الاتحاد

الإمارات

90% رضا مؤسسات العمل عن برامج «التقنية»

جانب من ملتقى كليات التقنية للفصل الدراسي الثاني (من المصدر)

جانب من ملتقى كليات التقنية للفصل الدراسي الثاني (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

افتتح الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا فعاليات ملتقى الكليات للفصل الدراسي الثاني، بالتأكيد على قيم «السعادة والتعاون والتسامح» ودورها في تعزيز بيئة العمل بالكليات وجعلها أكثر إنتاجية. وسلط الملتقى الضوء على الإنجازات التي تحققت خلال العام 2018، والانطلاقة نحو العام 2019 بالعمل على تحقيق المزيد من الإنجازات التي تتمحور حول الطلبة وتركز على تشجيع أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية لمزيد العمل التعاوني بروح الفريق الواحد للإبداع والتميز في الأداء.
حضر الملتقى القيادات العليا للكليات وممثلون من وزارة الموارد البشرية والتوطين ومؤسسات قطاع العمل الخاصة ورؤساء وأعضاء المجالس الطلابية، والهيئة التدريسية.
واستعرض الدكتور الشامسي الإنجازات التي تحققت في الكليات، ومنها زيادة معدلات القبول سنوياً مع تطبيق الاستراتيجية الجديدة «2021/‏‏2017» ووفق مبدأ «التعليم للجميع»، وتطبيق «المسار الأكاديمي المهني المرن» الذي مكّن الكليات من أداء دورها في توفير القاعدة من الفنية والمهنيين الذين يمثلون الشريحة العريضة والمحركة للقطاع الصناعي، من خلال تخريج طلبة من حملة الدبلوم والدبلوم العالي.
وكشف أنه بحلول العام الأكاديمي 2019-2020 سيحتفي المجمع بأول دفعة تتخرج وفق الاستراتيجية الجديدة من حاملي درجة البكالوريوس من كليات التقنية، بالإضافة إلى شهادة احترافية متخصصة من الجهة العالمية المانحة لها. كما تمكن طلبة الكليات هذا العام ومنذ اعتماد العمل التطوعي كمتطلب تخرج من تحقيق «مليون» ساعة تطوعية. وفيما يخص أعضاء الهيئة التدريسية، أكد الشامسي اعتزاز الكليات بالأساتذة العاملين لديها وبما يتمتعون به من خبرات علمية ومهنية، مؤكداً أن نحو 70% من أعضاء الهيئة التدريسية يمتلكون خبرة مهنية وعملية في مجالهم إلى جانب الأكاديمية، لافتاً إلى أن اعتماد الكليات العديد من المبادرات المحفزة لهم عزز من أدائهم ورفع نسبة التطور في العمل على البحوث التطبيقية إلى 250% ذات الصلة باحتياجات وتحديات المجتمع والقطاع الصناعي، معلناً رفع ميزانية البحث التطبيقي إلى 9 ملايين درهم. واختتم بالقول بأن جهود التطوير والاعتماد الأكاديمي للبرامج الأكاديمية، ساهمت في تحقيق نسبة 90% في رضا مؤسسات العمل عن برامج الكليات واستيفائها للاحتياجات والمعايير المهنية المطلوبة لديهم.

اقرأ أيضا

رئيس جمهورية أوزبكستان يزور جامع الشيخ زايد الكبير