الخميس 26 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
العين يواجه فريقا ثمنه 152 مليون يورو في الاستاد الأولمبي الليلة
العين يواجه فريقا ثمنه 152 مليون يورو في الاستاد الأولمبي الليلة
23 أغسطس 2005

رسالة روما: يكتبها ويصورها- أكرم يوسف:
يختلف وجه مدينة روما عن كل وجوه المدن الأوروبية فالحضارة الرومانية التى تمتد جذورها إلى مئات السنين قبل الميلاد حولت تلك المدينة إلى متحف مفتوح·· قلاع ومعابد وتماثيل ··· الكوليزيوم والفاتيكان والنافورة والمعبد الروماني وميدان بياتزا نافونا ونصب الجندي المجهول·
ووسط هذه الأجواء الاستثنائية تفوح رائحة ' الكالشيو ' من كل مكان وعندما تكون في روما لابد أن تشجع 'الذئاب'وهو الاسم الذي يشتهر به فريق روما ··وبعد ذلك يمكنك أن تتعاطف مع لاتسيو الذي ينتمي للعاصمة·· ولكن غير مسموح لك أن تشجع يوفنتوس نادي تورينو أو ميلان وانتر من مدينة ميلانو أو اى ناد آخر ·
عليك فقط أن تحب 'الملك توتي' و'الفنان كاسانو' 'والهداف مونتيلا' وتنتمى إلى حزب روما الذي يضم أكثر من ثلاثة ملايين مشجع في إيطاليا ·
واليوم وفي الساعة التاسعة مساء بتوقيت إيطاليا ( الحادية عشرة بتوقيت الإمارات) يكتب زعيم الإمارات التاريخ ويدخل معقل الذئاب عندما يتحول إلى ضيف شرف في حفل تقديم نجوم روما في الموسم الجديد بالاستاد الأولمبي العريق في أول ظهور لفريق العاصمة هذا الموسم على ملعبه ووسط جماهيره ·
ومباراة اليوم ليست فقط مجرد مباراة ودية ولكنها حدث كبير تنتظره الجماهير مع بداية كل موسم وتحرص على التواجد في المدرجات لتحتفي بنجوم فريقها وتشجعهم في الظهور الأول على ملعبهم من أجل تحقيق الحلم والفوز بالأسكوديتو في نهاية الموسم ·
ولذلك تحتل المباراة مساحة اهتمام كبيرة في وسائل الإعلام وستنقلها مباشرة عدة محطات تليفزيونية من بينها سكاي سبورت الأولى وقناة روما بالإضافة إلى ابوظبي الرياضية وقالت جريدة كورييرى ديللو سبورت أن توتي قام بزيارة من قبل للإمارات وأن فريق العين يضم بين صفوفه من الأجانب كلا من البنمي لويس تيجادا والنيجيري نواه انوكاشي وستكون هناك زيارة في المستقبل لفريق روما إلى الإمارات ليلعب مع العين ·
كما قالت صحيفة' رومانستا' التي يصدرها النادي في عدد أمس أن العين من الإمارات هو الذي سيشارك روما في مباراة تقديم الفريق، وستتراوح أسعار التذاكر ما بين 10 يورو إلى 35 يورو ·
لقاء التاريخ
يدخل العين هذه المباراة التي تعد الأخيرة له في برنامج الإعداد وهو يملك في رصيده خبرة كبيرة من اللعب مع الفرق الأوروبية وسبق له الفوز على يوفنتوس في القطارة بهدف مقابل لا شيء عام 2003 وتعادل مع ديبورتيفو لاكرونا الأسباني العام الماضي 1-1 كما خسر من بريشيا الإيطالي 1- صفر عام 2003 وأخيرا خسر من خيتافي مدريد الأسباني 4- صفر ولكن هذه المباراة تختلف تماما عن كل المباريات التي لعبها العين مع فرق أوروبية وستكون أكثر صعوبة لأن اللعب مع روما وسط جماهيره بالاستاد الاولمبي في هذه المناسبة له شكل آخر لأن ذئاب العاصمة بقيادة توتي سيقاتلون لتقديم عرض قوي ليؤكدوا لجماهيرهم أنهم جاهزون لمعركة الدوري الإيطالي التي ستبدأ يوم 28 اغسطس الجاري عندما يواجهون ريجينا في أول مباراة، ولن يدخر النجوم الذين ارتدوا فانلة روما لأول مرة هذا الموسم جهدا من أجل اثبات وجودهم في أول ظهور لهم بالاستاد الاولمبي وهم أوسي كوفور لاعب بايرن ميونخ السابق ووتادي لاعب سيينا وبوفو لاعب بارما وكاراخا لاعب تيرانا والفاريز لاعب بينارول ونودا لاعب موناكو·
