الإثنين 27 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«مدني دبي» يؤكد جاهزيته لتأمين فعاليات الشهر الفضيل
«مدني دبي» يؤكد جاهزيته لتأمين فعاليات الشهر الفضيل
28 ابريل 2019 02:21

تحرير الأمير (دبي)

أكد اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي جاهزية الفرق لتأمين السلامة للجميع على مدار الساعة خلال شهر رمضان الفضيل، موضحا أن الدفاع المدني يقدم خدماته وعملياته الرئيسة والمساندة للجميع، على مدار الساعة، وفي جميع المواسم والمواقع، بكفاءة وفعالية ووفق معايير التميز والريادة والتنافسية العالمية وبأفضل الممارسات تبعاً لمتطلبات المواسم والنشاطات والأحداث والمناسبات.
وبشأن شهر رمضان الفضيل أشار إلى ارتباطه بعادات اجتماعية، تتميز بكثرة الزيارات للأهل وازدياد المجالس الرمضانية، وتنوع التجمعات الاجتماعية في المنازل وفي الخيم الرمضانية، وفي المطاعم، ومعها يزداد استخدام مصادر الحرارة والنار في المطابخ لأوقات طويلة، موضحاً أن شهر رمضان الماضي سجل (34) حادث حريق في مواقع مختلفة أدرجت معظمها في نطاق الحوادث البسيطة ولم تقع فيها أي إصابات، بواقع 7 حوادث في فلل سكنية و 6 في محال تجارية و 5 في شقق سكنية و4 في مستودعات و4 في مطاعم ومقاه و3 في منازل شعبية و2 في مبان قيد الإنشاء و 2 في فنادق وحريق واحد في شركات، أما في رمضان 2017 (53) حريقاً.
وقدم المطروشي حزمة من النصائح خلال الشهر الفضيل مؤكدا أن ( المطبخ ) يعد أحد المواقع الرئيسة لوقوع الحرائق في المنازل في شهر رمضان، بسبب كثرة تشغيل مواقد الغاز لطهي الطعام بالإضافة إلى وجود الأجهزة الكهربائية التي تستخدم في المطبخ، وتشغيل شفاطات الهواء الملوثة بالزيوت لأوقات طويلة.
وشدد على ضرورة التزام الجميع بتطبيق اشتراطات السلامة في المنازل وفي الخيام الرمضانية، وتوفير معدات السلامة اللازمة بما في ذلك الطفايات اليدوية، مؤكدا أن تطبيق ثقافة وسلوكيات التوعية بالسلامة من المخاطر وتحديد دور كل فرد عند وقوع الحريق عامل رئيس في تحقيق الحماية للفرد ولأسرته ولضيوفه من خطر الحريق.
وعزا المطروشي أسباب الحرائق في رمضان إلى الإهمال باعتباره أحد العوامل الرئيسة لنشوب الحرائق وانتشارها، موضحا أن معظم الحوادث التي تقع في المنازل والخيام وغيرها سببها الإهمال الناجم عن إغفال متطلبات السلامة، وتدني مستوى التوعية بها، مشددا على ضرورة التأكد من سلامة توصيلات المواقد (كهرباء أو غاز)، وتجنب التحميل الزائد للكهرباء، والحرص على عدم تواجد الأطفال في المطبخ أثناء إعداد الطعام، والامتناع عن استخدام المواقد داخل المواقع المغلقة، والحرص على وجود مطفأة حريق وبطانية الإنقاذ من الحريق والقيام بالتهوية اللازمة للمطبخ أثناء الطبخ، مع توفر الإضاءة الكافية، والتأكد من وضع أسطوانات الغاز في المكان السليم والملائم، وتجنب تشغيل مراوح شفط الهواء لفترات طويلة وتنظيفها من الزيوت بشكل دائم، وإجراء الصيانة الدورية للتمديدات الكهربائية في المنزل، وعدم تمرير الأسلاك والتمديدات الكهربائية فوق السجاد أو بالقرب من مصادر الحرارة، وتجنب الحمل الزائد على المقابس الكهربائية.
وبشأن ضمان السلامة لمستخدمي الخيام الرمضانية، دعا المطروشي إلى ضرورة الالتزام بإجراءات واشتراطات الوقاية والسلامة العامة المعتمدة من الدفاع المدني والجهات المختصة الأخرى عند إنشاء واستخدام الخيام الرمضانية، التي تؤكد على وجوب توفر المرونة الكافية في الخيام وأن يكون قماش الخيمة مقاوماً للحريق.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©