الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يستقبل بيتر هانسن والسفير الإيراني


الشارقة-وام: استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قبل ظهر أمس بمكتب سمو الحاكم السيد بيتر هانسن المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين 'أونروا' الذي حضر للسلام على سموه بمناسبة انتهاء فترة عمله في المنظمة الدولية · وتم خلال المقابلة استعراض أنشطة وبرامج الوكالة في تقديم مساعدات للاجئين الفلسطينيين ودورها في تخفيف معاناة هؤلاء اللاجئين كما تناول اللقاء أوضاع اللاجئين الفلسطينيين ومعاناتهم الكبيرة ومساعي المفوضية لحشد التأييد للاجئين وتوفير ظروف إنسانية ملائمة لهم ·
وأعرب صاحب السمو حاكم الشارقة خلال اللقاء عن تقديره لدور المفوض العام في رعاية مصالح اللاجئين طيلة فترة عمله على مدى تسعة أعوام في تقديم الغوث للشعب الفلسطيني والوقوف على حقيقة ما يتعرض له من جرائم·وتمنى سموه ان تستمر جهود الوكالة في هذه الأعمال الخيرية ومساعدة اللاجئين الفلسطينيين على العيش بكرامة وتحقيق طموحاتهم في الاعتماد على الذات والتنمية متمنيا سموه له التوفيق في مهامه المستقبلية ·
من جهة اخرى استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قبل ظهر أمس بمكتب سمو الحاكم سعادة الدكتور محمد علي هادي نجف آبادي سفير الجمهورية الاسلامية الإيرانية المعين الذي قدم للسلام على سموه بمناسبة تسلمه مهام عمله الجديد في الدولة ·وقد رحب صاحب السمو حاكم الشارقة بالسفير الإيراني متمنيا له التوفيق والسداد في مهام عمله·
إلى ذلك التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ظهر أمس بمكتب سمو الحاكم رؤساء المجالس البلدية في الشارقة· وفي بداية اللقاء أثنى صاحب السمو حاكم الشارقة على روح العمل الجاد والتعاون والعطاء التي سادت اجتماعهم الأول متمنيا سموه لهم التوفيق والسداد· وأشار سموه الى عظيم الأمانة التي يحملها رؤساء البلديات على أكتافهم والتي تتطلب دائما منهم المثابرة والمزيد من العمل المخلص وكذلك تحري الأمانة والدقة في عملهم وفي كل خطواتهم وتوصياتهم مؤكدا حاجة المجتمع الماسة لتلك المجالس والمهمة الصعبة التي تضطلع بها والتي تتمثل في الاهتمام ليس فقط بمعرفة الاحتياجات والمتطلبات لكل منطقة وإنما ايضا بالأساس بأبناء المناطق أنفسهم من حيث مشاكلهم وما هي وحقوقهم وكيف تصلهم وواجباتهم وكيف يؤدونها أي أنهم معنيون بكل صغيرة وكبيرة من شأنها الوصول بالمنطقة وأبنائها الى أفضل المستويات·

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تطلق "بوابة التسامح"