الاتحاد

الإمارات

أطباء يناقشون في «خليفة الطبية» أحدث وسائل علاج اليد والكتف

جانب من المشاركين بالمؤتمر (تصوير وليد أبوحمزة)

جانب من المشاركين بالمؤتمر (تصوير وليد أبوحمزة)

(أبوظبي)- انطلقت أمس فعاليات الملتقى الرابع لجراحة اليد والكتف والذي تنظمه”خليفة الطبية”، ويستهدف جراحي العظام والتجميل، والممرضين، ومتخصصي العلاج الطبيعي. وطرح المتخصصون أحدث الآراء حول عدة جوانب متعلقة بجراحة اليد والكتف، بالإضافة إلى أمراض الروماتيزم خلال الملتقى الذي يمنح 12 ساعة ونصف الساعة من التعليم الطبي المستمر من قبل هيئة الصحة بأبوظبي.
وناقش المحاضرون أمس وسائل علاج الكسور المفصلية وإصابات أربطة عظمي الزورقي والهلالي ومضاعفاتهاش، كما تناول الأمراض الالتهابية التي تصيب اليد وعلاقتها بالروماتيزم، وتبديل مفاصل الأصابع.
ويناقش الملتقى أوراق عمل تتضمن إصلاح تشوهات اليد والجراحات الترميمية امتداداً إلى إعادة زراعة الأصابع المبتورة بالإضافة للحلول الجراحية لمشاكل اليد عند مرضى الشلل الدماغي.
كما نظمت ورشة عمل حول كيفية علاجات الإصابات البالغة المترافقة بفقد جزئي أو كلي للطرف العلوي بما يتضمن أحدث العلاجات التعويضية، وسيختتم هذا الملتقى أنشطته بمجموعات عمل لتبادل الخبرات في الطرق الحديثة لعلاج وتنظير مفصل الكتف.
وقال الدكتور محمد لؤي الجبّان، استشاري جراحة العظام في مدينة الشيخ خليفة الطبية، وعضو لجنة تنظيم الملتقى الرابع لجراحة اليد والكتف، الملتقى يهدف إلى تبادل الآراء والخبرات ذات العلاقة بمشاكل الكتف والمرفق والرسغ واليد واستعراض الأنواع الحديثة لعلاج مشاكل اليد والكتف ذات العلاقة بجراحة العظام. كما تم تخصيص جلسة حول الروماتيزم وعلاقته بجراحة العظام”.
وقال الدكتور علي السويدي إن قسم الجراحة في المدينة الطبية أجرى ما يقارب 200 عملية لليد وللكتف عام 2010، وقد حققت جميعها نتائج ممتازة مقارنة بالمعايير العالمية.
كما ستتم استضافة دورة تعليمية لأول مرة في الشرق الأوسط في مجال جراحة تبديل مفصل الكتف والتي ستقدمها الأكاديمية الطبية السويسرية العربية للخريجين، والاتحاد الأوروبي للمؤسسات الوطنية للعظام وعلم الإصابات البليغة.
وأضافت الدكتورة لوسيا جارسيا هيراس، “تكمن أهمية هذه الملتقيات الطبية في تعزيزها لجودة جراحة اليد لدى الجراحين والممرضين وأخصائيي العلاج الطبيعي في الدولة، وتعد فرصة لتدريب المزيد من الجراحين الشباب المهتمين بهذا المجال، وتم جمع جراحي الكتف واليد معاً، وأطباء الروماتيزم لحضور هذا الملتقى للمرة الأولى للتعرف على خبراتهم في التعامل مع مشاكل اليد والكتف المستعصية”.
وتتم اليوم مناقشة تشخيص وعلاج تمزقات الأوتار المديرة للكتف، بإجراء التقنيات الحديثة عن طريق ثقوب وليس جروح بما يدعى الجراحة التنظيرية، بالإضافة إلى علاج خلع الكتف المتكرر وعلاج عدم ثباتية الكتف الخلفية ومتلازمات الألم الطرفي وإصابات المفصل الأخرمي الترقوي، والعلاج المحافظ لالتهابات مفاصل الطرف العلوي (بدون جراحة)، وتبديل مفصل الكتف انتهاءً بعلاج عدم ثبات مفصل المرفق.
وعلى صعيد متصل، اختتمت أمس فعاليات مؤتمر علم الأمراض وطب المختبرات بخمس محاضرات حول علم أمراض الأحياء الدقيقة والأمراض الجزيئية، ضمن برنامجين يركز الأول على علم أمراض الدم والمناعة بينما سلط الآخر الضوء على علم الأمراض التشريحية وعلم الخلايا.
وناقشت الجلسة المخصصة لعلم أمراض الدم والمناعة عدة مواضيع مثل الاختبار الجزيئي لسرطان الدم النخاعي الحاد، وسرطان خلايا البلازما، والكشف الجزيئي عن النسخ المندمجة من جينات BRC و ABL لتشخيص ومراقبة سرطان الدم النقوي الحاد، وكذلك مراقبة الأدوية مانعة التخثر.
وناقشت الجلسة الأخرى اختبارات فيروس الورم الحليمي البشري وعلم الخلايا في الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم، والأمراض المعدية في الأنسجة، وصلة علم أمراض الخلايا بعلم الأنسجة.
وأكدت الدكتورة ليلى عبدالوارث رئيس قسم المختبرات أن بنك الدم - أبوظبي التابع لمدينة الشيخ خليفة الطبية حصل على اعتماد من الكلية الأميركية لأخصائيي علم الأمراض وهو أول بنك للدم في المنطقة يحصل على هذا الاعتماد العالمي بينما يعتبر مختبر مدينة الشيخ خليفة الطبية أول مختبر يحصل على هذا الاعتماد في إمارة أبوظبي.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: دعم القيادة منحنا التميز في ساحات العمل الإنساني