الاتحاد

الاقتصادي

85 جهة تعـرض المشاركة في مشـروع سويحان للطاقة الشمسية

جناح هيئة مياه وكهرباء أبوظبي في معرض قمة طاقة المستقبل (من المصدر)

جناح هيئة مياه وكهرباء أبوظبي في معرض قمة طاقة المستقبل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

وجهت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ومجموعة شركاتها، الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، للرعاية الدائمة والدعم المتواصل من أجل النهوض بقطاعي الماء والكهرباء واستدامتهما.
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها المهندس عارف حسن عبدالله مدير عام شركة المرفأ للطاقة والمدير التنفيذي لدائرة الخصخصة في هيئة مياه وكهرباء أبوظبي أمس في افتتاح فعاليات القمة العالمية للمياه التي تقام ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016 بمركز أبوظبي للمعارض بتنظيم من مصدر وشراكة استراتيجية من هيئة مياه وكهرباء أبوظبي.
وقال إن هيئة مياه وكهرباء أبوظبي قامت بإطلاق أول مشاريعها الكبيرة في مجال الطاقة المتجددة حيث وجهت الدعوة للمختصين والمستثمرين في مجال الطاقة الشمسية لإبداء اهتمامهم بالمشاركة في مشروع سويحان للطاقة الشمسية في منطقة سويحان والتي تبلغ قدرته 350 ميجاوات وبلغ عدد الطلبات التي استلمتها شركة أبوظبي للماء والكهرباء ما يزيد على 85 طلباً مما يدل على ثقة المتخصصين والمستثمرين بمنظومة المنتج المستقل التي تم تطويرها واستخدامها بنجاح بإمارة أبوظبي من قبل الهيئة.
وأكد المهندس عارف أن موضوع الإدارة المستدامة للمياه يعد من أهم المواضيع الاستراتيجية التي باتت تشغل اهتمام الباحثين والمختصين، نظرا للأهمية الكبيرة التي تحتلها مسألة المياه على المستويين المحلي والإقليمي، والتي تعتبر مصادرها المائية محدودة، خصوصاً مع التزايد السكاني والتوسع في استخدام المياه في القطاعات الزراعية والصناعية.
وأضاف أن مشاركة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي في القمة العالمية للمياه كشريك استراتيجي تأتي تماشياً مع أهدافها الاستراتيجية المتمثلة في تحقيق الإدارة المستدامة والمتكاملة للموارد المائية إلى جانب تبادل الخبرات العالمية والوقوف على أحدث الحلول والممارسات التي يتم تطبيقها لمواجهة كافة التحديات التي تواجه قطاع المياه على كافة الأصعدة، ولمواكبة شتى المتغيرات والتطورات المتسارعة لتعزيز الإدارة الفعالة وتفعيل الكفاءات والحفاظ على مصادرنا المائية.
وأشار المهندس عارف إلى أن الهيئة قامت بعدة مبادرات من شأنها دعم استدامة المياه ومنها حملات ترشيد الاستهلاك الفعالة التي نظمتها شركتا أبوظبي والعين للتوزيع عبر مخاطبة جميع شرائح المجتمع وتشجيعهم للمشاركة في هذا الواجب الوطني وقامت بصورة أساسية باستهداف الجيل الصاعد بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم حتى يتم ترسيخ مبدأ الترشيد لديهم منذ الصغر. وأوضح المهندس عارف أن مشروع «التحكم الآلي في شبكة توزيع المياه» والذي هو ضمن جهود شركة أبوظبي للتوزيع يعتبر إحدى المبادرات المهمة لاستدامة المياه. ويهدف لتحويل شبكة توزيع المياه التقليدية لشبكة تعمل بالأنظمة الإلكترونية الحديثة والتي تمكن من إدارتها وتشغيلها والتحكم فيها ومراقبتها عن بعد.
كما يوفر المشروع الكثير من الوقت والجهد والأداء الاقتصادي وفي نفس الوقت يضمن جودة واستمرارية الخدمات. ويتضمن المشروع تركيب أجهزة إلكترونية تمكن من التحكم في جميع أجزاء الشبكة وتحديد مواقع الكسور وتسرب المياه منها، حتى قبل تلقي بلاغات من العملاء، مما يُساعد على توجيه فرق الصيانة بسرعة ودقة عالية للقيام بأعمال الصيانة بالسرعة المطلوبة.
وقال المهندس عارف: إن هذا المشروع سيُمكن من تحقيق أحد الأهداف الاستراتيجية للهيئة وهو الحد من فواقد المياه وبالتالي الاستخدام المستدام لهذا المورد الهام وحماية البيئة لمصلحة الأجيال القادمة.
وأكد المهندس عارف حرص هيئة مياه وكهرباء أبوظبي على اختيار أحدث التكنولوجيا في مجالات تحلية المياه حيث أنشأت عددا من المحطات التي تعمل بنظام التناضح العكسي لتحلية مياه البحر وتعمل الهيئة على تحسين أداء وفعالية هذه المحطات تماشيا مع طبيعة البيئة المحلية من خلال إقامة محطات تجريبية بالتعاون مع شركاء عالميين.
وأشار المهندس عارف في كلمته إلى اهتمام الحكومة بتطوير منظومة التخزين الاستراتيجي للمياه المحلاة في جوف الأرض والتي يتم استردادها في حالات الطوارئ حيث قامت الهيئة بالتعاون مع شركائها الحكوميين بتنفيذ أول مشروع حيوي من هذا النوع بإمارة أبوظبي.
وقال المهندس عارف إن الهيئة أيضا لم تغفل عن أهمية إعادة استخدام المياه المعالجة ودورها بتحقيق قدر من الاستدامة من خلال تطوير مستوى معالجة مياه الصرف الصحي لتكون صالحة للاستخدامات المناسبة حيث يسهم استخدام تلك المياه في توفير تكاليف رأسمالية لإنشاء محطات تحلية إضافية جديدة ناهيك عن الآثار البيئية المصاحبة.
وشدّد المهندس عارف على دور الطاقة المتجددة في الاستدامة والتي هي محل اهتمام من حكومتنا الرشيدة.

