الاتحاد

الإمارات

إعلان أسماء الفائزين بجائزة الشارقة للمعاقين المبدعين


الشارقة - تحرير الامير و وام:
أكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس مجلس امناء جائزة الشارقة للمعاقين المبدعين ان استحداث الجائزة يمثل نقلة نوعية في مسيرة الإمارة نحو العطاء وكسر الحواجز أمام المعاقين ومنحهم كل فرص الرقي ومواكبة النمو الحضاري الذي تشهده البلاد والعالم اليوم في كافة مجالات الحياة·
جاء ذلك خلال الإعلان عن اسماء الفائزين في الدورة الرابعة لجائزة الشارقة للمعاقين والإعلان عن فعاليات المهرجان الرابع للجائزة بمقر نادي الثقة للمعاقين بحضور أحمد الفردان الأمين العام للجائزة وسالم محمد سالم المنسق العام·
وأضاف القاسمي أن الدورة الرابعة لجائزة الشارقة شملت هذا العام ثلاثين فائزاً في الفئات الست حيث فاز اثنان في مجال حفظ القرآن الكريم وخمس في المجال العلمي و10 في المجال الثقافي و7 في المجال الرياضي وواحدة في مجال الاسرة المثالية واثنان في مجال المؤسسات ليكون العدد الاجمالي للفائزين ·30
وأشار الشيخ محمد بن صقر انمشيراً إلى أن المهرجان سيشهد هذه السنة العديد من الفعاليات الجديدة والتي ستنظم لأول مرة في مثل هذه المحافل، وقال: إن المجلس يتولى الجوانب التنظيمية والقانونية للجائزة ويأتي على رأسها اعتماد المعايير والشروط الخاصة للترشيح·
وتشمل فروع الجائزة ستة مجالات مختلفة حيث فاز بالمركز الاول في مجال حفظ القرآن الكريم 'الاعاقة بصرية' محمد سعيد حبال من لبنان وهاني محمد محمود من مصر بالمركزالاول مكرر وفى المجال العلمي' الموهل العلمي' ماهر سعيد إبراهيم من السعودية 'الاعاقة جسدية' بالمركز الاول وسعيدة محمد حسن من مصر 'الاعاقة بصرية' بالمركز الاول ولاسيما على حسن النوخذة من البحرين ' الاعاقة سمعية' بالمركز الاول اما في مجال البحوث والدراسات فقد فاز بالمركز الاول حابس عبد الله المدهرش من السعودية 'الاعاقة جسدية' وأحمد بن عبد الله بن حميد العمران من الإمارات 'الاعاقة بصرية' بالمركز الاول· وفي المجال الثقافي والذي يشتمل على عدد من الفروع ومنها الموسيقى والفنون الاخرى فاز بالمركز الاول قصي ماجد السعدي من فلسطين 'الاعاقة جسدية/ومحمد مازن أحمد رجب من سوريا/الاعاقة بصرية/في المركز الاول وفي فرع القصة والرواية فقد حصل على الجائزة كل من حواء مهدي البدى من ليبيا 'الاعاقة جسدية' وسليم صابر من لبنان 'الاعاقة بصرية' أما في الرسم الحر والفنون التشكيلية فقد حصل على الجائزة زهراء البيباص من ليبيا 'الاعاقة جسدية' ومريم أحمد غاصب من الإمارات 'الاعاقة ذهنية' وشيخة محمد أحمد الشامسي من الإمارات 'الاعاقة السمعية/وفي الشعر حصل على الجائزة أحمد كوري ولد يابه من موريتانيا 'الاعاقة جسدية' وحنين عدنان فاق من فلسطين 'الاعاقة شلل دماغي' وحسين حيدر أحمد من البحرين 'الاعاقة بصرية· وفاز بالمركز الاول في المجال الرياضي من اللاعبين كريم بتينة من الجزائر /الاعاقة شلل دماغي' ومهى نصار الشريمان من الكويت 'الاعاقة شلل دماغي' وحمد ناصر العدواني من الكويت 'الاعاقة جسدية' ومحمد خميس خلف من الإمارات /الاعاقة جسدية' وأفراح القمادي من تونس 'الاعاقة جسدية ' ومصطفى محسن جلال من مصر 'الاعاقة ذهنية' ورقية عيسى مير البلوشي من الإمارات 'الاعاقة ذهنية/اما الحكام والمصنفون فقد فاز بالمركز الاول أحمد محمد حسن من الإمارات 'الاعاقة جسدية· ' كما تم الاعلان خلال المؤتمر الصحفي عن المؤسسات الفائزة والتي تعمل في مجال المعاقين حيث حصل على الجائزة مركز وزارة الداخلية لتأهيل وتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة في الإمارات فيما حصل على الجائزة في مجال المؤسسات التي تدعم المعاقين وانشطتهم جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني وهي جمعية وطنية· اما في مجال الاسرة المثالية فقد حصلت على الجائزة أسرة شريفة موسى محمد الاميري من الإمارات وقد تم ترشيحها من قبل جمعية اولياء المعاقين بالدولة وذلك لما قامت به هذه الاسرة من دور وجهود كبيرة في تربية اربعة معاقين تربية سليمة· وسيقام المهرجان الخاص بفعاليات وانشطة وتوزيع الجوائزعلى الفائزين لهذه الدورة تحت رعاية صاحب السموالشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حيث تم اعداد برنامج حافل يستمر لمدة ثلاثة أيام من 27 إلى 29مارس الحالي ويشتمل على افتتاح معرض الفنون بمتحف الشارقة للفنون فيما يقام مساء نفس اليوم ملتقى التعارف بين الفائزين بالجائزة بمنطقة قناة القصباء بالشارقة·

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يوجه بتقديم مساعدات شتوية ويحضر حفل الأيتام في الأردن