ورغم صعوبة مهمة العين الليلة في مواجهة فريق كبير بحجم روما تقدر أسعار لاعبيه ب 152 مليونا و300 ألف يورو أي ما يقرب من 700 مليون درهم إلا أن كل لاعب يدرك جيدا انه على موعد مع التاريخ باللعب في هذا المكان مع هذا الفريق وسط كل هذه الأجواء الاستثنائية·
وإذا كان اللعب في حد ذاته سيتحول إلى حدث لا ينسي في تاريخ النادي وكل لاعب شارك في المباراة فإن تقديم عرض قوي سيضاعف من قيمة الحدث الذي سيتابعه الملايين في إيطاليا والعالم العربي، ولذلك اتسمت تدريبات الفريق بالحماس والإصرار من جميع اللاعبين منذ وصولهم إلى روما يوم 20 أغسطس الجاري من أجل إيجاد مكان في التشكيلة الأساسية التي ستخوض المباراة وتقديم عرض يشرف الكرة العربية أمام عمالقة الكرة الإيطالية توتي ومونتيلا وكاسانو ودي روسي وبيروتا وبانوتشي ومانسيني ·
ورغم الفارق الكبير الذي لا يمكن لأحد تجاهله سواء من ناحية الإمكانيات الفنية والبدنية ·· والفارق أيضا بين عقلية لاعب يشارك في دوري للهواة وآخر يشارك في دوري للمحترفين وأي دوري انه الدوري الإيطالي إلا أن مثل هذه النوعية من المباريات الكبيرة تشجع على اللعب والأداء بقوة ولذلك سيبذل كل لاعب من العين أقصى ما عنده لاستثمار تلك الفرصة التاريخية بالتواجد مع عمالقة الكرة الإيطالية ·
تأتي هذه المباراة في ختام برنامج إعداد العين لمواجهة باس الإيراني في دوري أبطال آسيا يوم 14 سبتمبر المقبل وانطلاق دوري الإمارات يوم 31 أغسطس الجاري، وستكون مباراة قوية بهذا الوزن بعيدا عن نتيجتها بمثابة أفضل ختام لمرحلة الإعداد التي بدأت بمعسكر للياقة البدنية في سويسرا ثم معسكر للتكتيك والمباريات الودية في مدريد وستضع مباراة روما فريق العين على أول طريق المباريات الرسمية نظرا لقوتها وأجوائها الحماسية·
وقد أدى فريق العين تدريبه الرئيسي مساء أمس في الاستاد الاولمبي الذي ستقام عليه مباراة اليوم وظهر الجميع بحالة فنية وبدنية عالية وشارك الجميع في التدريبات باستثناء سلطان راشد الذي بدأ تدريبات التقوية من أمس الأول بعد أن أثبتت الأشعة الثانية التي أجراها سلامة ركبته، كما أدى بلانكو لاعب الوسط البنمي الجديد تدريبات مع الفريق وانسجم سريعا مع اللاعبين، وكان بلانكو قد انضم أمس الأول إلى تدريبات العين ليحل محل العماني أحمد مبارك 'كانو 'ورغم مشقة رحلة السفر من بنما إلى مدريد والتي استغرقت ما يقرب من 12 ساعة إلا أنه حرص على التواجد في التدريب فور وصوله وستكون مباراة اليوم أول اختبار له مع الفريق ·
وأكد مطر الصهباني مدير الكرة أن الفريق سيقدم اليوم عرضا أفضل من العرض الذي قدمه أمام خيتافي مدريد لأن هناك إصرارا كبيرا من جميع اللاعبين على ختام معسكر الإعداد بصورة قوية·
