نيقوسيا، روما (أ ف ب) - حقق يوفنتوس المتصدر وبطل الموسمين الماضيين فوزاً على مضيفه كاتانيا الأخير 1 -صفر، وأسقط فيورنتينا الرابع مضيفه نابولي الثالث ووصيف البطل بالضربة القاضية في لقاء القمة 1 - صفر أمس الأول في ختام المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. في المباراة الأولى على ملعب أنجلو ماسيمينو، اصطدم فريق «السيدة العجوز» الذي تسيد الميدان، منذ البداية بفريق منظم فعجز عن هز شباكه طوال الشوط الأول. وفي الشوط الثاني، تمكن الأرجنتيني كارلوس تيفيز من تسجيل الهدف الوحيد، مستفيداً من تمريرة بالرأس لدانيال أوزفالدو (59) فرفع رصيد فريقه إلى 78 نقطة وأبقى على فارق النقاط الـ 14 بينه وبين مطارده روما الذي يملك مباراة مؤجلة مع بارما. ويطمح يوفنتوس إلى مواصلة زحفه نحو اللقب الثالث على التوالي عندما يستضيف بارما السادس في مهمة لا تخلو من صعوبة غداً. ويبتعد فريق «السيدة العجوز» بفارق 14 نقطة عن مطارده المباشر روما، الذي يستضيف تورينو اليوم في افتتاح المرحلة الثلاثين، علماً بأن فريق العاصمة يملك مباراة مؤجلة أمام بارما بالذات. وتنتظر روما مهمة صعبة أمام ضيفه تورينو العاشر، الذي كان أسقطه في فخ التعادل 1-1 ذهابا وأوقف سلسلة انتصاراته المتتالية عند 10 التي حققها بها انطلاقة تاريخية. وكان التعادل مع تورينو أول خيبة أمل لفريق العاصمة وتلاه 3 تعادلات أخرى مكنت يوفنتوس من انتزاع الصدارة منه. ويدرك روما جيداً بأن آماله في التتويج باللقب باتت شبه مستحيلة، لكنه يمني النفس بمواصلة الانتصارات لتأجيل التتويج المبكر لفريق «السيدة العجوز». وفي اللقاء الثاني على ملعب سان باولو، كان نابولي وفيورنتينا على وشك تقاسم نقاط المباراة قبل أن يسقط صاحب الأرض الذي لعب بعشرة عناصر منذ الدقيقة 37 بعد طرد مدافعه الجزائري فوزي غلام المنتقل إليه من سانت اتيان الفرنسي في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الشتوية. ووجه الإسباني خواكين الضربة القاضية لنابولي قبل 3 دقائق من نهاية الوقت الأصلي بعدما تابع برأسه كرة عالية وصلته من البديل السلوفيني يوزيب ايليسيتش (87). ووقف رصيد نابولي عند 58 نقطة مقابل 51 لفيورنتينا. وعلى ملعبه جوزيبي مكياتزا، سقط الإنتر أمام ضيفه أتالانتا 1-2 وتخلى عن المركز الخامس لصالح بارما الذي تعادل مع ضيفه جنوة 1-1. ولم يستطع الإنتر زيارة شباك ضيفه في وقت مناسب وقطع الطريق عليه مبكراً، لا بل اهتزت شباكه أولا بعد أن قاد الأرجنتيني مكسيميليانو موراليز هجمة مرتدة ومرر الكرة إلى جاكومو بونافانتورا الذي أطلقها من خارج المنطقة استقرت في شباك الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش (35). لكن الرد لم ينتظر أكثر من دقيقة واحدة حيث أهدى الكولومبي فريدي جوارين كرة رائعة إلى ماورو إيكاردي الذي سجل هدف التعادل (36). ودفع الإنتر ثمن الفرص الضائعة في الشوط الثاني، وخسر في الدقيقة الأخيرة بهدف ثان لبونافانتورا من ضربة رأس بعد ركلة حرة لعبها فرانكو بريينتسا (90). وتوقف رصيد الإنتر عند 47 نقطة وتراجع إلى المركز السادس الأخير المؤهل إلى الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) بفارق الأهداف خلف بارما. وعلى ملعب إينيو تارديني، وجد بارما نفسه متخلفا بهدف بعد أن مرر السنغالي موسى كانوتيه كرة بينية إلى الغاني إيزاك كوفي تابعها الأخير في مرمي انطونيو ميرانتي (21). ورد بارما بهدف التعادل عن طريق ايزيكييل سكيلوتو إثر ركلة حرة نفذها ماركو بارولو (31). ويملك بارما مباراة مؤجلة مع روما صاحب المركز الثاني. وأمطر سمبدوريا شباك ضيفه هيلاس فيرونا الصاعد حديثا بخماسية نظيفة. وافتتح جانلوكا سانسوني التسجيل لسمبدوريا في وقت مبكر بتسديدة مباغة من داخل المنطقة (4). وعزز البرازيلي رينان تقدم أصحاب الأرض من متابعة لكرة وصلته من ركلة ركنية نفذها مانولو جابياديني (23). وضاعف روبرتو سوريانو الغلة بالهدف الثالث بمساعدة فاسكو ريجيني (38)، ثم بالرابع مع مستهل الشوط الثاني بتسديدة من خارج المنطقة (48). وجاء دور انجلو بالومبو فسجل الخامس من ركلة حرة (58). وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، تعادل لاتسيو مع ضيفه ميلان بهدف للارجنتين كريستيان لاديسما (61 من ضربة رأس) مقابل هدف للفرنسي عبد اللاي كونكو (43 خطأ في مرمى فريقه). واكتفى بولونيا بهدف وحيد في مرمى ضيفه كالياري من ركلة جزاء نفذها اليوناني لازاروس خريستودولوبولوس (77). وعلى ملعب فريولي، حقق أودينيزي فوزاً صعباً على ساسوولو الوافد الجديد وصاحب المركز قبل الأخير بهدف وحيد سجله انطونيو دي ناتالي من ضربة رأس (26). وفي باقي المباريات المقررة غداً، يلعب اتالانتا مع ليفورنو، وكالياري مع فيرونا، وكاتانيا مع نابولي، وكييفو فيرونا مع بولونيا، وفيورنتينا مع ميلان، وجنوى مع لاتسيو، وساسوولو مع سمبدوريا. وتختتم المرحلة بعد غد بلقاء إنتر ميلان مع أودينيزي.