الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة
العميمي ومنى الطاهر وسارة الشامسي يوقعون كتبهم في جناح «ثقافة أبوظبي»
العميمي ومنى الطاهر وسارة الشامسي يوقعون كتبهم في جناح «ثقافة أبوظبي»
28 ابريل 2019 02:12

أبوظبي (الاتحاد)

شهد جناح دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2019، أمس، ثلاث حفلات توقيع كتب جديدة صادرة عن الدائرة.
فقد وقع الباحث سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر في أبوظبي، كتاب «لهجات سواحل الخليج العربي بين الإهمال والإقصاء: اللهجة البحرية في دولة الإمارات أنموذجاً»، وذلك بحضور سعادة الدكتور علي بن تميم، الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب، وعبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي.
يستهدف العميمي في كتابه، والذي يقع في 170 صفحة من القطع الكبير، محاولة الإسهام في سد فجوة النقص الكبير الذي يعتري لغة البيئات العربية.
ويتناول الكتاب الذي يتوزع على خمسة فصول، العلاقة بين اللغة والبحر في اللهجات واللسان والفصاحة واللحن وعلاقة العرب بالبحر في الفصل الأول، وفي الفصل الثاني يتناول أثر إقصاء لغات سواحل الخليج العربي من المعاجم العربية وغموض معاني بعض المفردات البحرية ونقص شرحها، والخلط بين المصطلحات البحرية والمائية، والفوائت اللغوية البحرية، ونواقص التفسير والتأصيل لمفردات البحر وقلة المفردات في لسان العرب وقلة الدراسات الخاصة بالبحر عند العرب، أما الفصل الثالث فيتناول المفردات المشتركة بين لسان العرب واللهجة الإماراتية بين المتطابقة والمختلفة اللفظ والقريبة في الدلالة والمتشابهة، بينما يستعرض الباحث في الفصل الرابع فوائت المفردات البحرية في لسان العرب بالتفصيل، وفي الفصل الخامس يتناول ثراء المعجم البحري في اللهجة الإماراتية.
ووقعت الكاتبة منى سعيد الطاهر كتابها «الجبل الذي اشترى بقرة» حكايات من الإمارات،، ضمن سلسلة «السرد الشفاهي» وهو كتاب قصص مصورة تم إعداده من كتابات الشاعر والباحث الراحل أحمد راشد ثاني.
ويتضمن الكتاب المصوّر برسومات الفنانين حسين القيسي وعبد العزيز الدهر ونتالي عبود، ست حكايات شعبية إماراتية بعناوين «البيدار والحية»، «تخليص»، «حصاة الصبر»، «الجبل الذي اشترى بقرة»، «طيرة وطارت»، و«صديق مخلص».

كما وقعت الكاتبة سارة عبدالله الشامسي كتابها «مندوس جدتي» الصادر عن نفس السلسلة، حيث يحكي الكتاب الواقع في 40 صفحة قصة مريم التي تتلمس في الحكاية الصندوق الخشبي «المندوس» الخاص بجدّتها، بأناملها الصغيرة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©