وقال الصهباني: 'اعتاد العين في معسكر إعداده كل عام على أداء مباريات قوية لأنها تساهم في تهيئة اللاعبين سريعا لأجواء المباريات الرسمية، وبلا شك أن فريق روما من الفرق الكبيرة ليس في إيطاليا فقط ولكن في أوروبا ويضم بين صفوفه لاعبين عالميين مثل توتي وكاسانو ومونتيلا ومن المؤكد أنها ستكون مواجهة صعبة ولكن العين اعتاد على مثل هذه اللقاءات الصعبة للاستفادة من الاحتكاك القوي'·
وسيؤدي العين مباراة اليوم بمزيد من الحرص الدفاعي لإغلاق المساحات أمام خط هجوم روما الخطير والذي يتكون من مونتيلا كرأس حربة وبجواره كل من توتي على اليمين وكاسانو على اليسار ومن ورائهم دي روسي ومثل هذه المباريات القوية من الصعب فيها اللعب المفتوح والمغامرات الهجومية غير المحسوبة وسيكون الاعتماد في الهجوم على سرعة لويس تيجادا ومهارات انوكاشي في الهجمات المرتدة وانطلاقات كل من علي الوهيبي وشهاب أحمد أو عبدالله علي من الأطراف وتسديدات سبيت خاطر·
وإذا كان ماتشالا قد اضطر للعب برأس حربة وحيد وهو نواه انوكاشي في المباراة الودية أمام نومننسيا والشوط الأول أمام خيتافي مدريد بسبب غياب البنمي لويس تيجادا للمشاركة مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم فمن المتوقع اليوم أن يلعب بالاثنين معا في الأمام وخلفهما في وسط الملعب اللاعب البنمي الجديد بلانكو ليقوم بدور صانع الألعاب بينما يلعب سببيت خاطر وهلال سعيد في مركز وسط الارتكاز·
وخلال التدريبات ظهر واضحا مدى تركيز المدرب التشيكي ميلان ماتشلا على تقارب الخطوط والمساندة والتغطية على الأطراف والتحول السريع من الدفاع للهجوم والعكس عند فقد الكرة والتمرير السريع وعدم الاحتفاظ بالكرة كثيرا·
روما واستعادة البريق
أما فريق روما صاحب الأرض والجمهور فقد سبق له الفوز بالدوري الإيطالي ثلاث مرات أعوام 1942و1983 و2001 كما فاز بالكأس سبع مرات ويتولى تدريبه لوشيانو سباليتي واحتل الموسم الماضي المركز الثامن في الدوري برصيد 45 نقطة ويشارك هذا الموسم في كأس الاتحاد الأوروبي وهو يلعب بطريقة 3-4-3 حيث يلعب اوسي كوفور في مركز الليبرو وبجواره كل من بانوتشي وكيفو وفي وسط الارتكاز بيروتا وبجواره دي روسي الذي يميل للأمام أكثر وعلى الأطراف مانسيني في اليمين وكوفري في اليسار أما في الهجوم يوجد الثلاثي الخطير مونتيلا كراس حربة وتوتي ناحية اليمين وكاسانو في اليسار ويعد كل من توتي وكاسانو الأغلى في الفريق حيث يصل ثمن توتي إلى 40 مليون يورو ويتقاضى راتبا سنويا قدره 5 ملايين و460 ألف يورو ومرتبط بعقد مع روما حتى عام 2010 أما كاسانو فيصل ثمنه إلى 30 مليون يورو ويتقاضى راتبا سنويا قدره3 ملايين و200 ألف يورو ثم يأتي بعد ذلك المدافع كريستيان كيفو ويصل ثمنه إلى 14 مليون يورو ويتقاضى راتبا سنويا قدره مليون و750 ألف يورو بينما يصل ثمن مونتيلا إلى 7 ملايين يورو وراتبه السنوي قدره 3 ملايين و400 ألف يورو · وفي الدوري الايطالي الموسم الماضي لعب توتي 29 مباراة أحرز خلالها 12 هدفا بينما لعب انطونيو كاسانو 31 مباراة أحرز خلالها 9 أهداف، أما مونتيلا فقد أحرز 13 هدفا في 28 مباراة ·
وبشكل عام أداء روما الموسم الماضي لم يكن في مستوى طموح جماهيره وتعثر كثيرا وتعرض للخسارة في 15 من بين 38 مباراة لعبها في الدوري، ويسعى سباليتي مدرب الفريق لاستعادة بريق روما هذا الموسم·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©