السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
طعام البريطانيين العصري هوس و مقاومة وشراهة
طعام البريطانيين العصري هوس و مقاومة وشراهة
23 أغسطس 2005

إعداد- مريم أحمد:
تقول 'انابيل ثورب' في تحقيق لها منشور في صحيفة 'التايمز' بأن الأيام التي اعتاد فيها البريطانيون على شراء، وتحضير، ومن ثم تناول الطعام، قد ولت· ،وأشارت ' ثورب ' إلى حقيقة توطّد علاقة من نوع جديد بين البشر والطعام· وأساس هذه العلاقة، هو الإدمان على الطعام واستخدامه كمكيف للمزاج، كأن يتحول الطعام الى صديق مُعين ووفي في أوقات الشدائد والأزمات ويتحول الى عدو يُشكّل تهديدا للصحة· وذكرت 'أنابيل' أن ولائم وجبات العشاء باتت اليوم بمثابة رياضة يتنافس عليها الناس· أما فيما يتعلق بحجوزات المطاعم، فقد أصبحت دليلا على المكانة الاجتماعية المرموقة، وتحولّت الأطعمة العضوية إلى 'موضة' العصر· ولذلك تعتقد 'أنابيل' أن الأمر لم يعد متعلقا بمسألة تناول الطعام فحسب، بل بالعلاقة غريبة الأطوار التي تربطنا بالطعام، وولعنا به·
المهووس
أوردت 'أنابيل' خمسة أنواع من الناس اعتمادا على العلاقة التي تربطهم بالطعام· فهناك على سبيل المثال 'المهووس بالطعام العضوي'· وهذا النوع من الناس لا يتقبل أي نوع من الطعام غير الطعام العضوي· وتجدهم يعتمدون فقط على تناول الخضراوات والفواكه، ويحبون أطباق السلطة· وفي حال دعوْتَهم إلى العشاء، تلاحظ قلقهم وتخوّفهم وهم يسألون الأصدقاء او ربة البيت إذا ما كان صدر الدجاج عضويا ام لا، وإذا ما كانت الطماطم المستعملة في السلطة قد نمت على طبيعتها دون سماد كيماوي· هذا النوع من البريطانيين خصوصاً والأوروبيين عموماً مستعد الى بذل أقصى ما في وسعه للحصول على طعام عضوي، حتى وإن تطلّب الأمر قطع مسافات طويلة لشرائه·
المفجوع
وهناك نوع ثان من الناس يوصفون ب' مفجوعي نهاية الاسبوع'· وهؤلاء يقضون أيام الأسبوع متجنبين حتى شرب الحليب في القهوة· ولا تزيد وجبة الإفطار عندهم عن اللبن الرائب، والفواكه· أما وجبة الغداء، فتتمثل في وجبة خفيفة ولذيذة كطبق 'السوشي' الياباني، المتوفر بكثرة في الأسواق الاوروبية وفي المحلات التي تقدم الوجبات الخفيفة والسندويتشات· ويسبق وجبة العشاء ساعات من التمارين المرهقة في النادي الرياضي· اما وجبة العشاء، وهي الوجبة الأساسية لدى الأنجليز، فغالباً ما تكون قطعة دجاج مطبوخ بالبخار، وحبة فاكهة· وتستمر تلك الشخصية على هذا الحال حتى يأتي ليل الجمعة، وعطلة نهاية الأسبوع، ليتم استبدال تلك المسلوقة، بوجبات دسمة، كالأطباق الصينية المنوعة واللذيذة التي يصعب على المرء مقاومتها· وبما أن هذا النوع من الناس يحرص على تناول أطباق صحية طوال أيام الأسبوع، فمن السهل جدا عليه، الاعتقاد بأن تناول الحلويات والأطعمة الدسمة في نهاية الأسبوع لن يسبب له أية أضرار· والجدير بالذكر، كما أشارت 'أنابيل'، الى أن نجم الغناء 'روبي ويليامز' يتبع نمط الحياة السابق·
