الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة أبوظبي» تدعو الشركات إلى تعزيز استثماراتها في «المتجددة»

مبنى غرفة التجارة وصناعة أبوظبي (الاتحاد)

مبنى غرفة التجارة وصناعة أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (وام)

دعت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي إلى تعزيز استثماراتها في الطاقة المتجددة وتوفير حلول الطاقة النظيفة.
وحثت الغرفة الشركات والمؤسسات العاملة في قطاع الطاقة المتجددة للاستفادة مما يوفره وجود شركات ومؤسسات عالمية رائدة في مجال الطاقة المتجددة وطاقة المستقبل وبما يعزز التوجه للاستثمار في هذا القطاع الحيوي والمهم، خاصة الشركات العاملة في قطاعات الطاقة والاستثمار والتمويل والمباني الخضراء ووسائل النقل النظيفة والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والوقود الحيوي وطاقة المحيط والطاقة الحرارية الأرضية وتحويل النفايات إلى طاقة وخلايا الوقود وإدارة الكربون والبيئة الاستراتيجية.
وتشارك الغرفة في فعاليات «معرض طاقة المستقبل 2016» بصفتها الراعي الاستراتيجي لهذا الحدث الدولي والمميز وذلك في إطار دعمها ومساندتها لجهود شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» والهيئات والمؤسسات الرسمية التي تعمل على تطوير قطاع الطاقة المتجددة ليصبح مصدرا رئيسا من مصادر الطاقة التي تستخدم في مختلف مناحي الحياة.
وأكد محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي أن المشاركة الواسعة للغرفة في معرض طاقة المستقبل 2016 تعكس مدى الأهمية التي توليها الغرفة لقطاع الطاقة المتجددة والحرص على دعم جهود شركة مصدر للارتقاء به إلى أفضل المستويات العالمية.
وقال إن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي تبذل جهودا متواصلة لدعم الترويج لإمارة أبوظبي كمركز اقتصادي وصناعي في المنطقة خاصة في هذا الحدث الدولي المهم الذي يعتبر من أهم المعارض والملتقيات المتخصصة في مجال الطاقة، وكذلك التوعية والترويج التجاري لقطاع طاقة المستقبل الذي يجد اهتماما بالغا من قبل حكومة أبوظبي متمثلا في المشاريع الرائدة التي تبنتها ونفذتها وفي مقدمتها مدينة «مصدر».
وشدد على أن معرض طاقة المستقبل 2016 يمثل فرصة حقيقية لالتقاء كبار المسؤولين الحكوميين ورؤساء المنظمات العالمية الرائدة في موضوعات الطاقة المتجددة وحماية البيئة والمستثمرين الدوليين لبحث ومناقشة وتخطيط مستقبل الطاقة، إضافة إلى أنه مناسبة مهمة للشركات والمؤسسات الوطنية للاطلاع على الحلول الشاملة في مجال الطاقة والبيئة والمعدات والتكنولوجيا وقطاعات الخدمات.
وأشار إلى أن مشاركة الغرفة في معرض طاقة المستقبل تأتي بصفتها داعما لمشروع أبوظبي الإستراتيجي «مصدر» واهتمام الغرفة باستراتيجية التنمية المستدامة لإمارة أبوظبي حيث تصدر ومنذ خمسة أعوام تقريرا عن الاستدامة في أعمالها.
وأعرب مدير عام غرفة أبوظبي عن ثقته التامة بأن معرض طاقة المستقبل لعام 2016 سيحقق نجاحا مميزا، وسيسهم في توفير منصة رئيسة ونموذجية للشركات العاملة في مجال الطاقة المتجددة ما سيرسخ من سمعة ومكانة هذا المعرض كأحد أبرز المعارض العالمية المتخصصة في هذا المجال.
ويقدم جناح غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في معرض وقمة طاقة المستقبل - ومن خلال الفريق المشرف عليه - خدمات البيانات والمعلومات الاقتصادية وباقة الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الغرفة للشركات والمؤسسات والمطبوعات المتخصصة حول كيفية تأسيس الشركات والإجراءات والشروط الواجب اتباعها للحصول على التراخيص.
كما يقدم معلومات حول الشركات المسجلة في إمارة أبوظبي مصنفة حسب الأنشطة وحسب حجم هذه الشركات، إضافة إلى معلومات وكتيبات ترويجية عن مناخ وفرص الاستثمار في الإمارة والمشروعات التي سيتم تنفيذها خلال السنوات الخمس المقبلة وقوائم بالمشروعات المستقبلية مصنفة حسب الأنشطة ومجالات وقطاعات العمل.
وتسعى غرفة أبوظبي من خلال هذه المشاركة إلى جذب المزيد من الشركات العالمية خاصة المتخصصة في صناعة الطاقة والخدمات والمؤسسات الدولية ذات السمعة الرفيعة والمعروفة عالميا في توفير خدمات مهنية تغطي القطاعات والمجالات كافة.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تتراجع مع تنامي المخاوف بشأن الطلب العالمي