الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
سعود الفيصل: ارتفاع الأسعار سيستمر مالم تحل مشكلات التكرير
23 أغسطس 2005


العواصم - الوكالات: انخفض سعر الخام الاميركي الخفيف بنحو دولار في المعاملات الاجلة في بورصة نايمكس صباح امس بعد تراجع أسعار المنتجات المكررة· وعبر الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي عن قلق بلاده من صعود اسعار النفط الى مستويات قياسية وحذر من ان المستويات المرتفعة للاسعار سوف تستمر اذا لم تتم معالجة مشكلات نقص طاقة التكرير، في الوقت نفسه اكد مصدر داخل اوبك على التزام السعودية بتزويد عملائها في مختلف أنحاء العالم بكل ما يحتاجونه من نفط·
وانخفض الخام الاميركي خلال تعاملات امس ليصل الى 64,65 دولار للبرميل وكان السعر قد بلغ 66 دولارا للبرميل تسليم اكتوبر في وقت سابق من اليوم· وتراجع سعر البنزين لشهر سبتمبر 3,66 سنت الى 1,825 دولار للجالون· وفي لندن ارتفعت اسعار العقود الآجلة لمزيج برنت امس 33 سنتا لتصل الى 64,83 دولار للبرميل خلال التعاملات، وقد لاقت الاسعار دعما من استمرار المخاوف من اختلال امدادات المعروض العالمية للخام
وفي الرياض نقلت وكالة الانباء السعودية عن وزير الخارجية الامير سعود الفيصل قوله إن السعودية تشعر بالقلق من الزيادة السريعة لاسعار الخام وإن المشكلة ليست في المعروض إذ يوجد نفط في السوق ولكن هناك مشكلات هيكلية في الطلب واذا لم تحل فان الازمة سوف تستمر· وأضاف إنه مهما زادت كميات النفط الخام فإنها لن تصل الى المستهلك لانه لا توجد معامل تكرير كافية لمعالجة النفط·
وأكدت أوبك مرارا أن اختناقات التكرير هي المسؤولة عن ارتفاع أسعار النفط التي سجلت هذا الشهر مستوى قياسيا بلغ 67,10 دولار للبرميل· ويرى مسؤولون سعوديون أن سعر 50 دولارا لبرميل النفط مرتفع جدا بالنسبة للاداء الاقتصادي العالمي·
من جانب اخر قال مندوب لدى منظمة أوبك امس إن المملكة العربية السعودية حريصة على تزويد السوق بكل احتياجاته وقال المندوب 'سياسة السعودية هي الانتاج بقدر ما يريد العملاء· وأضاف أن منظمة أوبك تخلت عن حصص الانتاج مؤقتا ويبلغ انتاج السعودية نحو 9,5 مليون برميل يوميا منذ مايو الماضي في اطار مساعيها لتلبية احتياجات السوق والمساعدة في تكوين مخزونات قبل الربع الاخير من العام الذي يرتفع فيه الطلب·
وفي ابوجا قال ادموند داوكورو وزير الدولة النيجيري لشوءون البترول امس إن مناقشة زيادة حصص انتاج أوبك أمر 'نظري' في الوقت الحالي وإن المنظمة تشجع أعضاءها على الانتاج بأقصى طاقة ممكنة· وأضاف إن قيود طاقات التكرير هي السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار النفط الى مستويات قياسية وإن كل ما يستطيع المنتجون عمله هو ضمان توفر النفط عندما تقام مصاف جديدة للتكرير· وقال داوكورو ردا على سؤال عما قد تفعله أوبك بشأن الحصص في اجتماعها المقرر في سبتمبر المقبل 'نحن بعيدون جدا عن القلق بشأن الحصص··أعتقد أنه مما يسعد أوبك الان أن يتمكن أي عضو من الانتاج بالطاقة القصوى·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©