حلقة نقاشية
وضمن فعاليات القمة العالمية للمياه شارك المهندس محمد بن جرش مدير عام شركة أبوظبي للماء والكهرباء في حلقة نقاشية استعرضت خلالها المبادرات الحكومية المتعلقة بترشيد الاستهلاك والتي أكد فيها دعم الهيئة لكافة الجهود المبذولة في هذا المجال بالتعاون مع الجهات المعنية.
وتحدث ابن جرش عن الاستثمارات المستقبلية في مجال المياه وتكنولوجيا التحلية خاصة في ظل التوجه إلى استخدام الطاقة النووية في المستقبل. كما تناول في الحلقة النقاشية وسائل إنتاج الماء باستخدام تكنولوجيا التناضح العكسي.

ترشيد الاستهلاك
قدم المهندس عبدالله السويدي المدير التنفيذي لإدارة التشغيل في شركة أبوظبي للتوزيع في حلقة نقاشية تحدث فيها عن البرنامج المعدل لإدارة الطلب من خلال ترشيد الاستهلاك وصولاً إلى الاستدامة المنشودة في قطاعي الكهرباء والمياه. وتحدث السويدي عن جهود شركة أبوظبي للتوزيع من خلال استراتيجيتها لمنهجة المشاريع التي من شأنها الوصول إلى تحقيق الأهداف والتي تعتبر المستهلك ركيزته الأساسية، وذلك من خلال خطة عمل تمتد إلى عام 2018، وتشمل مبادرات متنوعة بجوانب المستهلك والجوانب الفنية من تقنيات حديثة تسهم في الوصول إلى الأهداف المنشودة.

الشاحن الأخضر للسيارات
حظي مشروع الشاحن الأخضر للسيارات، الذي شاركت به شركة العين للتوزيع ضمن جناح هيئة مياه وكهرباء أبوظبي في المعرض، بتفاعل جماهيري لافت، حيث استفسر الزوار عن قدرة الشاحن وكفاءته ومدى توفيره للوقود، إضافة إلى السيارة الكهربائية التي يتم شحنها بهذا الشاحن وسرعتها وقوة تحملها.
وتتميز السيارة الكهربائية بإمكانية التحكم فيها عن بعد، وتعتمد على محرك نظام تحكم كهربائيين، وبطارية قوية خفيفة الوزن قابلة لإعادة الشحن.

خزان جوفي للطوارئ
استعرضت شركة أبوظبي للنقل والتحكم (ترانسكو) أبرز المشاريع الجاري تنفيذها حالياً، ومن أهمها مشروع التخزين الاستراتيجي للمياه في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي، والذي يهدف إلى تخزين احتياطي استراتيجي من المياه العذبة في الخزان الجوفي والتي يمكن أن تستغل في أوقات الطوارئ، وأيضاً لاستكمال الإمدادات بالموارد المائية في المناطق التي تعاني نقص الموارد المائية.

اقرأ أيضا

مؤشر: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو يتوقف