المحتال
أما النوع الثالث، فهو يُعرَف باسم ' المحتال '· وهذا النوع من البشر يحرص على اقتناء كُتب الطبخ، والتوابل المتنوعة· وتجد أن مطبخه نظيف ومرتب، لأنه لا يستخدمه إلا في فتح زجاجة ماء، أوسكب كوب عصير، أو ربما لتناول وجبة كان قد طلبها من أحد المطاعم· وتشير 'أنابيل' إلى أن هذا النوع من الناس يدهشك بمعرفته التامة بكل ما له صلة بالأطعمة والأطباق، لكنه لا يستطيع سلق بيضة، وليس مهتما بتعلم ذلك· قد يكون قادرا على شرح كيفية استخراج وصنع 'الخل'، لكنه لا يعرف كيفية صنع خلطة للسلطة يدخل الخل في مكوناتها· الطعام بالنسبة لهذا النوع من الناس لا يتعدى كونَه موضة· أما معرفته وقدرته على الجدال بشأن الطعام ما هو صحي وما لا يمت الى الصحة بصلة، فليس سوى ضرورة اجتماعية بالنسبة إليه·
المتحكم
هناك مجموعة رابعة يُطلق عليها صفة 'المتحكم' أفراد هذه المجموعة يكرهون تناول الطعام، أو بالأحرى لا يثقون بالطعام ويرون أن الطعام بمثابة شر لا بد منه، وأنه في حال لم يتم التحكم به فقد يؤدي بهم إلى نتائج كارثية، منها اكتساب وزن زائد يصعب التخلص منه· كما يعتقد أفراد هذه المجموعة إن الطريقة الوحيدة للتعامل مع الطعام هي بالسيطرة عليه، ومراقبته· وبناء على ذلك، يعتمد هؤلاء على توظيف طهاة من ذوي الخبرة، وعدم تناول أية وجبة قبل معرفة عدد السعرات الحرارية التي تحتويها تلك الوجبة· ليس هذا فحسب، بل يُشترط في الوجبة أن تكون قليلة الدسم، وأن يتم التحكم في كمية الملح المُضاف إليها وعادة ما يلجأ هذا النوع من الناس إلى الاعتماد على تناول العنب طوال أيام الأسبوع وفي نهاية الأسبوع يتناولون طبقا مؤلفا من الأرز الأسمر، والدجاج المطبوخ على البخار ومن هذا المنطلق، لا تنصح 'أنابيل ثورب' بدعوة مثل هؤلاء إلى العشاء لأنهم سيتأملّون كل صنف متسائلين فيما إذا كان طبق السلطة يحتوي على شيء من الزيت، وعدد السعرات الحرارية الإضافية 'غير المرئية' في صحن البطاطا· وفي النهاية يستقرون على رأي متمثل في اختيار طبق 'أومليت' مصنوع من بياض البيض فقط· وقد تمت الإشارة إلى أن الممثلة والنجمة الاميركية 'غوينيث بالترو' تنتمي إلى هذه المجموعة·
المحمي
أما النوع الخامس والأخير، فهي مجموعة المحميين، او 'متتبعي الحمية'· العام المنصرم كانت موضة الحمية، الأطعمة قليلة الدسم· لذا بات هنالك هووس بتناول أطباق السلطة، والخضراوات المشوية· ومن ثم عاد نظام حمية 'أتكِنز' الى إجتياح اوروبا، وهو نظام يؤكد على أن الدهون مفيدة، وأن الكربوهيدرات هي الضارة، وهو نظام الحمية الاول المتبع حالياً· ولهذه المجموعة ميل لإرغام الآخرين على إتباع نظام الحمية الذي يتبعون· وهم من النوع الذي ينتظرك بفارغ الصبر حتى تنتهي من تناول مشروبك الغازي أن يُعْلِمك بأنه يحتوي على سبعة ملاعق من السكر·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©