الاتحاد

الرياضي

السماوي يواصل عزف لحن الصدارة بني ياس قمر 14

بني ياس يغرد منفرداً بالصدارة

بني ياس يغرد منفرداً بالصدارة

واصل بني ياس تصدره لمسابقة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بفوز مستحق، برباعية نظيفة على حساب فريق حتا كانت كافيه لبقاء السماوي على قمة المسابقة بفارق الأهداف عن الفجيرة الذي يتساوى معه بنفس رصيد النقاط، وهو 30 نقطة، ولم تأت المحطة الرابعة عشرة قبل الأخيرة للدور الأول بأي جديد يذكر، حيث حافظت الفرق المتقدمة على مواقعها في المسابقة، ولم يطرأ جديد يستحق التوقف عنده طويلاً، باستثناء تغيير طفيف في بعض مراكز الفرق والمفاجأتين اللتين حققهما مسافي بفوزه على العروبة أحد فرق المقدمة 1/3 والحمرية على دبا الحصن 1/،2 والفوز الصعب الذي حققه الإمارات على دبا الفجيرة بهدف نظيف سجله هدافه وهداف المسابقة المغربي نبيل الداوودي·
فيما جاءت النتائج الباقية عن فوز الفجيرة على رأس الخيمة 4/2 ودبي على اتحاد كلبا 1/2 والعربي على الذيد 1/2 وتعادل إيجابي 1/1 بين الجزيرة الحمراء والرمس·
ومن أهم أحداث الجولة التي يجب أن يتوقف إليها الجميع هو التراجع الكبير لفريق اتحاد كلباء الذي واصل نزيف النقاط للجولة الثانية على التوالي ليفقد الكثير من حظوظه وطموحاته، كما شهدت الجولة تراجعاً أيضاً لفريقي دبا الحصن ورأس الخيمة، حيث تراجع الحصن بخسارته من مسافي إلى المركز الثاني عشر برصيد 16 نقطة وتراجع رأس الخيمة بخسارته أمام الفجيرة إلى المركز الحادي عشر برصيد 18 نقطة، وكلا المركزين يقودان صاحبيهما إلى دوري الثانية في الموسم القادم·
وإذا كان هذا هو حال اتحاد كلباء والحصن والخيماوي فإن حال الإمارات بدأ يتحسن بعد أن عرف الفريق طريق الفوز، وبالتالي التقدم بهدوء إلى الأمام وهذا بلاشك في صالح المسابقة التي ستكون أكثر المستفيدين من عودة صقور رأس الخيمة إلى الواجهة من جديد·
الجولة بشكل عام بدأت تزداد حماساً وإثارة خاصة في المقدمة التي تشهد مطاردة قوية بين الفرق الـ 6 التي تتواجد في مقدمة جدول الترتيب بسبب تقارب النقاط من بعضها البعض وهو ما يدعو لمشاهدة جولات قادمة في منتهى السخونة·
الصدارة ساخنة
مازالت الصدارة مستحقة لبني ياس الذي يعتبر من الفرق القليلة التي تعرف كيف تتعامل مع هذه المسابقة حتى الآن، فهو بجانب الفجيرة منافسه المباشر يعتبران أقل الفرق تعرضاً للخسارة، حيث خسرا مباراتين فقط لكل منهما، وهو ما يؤكد أن السماوي والأحمر يسيران بخطوات ثابتة نحو تحقيق طموحاتهما هذا الموسم، ويأتي خلفهما في الطموح فريق دبي الذي يسير هو الآخر بخطى ثابتة، ويعد المهدد الرئيسي لصدارة السماوي ومعه الفجيرة، وبالتالي نتوقع أن تكون الصدارة '' فوق صفيح ساخن '' خلال الجولات القادمة، خاصة إذا ما استمرت المنافسة بين الثلاثي ودخول من يليهما في الترتيب غمار المنافسة التي تبقى مفتوحة لنصف الفرق، نظراً لتقارب النقاط·
توقف اضطراري
توقف فريقا حتا والعروبة في هذه الجولة بخسارتهما من بني ياس ومسافي، لا يعني أنهما خسرا الشيء الكثير، فإن الفريقين باقيان وبقوة في صلب المنافسة خاصة أن الفارق ليس كبيراً بينهما وبين ثلاثي المقدمة، ولكن عليهما إذا ما أرادا العودة السريعة إلى الواجهة من جديد عليهما إعادة ترتيب أوراقهما ونسيان ذلك التوقف الاضطراري بأوامر من أبناء بني ياس ومسافي·
فارس الجولات
