الاتحاد

الرياضي

«الغواصة الصفراء» تعبر ليفركوزن إلى ربع النهائي

نيقوسيا (أ ف ب) - لحق ليفربول الإنجليزي بمواطنه مانشستر سيتي، وخرج من ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” لكرة القدم إثر تعادله مع ضيفه سبورتينج براجا البرتغالي صفر - صفر في الإياب اليوم الخميس. وكان ليفربول، بطل 1973 و1976 و2001، خسر ذهاباً في براجا صفر - 1 فلم تكن حاله أفضل من جاره مانشستر سيتي الذي أقصي بدوره على يد دينامو كييف الأوكراني رغم فوزه عليه 1 - صفر (الذهاب صفر - 2).
ولن يكون هناك أي تمثيل لإنجلترا وفرنسا وألمانيا في ربع النهائي، في ما ستكون البرتغال ممثلة بثلاثة فرق هي بنفيكا الذي تأهل على حساب باريس سان جرمان الفرنسي، وسبورتينج براجا وبورتو، بطل 2003، الذي جدد فوزه على ضيفه سسكا موسكو الروسي بطل 2005، وهزمه 2 - 1 بعد أن كان تغلب عليه ذهابا في عقر داره 1 - صفر.
وحسم بورتو النتيجة في وقت مبكر بهدفيه سجل الأول منهما البرازيلي جيفالدينيو هولك بصاروخ أطلقه بيبسراه من نحو 35 متراً “2”، وأضاف الكولومبي فريدي جوارين الهدف الثاني من داخل المنطقة “24”، ثم قلص الفريق الزائر الفارق بعد 5 دقائق عبر الصربي زوران توسيتش “29”. وفي الشوط الثاني، لم يستطع أي من الفريقين تبديل النتيجة.
وسقط رينجرز الأسكتلندي على أرضه أمام ايندهوفن الهولندي بهدف وحيد بعد أن تعادلا سلباً في الذهاب. وعلى غرار بورتو، بكر ايندهوفن بطل 1978 والمتطلع إلى أن يكون ثاني فريق هولندي يحرز لقبين في المسابقة بعد فيينورد “1974 و2002”، في التسجيل عبر جيريماين لنس بتسديدة من مسافة قصيرة “13” وبقيت النتيجة حتى نهاية اللقاء.
وجدد فياريال الإسباني بدوره فوزه على ضيفه باير ليفركوزن الألماني 2 - 1 والذهاب “3 - 2” على أرض الأخير. وصعب فياريال من مهمة ضيفه بعد أن كان البادئ بالتسجيل عبر سانتي كازورلا “33” وأنهى الشوط الأول متقدماً بهذه النتيجة.
وفي الشوط الثاني، عزز الإيطالي جوزيبي روسي هداف الفريق في الدوري الإسباني تقدم أصحاب الأرض بالهدف الثاني من مجهود فردي “61”، ثم قلص السويسري أيرين ديرديوك الفارق “82”.
من جانبه، أبدى الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي خيبة أمله لخروج فريقه من البطولة وقال مانشيني عقب المباراة: “إنها نتيجة مخيبة للآمال”. وأضاف: “كنا نستحق هدفا آخر، لعبنا مباراة رائعة بعشرة لاعبين فقط، لم أر الحادث (الذي طرد بسببه بالوتيللي) من مقعد البدلاء؛ لذلك لا يمكنني التعليق بشأنه، ولكننا كنا سنتمكن من الفوز بالمباراة إذا لعبنا بـ11 لاعباً”.
وألقى يوب هاينكز المدير الفني لفريق باير ليفركوزن الألماني باللوم على الدفاع، بعد خروج الفريق من البطولة، وقال: هاينكز عقب المباراة “عندما ترتكب أخطاء فادحة في الدفاع تخسر مثل هذه المباريات”. وأضاف: “فياريال لعب بشكل جيد للغاية، ولكننا ساعدناهم، ومع ذلك فقد رأينا أن الفريق الإسباني من فرق القمة في أوروبا، ويمكنه تقديم كرة قدم جيدة”.

اقرأ أيضا

32 منتخباً في مونديال 2022