الاتحاد

عربي ودولي

14650 قتيلاً ومفقوداً في أحدث حصيلة للكارثة

أكدت الشرطة اليابانية أمس، أن الحصيلة الرسمية للقتلى والمفقودين إثر الزلزال وموجات المد البحري العاتية “تسونامي” المدمرين اللذين ضربا الساحل الشمالي الشرقي للبلاد، بلغت 14650 شخصاً.
وقالت الشرطة في آخر حصيلة لديها إن عدد القتلى المؤكد من جراء كارثة الجمعة بلغ 5321، فيما ارتفع عدد المفقودين إلى 9329. وأصيب 2383 شخصاً جراء الكارثة. لكن بعض التقارير أشارت إلى أن الحصيلة النهائية قد تكون أعلى بكثير.
وأظهرت الحصيلة أنه تم تدمير أكثر من 88 ألف منزل أو مبنى بالكامل أو جزئياً. ونشرت هذه الحصيلة في اليوم السادس بعد أقوى زلزال يسجل في اليابان فيما يتوقع أن ترتفع اكثر. وأمس الأول، أعلن رئيس بلدية ايشينوماكي في إقليم مياجي أنه يخشى أن يكون هناك حوالي 10 آلاف قتيل في منطقته بحسب المعلومات التي أوردتها وسائل الإعلام المحلية.
كما أعلن قائد شرطة مياجي الأحد الماضي، أنه متأكد أن عدد القتلى سيتجاوز العشرة آلاف في هذه المنطقة فقط حيث تقع مدينة سنداي أكثر المناطق تضرراً. وفي سياق متصل، ذكر متحدث باسم وزارة الطوارئ الروسية أمس، أن عمال الإغاثة انتشلوا 7 جثث من تحت الأنقاض في مدينة سينداي ذاتها. كانت روسيا أرسلت 165 عامل إغاثة إلى اليابان، وانتشروا جميعاً في المدينة إلى جانب فرق إغاثة من بلدان أخرى. ونقلت وكالة “ريا نوفوستي” للأنباء عن المتحدث قوله إن عمال الإغاثة الروس أجروا عمليات بحث في منطقة تصل مساحتها إلى حوالي 10 كيلومترات مربعة، مضيفاً أن العمليات ستستمر.

اقرأ أيضا

روسيا: تصفية عنصرين مسلحين خططا لعمل إرهابي