ما يحققه فريق الجزيرة الحمراء في هذا الموسم، ليس مجرد تطور يطرأ لدى بعض الفرق ويختفي، وإنما انقلاب في الأهداف وتحطيم لكل الصور السابقة التي رافقت نشأة الفريق، وحتى هذا الموسم، وأثبت الفريق من جولة إلى أخرى أن الطموح والرغبة في رسم الصورة الجديدة وذلك برسم طريق جديد لايعرف سوى النتائج الايجابية، ومزاحمة الفرق الكبيرة على المراكز المتقدمة وهذا هو الحق المشروع لكل الفرق الكبيرة والصغيرة·· وتعثر الفريق في الجولتين الأخيرتين بالخسارة أمام شقيقه رأس الخيمة وتعادله أمام شقيقه الآخر الرمس لا يقلل من قوة الفريق وخطورته على فرق المقدمة بالذات، خاصة إذا ما تجاوز تلك العقبات الأخيرة التي أفقدت الفريق نوعاً ما من شخصيته القوية التي ظهر عليها منذ بداية المسابقة·
تقدم منطقي
فريق الإمارات من الفرق التي تعالج جراحها ومشاكلها بسرعة، وهي قادرة على تغيير وضعها متى ما أحست بالخطر·!· وهذه الحقيقة خلفتها نتائج الفريق في الآونة الأخيرة، وبالذات في آخر جولتين الذي حصد خلالهما 6 نقاط كاملة، مواصلاً بهما التقدم إلى الأمام بنوع من الحماس والتحدي·· ويملك الفريق مدرباً جيداً عرف كيف يحول فريقا جديدا ويستغل كل العناصر في فترة زمنية لم تتجاوز الشهر والنصف، والأخضر يقع في موقع نوعا ما جيد بنهاية الجولة قبل الأخيرة للدور الأول وله 19 نقطة، لكن عليه أن يواصل فوزه وبالتالي تقدمه إذا أراد ان يكون في صلب المنافسة مع فرق المقدمة ومباراته القادمة مع مسافي صاحب إحدى مفاجأتي الجولة ستحدد ملامحه كثيرا من هذا الرأي·
خطر القاع
وجود فرق الذيد والرمس ورأس الخيمة ودبا الحصن والعربي ودبا الفجيرة ومسافي والحمرية في المراكز من التاسع وحتى السادس عشر يعتبر هو الخطر الحقيقي الذي ينتظر هذه الفرق التي تشكل قاع جدول المسابقة حيث تقود هذه المراكز أصحابها في النهاية لتشكيل فئة دوري الدرجة الثانية الذي يتم تطبيقه اعتبارا من الموسم القادم، لهذا على هذه الفرق للهروب من خطر السقوط في تلك الفئة التي تصنف بلاشك كفئة هي ''الأضعف'' بين أندية الدولة أن تسعى من الآن لتغيير هذا الواقع من خلال بذل المزيد من الجهد والعطاء خاصة أن القادم سيكون أصعب مما فات·
مفاجأة الجولة
شكل الفوزان اللذان حققهما مسافي على العروبة والحمرية على دبا الحصن مفاجأتين من العيار الثقيل لكون العروبة من الفرق المنافسة على الصدارة ودبا الحصن من أقوى فرق المسابقة رغم انه يمر حاليا بفترة انعدام وزن، إلا ان دوري الثانية عودنا على عدم الاعتراف بقوة وتاريخ وإمكانات فرق عن أخرى بقدر اعترافه بكمية وحجم العطاء المبذول داخل المستطيل الأخضر، وهذا ما ترجمه لاعبو مسافي والحمرية ليجنوا بذلك العطاء الفوز المستحق ليحركا بهما رصيدهما من النقاط، فيما قادت الخسارة العروبة للتوقف عن التقدم إلى الأمام بعد ان تراجع إلى المركز الخامس بدلا من الرابع، بينما أبقت الخسارة فريق الحصن في مركزه السابق الثاني عشر·
أول فوز
أخيرا تذوق فريق الحمرية طعم الفوز الأول له في المسابقة عندما نجح من إلحاق الخسارة بفريق دبا الحصن بنتيجة 1/،2لينهي بذلك الفريق المعاناة التي استمرت 13 جولة لم يسجل خلالهما الفريق أي فوز له في المسابقة·
الداوودي على قمة الهدافين
مازال محترف الإمارات المغربي نبيل الداوودي يتصدر قائمة الهدافين برصيد 16 هدفا ويأتي خلفه محترف العروبة البرازيلي باولو برصيد 15 هدفا، فيما يحتل محترف راس الخيمة ديجو المرتبة الثالثة برصيد 12 هدفا، ويأتي في المرتبة الرابعة محترفا الذيد كلودوالدو دي أوليفيرا والجزيرة الحمراء جونيور برصيد 11 هدفا لكل منهما، فيما يتصدر محمد عبدالله لاعب الفجيرة قائمة الهدافين بالنسبة للاعبين المواطنين برصيد 7 أهداف·
معدل تهديف أقل
سجل مهاجمو الفرق في هذه الجولة 26 هدفا وهي نسبة أقل بـ 6 أهداف عن النسبة المسجلة في الجولة الماضية، كان نصيب المحترفين منها 17 هدفا مقابل 9 أهداف سجلها المواطنين·
وشهدت مباراة الفجيرة ورأس الخيمة تسجيل أكبر عدد من الأهداف حيث تم تسجيل 6 أهداف منها أربعة للفجيرة واثنان لرأس الخيمة·


