الغدد اللمفاوية الرئوية من المريض بمساعدة الأشعة فوق الصوتية دون الحاجة لتخدير كامل بغرفة العمليات.
مواصلة الدعم
وتقوم إدارة مستشفى زايد العسكري بتوفير الدعم والاتصال اللازم لاستقبال الحالات التي تحتاج لهذا النوع المتخصص من المناظير من كافة مستشفيات الدولة.
كما أن مستشفى زايد العسكري قد أسس أول مختبر لفحص وظائف اضطرابات التنفس أثناء النوم في إمارة أبوظبي وقد قام المختبر بدراسة 93 حالة في خلال الستة الشهور الماضية. وكذلك يوجد بالمستشفى مختبر فحص وظائف الرئة وهو مختبر يحتوي على كافة التقنيات المختلفة لقياس وظائف الرئة عن طريق جهاز الكمبيوتر.
ويعتبر القسم من الأقسام المزدحمة مقارنة بالمراكز الطبية الأخرى بالدولة فعلى سبيل المثال وخلال شهر أكتوبر الماضي تم إجراء ما يقارب 325 فحصا لوظائف الرئة.
ويوجد بالمستشفى سبعة فنيين مختصين للعمل على هذه الأجهزة المتقدمة وهؤلاء الفنيين لديهم شهادات تدريبية من كندا والولايات المتحدة ويشكلون عاملا مهم في نجاح ودقة العمل ونتائج الدراسات.
وأشاد رئيس قسم أمراض الرئة باهتمام ودعم قيادة سلاح الخدمات الطبية وقيادة المستشفى في تدريب الكفاءات البشرية العاملة على الأجهزة الطبية قبل البدء بعملية توفير تلك الأجهزة.
التنسيق والتعاون
وفي إطار التنسيق والتعاون بين مؤسسات الدولة لدعم وتطوير الكفاءات الطبية، قامت القوات المسلحة ممثلة في مستشفى زايد العسكري وجامعة الإمارات بتوقيع اتفاقية تعاون مباشرة بين الطرفين لتدريب وتبادل الخبرات بين الجامعة ومستشفى زايد العسكري.
كما تأخذ البحوث الطبية حيزا مهما في خطط العمل للقسم وتولي قيادة المستشفى اهتماما ودعما واضحا لهذا التوجه حيث شارك رئيس قسم أمراض الرئة في أول ورقة بحثية طبية حول انتشار مرض ضيق القصبات الهوائية المزمن والذي يعتبر المسبب الرابع للوفيات في العالم والناتج في معظم الحالات عن التدخين والتلوث البيئي بأنواعه.
والدراسة هي أول دراسة على مستوى الإمارات والشرق الأوسط مع العلم بأن الإحصائيات في هذا المجال غير موجودة في الدول العربية.
وتشير الدلائل الأولية للدراسة إلى أن نسبة المرض في الدولة هي 4.6 في المائة وهي قريبة من النسب العالمية وسيتم نشر هذه الدراسة في اجتماع الجمعية الأميركية للصدر والذي سيعقد في مايو المقبل كما أن مستشفى زايد العسكري بصدد البدء بدراسة مدى انتشار مرض اضطراب التنفس أثناء النوم في دولة الإمارات وذلك بالتعاون المؤسسات الطبية بالدولة.


توطين الوظائف

أكد رئيس قسم أمراض الرئة في مستشفى زايد العسكري، النهج الواضح للقيادة العامة للقوات المسلحة نحو توطين وظائف الأطباء والمهن الطبية الأخرى.
وكان نتاج ذلك ابتعاث ممرضين مواطنين لمدة عام لجامعة ماكجيل بكندا وهما حاليا يعتبران أول فنيين مواطنين مختصين في فحص وظائف الرئة و فحص اضطراب التنفس أثناء النوم على مستوى الدولة.

اقرأ أيضا

منصور بن زايد يعلن عن فعاليات الاجتماع العربي للقيادات الشابة