السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
الرجاء يحتاج إلى معجزة
23 أغسطس 2005

بدرالدين الإدريسي:
تحسرت جماهيرالرجاء البيضاوي كثيرا على تفريط نسورهم الخضر في الفوز على الأهلي المصري كان بمقدوره أن يتقدم بهم خطوة كبيرة إلى الدور النصف النهائي ·· وبرغم أن جاهزية أغلب لاعبي الأهلي المصري قد مكنتهم من فرض التكافؤ على مجريات المباراة، بل أعطتهم فرصا سانحة للتقدم، إلا أن لاعبي الرجاء الذين يعيشون حالة من فقدان التوازن، تمكنوا من إستعادة الأفضلية خاصة في الجولة الثانية عندما حل الإيفواري فوفانا بديلا للموزع مروان زمامة الذي كان أداؤه بعيدا عن المعتاد·
ومن منطلق هذه الأفضلية سيحصل لاعبو الرجاء على هدف حمل توقيع الشاب سفيان العلودي الذي إستغل كرة ممررة فوق طبق من زميله فوفانا فسدد بقوة في الزاوية البعيدة لمرمى حارس الأهلي، إلا أن فرحة الرجاء بالفوز والهدف لن تكتمل، إذ أنصف عماد متعب نجم وهداف الأهلي نفسه بنفسه عندما عوض فرصه الضائعة وإستقبل كرة مهداة من مدافع الرجاء إيدجار ليهزم الحارس الشاذلي في الدقيقة التسعين لتنتهي المباراة متعادلة، وهو ما أصبح يفرض على نسور الرجاء الفوز في آخر جولات رابطة الأبطال الأفارقة على نادي أياكس كيب تاون في معقله بجنوب أفريقيا وانتظار خسارة إنيمبا النيجيري بالقاهرة أمام الأهلي المصري·
وقدد أبدى حسام البدري مدير الكرة بالنادي الأهلي إعجابه بأداء الرجاء ووصف المباراة أمامه بالأفضل بين كل المباريات التي خاضها النادي الأهلي··ويقول حسام البدري:
المباراة بين الناديين الكبيرين الأهلي والرجاء أفرزت أداء جيدا، رغم أننا كنا الأقرب للفوز، ولو نحن خسرنا لقلنا أكيد 'مفيش عدالة' لأن فرصا عديدة سنحت لمهاجمينا إلا أنها أهدرت بالكامل·· والهجوم الوحيد الذي إخترق به لاعبو الرجاء دفاعنا أثمر هدفا· العدالة حلت في آخر ثانية والنتيجة أهلتنا بشكل رسمي ليس للتأهل فقط إلى الدور النصف النهائي، ولكن للبقاء في صدارة المجموعة· ومع ذلك أؤكد أن آمال الرجاء في التأهل مازالت موجودة وعليه أن يدافع عنها لآخر لحظة·· وشخصيا، أعتبر هذه أفضل مباراة أداها نادي الرجاء منذ بداية التصفيات·
مدرب الرجاء الروماني هولودفان اكتفى بتهنئة الأهلي على تأهله للدور النصف النهائي، ووصف خصمه بالفريق المنظم دون أن ييأس من التأهيل··وقال: أهنئ لاعبي الأهلي على تأهيلهم للمربع الذهبي وأشد بحرارة على العناصر الرجاوية التي خاضت هذه المقابلة، حيث لعبت برجولة، بعد الهدف عدنا تلقائيا إلى الدفاع للحفاط على هذا المكسب، لكن ما حصل كان خارج إرادتنا حيث وقع أحد المدافعين في خطأ لا يغتفر بإهداء التعادل للأهلي·· وماذا سنفعل أمام هذا الطارئ غير المنتظر، المهم أننا كنا أكثر إستحواداً على الكرة قدمنا أداء جيدا بشهادة الجميع كانت التغييرات التي أقدمت عليها موفقة ثم الحظ خدلنا في محاولة رفع الحصة بواسطة مايغا، المهم علينا أن ننسى هذه المقابلة ونفكر في مباراة أياكس كيب تاون، مطلوب منا الفوز في جنوب إفريقيا وبإمكاننا بهذه المجموعة شريطة منحها ثقة أكثر، بإختصار نحن لا نسحتق التعادل وأنا أظن أن المرتبة الثانية ستكون مصدر منافسة بيننا وإنيمبا·
وعلى النقيض من نادي الرجاء، تابع نادي الجيش الملكي تألقه في كأس الاتحاد الإفريقي وحقق فوزا قويا على نادي كينج فيصل بميدان هذا الأخير بغانا بهدفين لهدف واحد·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©