الأرض تلعب مع أصحابها

نجحت 6 فرق في استغلال إقامة المباراة على ملعبها وهي بني ياس الذي فاز على حتا والفجيرة على رأس الخيمة والإمارات على دبا الفجيرة ودبي على اتحاد كلباء والحمرية على دبا الحصن والعربي على الذيد، فيما رسب العروبة لخسارته من مسافي، بينما انتهت مباراة واحدة بالتعادل الايجابي 1/1 وهي مباراة الجزيرة الحمراء والرمس·
من ناحية أخرى شهدت الجولة ظهور البطاقة الحمراء 4 مرات كانت الأولى للاعب الرمس خليل عبدالله، فيما كانت الثانية من نصيب لاعب الجزيرة الحمراء خالد عبدالعزيز، أما الثالثة فكانت للاعب الحمرية بدر احمد، بينما جاءت الرابعة من نصيب لاعب مسافي عادل احمد·
وشهدت الجولة تسجيل محترف الفجيرة أحمد هايل (هاتريك) عندما تمكن من تسجيل ثلاثة أهداف من رباعية فريقه في مرمى رأس الخيمة·

الجولة المقبلة

تنطلق الجولة الخامسة عشرة وهي الجولة الأخيرة في الدور الأول يوم 23 يناير الجاري، بإقامة جميع المباريات الثماني، حيث يلتقي في الأولى حتا مع الجزيرة الحمراء، وفي الثانية يلتقي دبا الحصن مع بني ياس، ويستضيف رأس الخيمة في الثالثة العروبة، وفي الرابعة يذهب الحمرية لملاقاة دبي، أما الخامسة فستجمع الرمس مع العربي، ويحل في السادسة اتحاد كلباء ضيفا على دبا الفجيرة، فيما يذهب الإمارات لملاقاة شقيقه مسافي في المباراة السابعة وتجمع الثامنة فريقي الذيد مع الفجيرة·
وشارك في الجولة محترفون جدد لأول مرة مع فرقهم ففي بني ياس شارك النيجيري نواة انوكاشي وفي الإمارات شارك الإيراني درايوش والمغربي حسن الطير وفي دبي شارك الأردني حسونة الشيخ·
ويعتبر فريقا بني ياس والإمارات أقوى هجوما حيث سجل كل منهما 31 هدفا يليهما هجوم حتا وسجل 29 هدفا ثم دبي والعروبة وسجل كل منهما ·27 فيما يعتبر هجوم مسافي هو الأضعف حتى الآن فقد سجل 13 هدفا يليه هجوم الحمرية حيث سجل 15 هدفا، أما أقوى خط دفاع يعتبر دفاع بني ياس هو الأقوى حيث لم يدخل مرماه سوى 11 هدفا، فيما يعد دفاع الحمرية الأضعف بعد تلقي مرماه لـ 48 هدفا

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم