الاتحاد

عربي ودولي

سفير روسيا في لندن يطلب لقاء وزير الخارجية البريطاني

لندن، موسكو (وكالات)

طلب سفير روسيا لدى بريطانيا الالتقاء بوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون لمناقشة تبعات تسميم الجاسوس الروسي السابق في مدينة سالزبري في انجلترا الشهر الماضي، وفقا لما أعلنته السفارة الروسية أمس.
وصرح المتحدث باسم السفارة «نعتقد أن الوقت قد حان لترتيب لقاء بين السفير الكسندر ياكوفينكو ووزير الخارجية بوريس جونسون لمناقشة المجموعة الكاملة من القضايا المشتركة، وكذلك التحقيق في حادث سالزبري». وأضاف «للأسف فإن التفاعل بين وزارة الخارجية والسفارة لا يبعث على الارتياح».
وقال المتحدث، إن ياكوفينكو بعث بـ «مذكرة شخصية» إلى جونسون لطلب لقائه، وأضاف «نأمل في أن يكون رد الجانب البريطاني بنّاء وأن يتم ترتيب مثل هذا اللقاء قريباً».
وأعلنت الخارجية البريطانية أنها تلقت الطلب وأنها «سترد في الوقت اللازم»، وتدهورت العلاقات بين بريطانيا وروسيا في الأسابيع الأخيرة بعد تسميم الجاسوس السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا في سالزبري في 4 مارس، واتهمت بريطانيا وحلفاؤها الغربيين موسكو باستهداف سكريبال وابنته بغاز أعصاب يستخدم لأغراض عسكرية وهو ما تنفيه موسكو. وأمس الأول استهدفت واشنطن الدائرة القريبة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بفرضها عقوبات على سبع من أكثر الشخصيات نفوذاً في روسيا، ما يساهم في تأجيج أزمة دبلوماسية وصفها البعض بأنها حرب باردة جديدة. وتوعدت الخارجية الروسية بـ«رد قاس» على العقوبات الأميركية، قائلة في بيان «لن نترك الهجوم الحالي أو أيّ هجوم جديد مناهض لروسيا دونَ ردّ قاس». وأضافت أنه نظراً إلى «عدم توصلها لأيّ نتيجة مع 50 مجموعة من العقوبات السابقة، تُواصل واشنطن التخويف من خلال رفضها منح تأشيرات، وتُهدد التجارة الروسية بتجميد الأصول، لكنها نسيت أنّ الاستيلاء على ملكية خاصة وأموال الآخرين يُسمى سرقة»، وشددت الوزارة على أن الضغوط «لن تجعل روسيا تنحرف عن الطريق الذي اختارته. بل ستثبت فقط عجز الولايات المتحدة عن تحقيق غاياتها، وتُعزز المجتمع الروسي».


اقرأ أيضا

آلاف النازحين يغادرون مخيم الركبان إلى وسط سوريا