الاتحاد

الإمارات

103 مؤسسات صناعية تتنافس لاستقطاب 8 آلاف مواطن

 مبارك الشامسي خلال جولته في معرض المشروعات العلمية (من المصدر)

مبارك الشامسي خلال جولته في معرض المشروعات العلمية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

كشف مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني عن أن 103 من المؤسسات الصناعية والجامعية بالدولة تتنافس لاستقطاب أكثر من 8 آلاف مواطن ومواطنة من طلبة ثانويات التكنولوجية التطبيقية والثانويات الفنية التابعة لـ«أبوظبي التقني»، وذلك خلال معارض الاستكشاف الوظيفي التي تشارك فيها هذه المؤسسات ضمن «أسبوع التعليم التقني» الذي ينظمه «أبوظبي التقني»، تحت شعار «نحو اقتصاد مستدام لمرحلة ما بعد النفط»، ويواصل فعالياته بنجاح كبير بمختلف إمارات الدولة من 10-16 يناير.
جاء ذلك في تصريحات له خلال جولته التفقدية على الفعاليات في مجمع زايد التعليمي التابع لـ«أبوظبي التقني» المخصص لطالبات ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والفنية بأبوظبي، يرافقه على محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات بالمركز، حيث تفقد الشامسي معرض الاستكشاف الوظيفي للمؤسسات المشار إليها، ومنها الهيئة العامة للطيران المدني، وكلية فاطمة للعلوم الصحية، وبوليتكنك أبوظبي، وبلدية أبوظبي، وغيرها من الوزارات والمؤسسات الصناعية الكبرى المتخصصة في الفضاء والبترول والصناعات المعدنية والحديد، والبتروكيماويات، وجامعة الإمارات وجامعة زايد، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة الشارقة، والجامعة الأميركية بالشارقة، والمعهد البريطاني، وبوليتكنك أبوظبي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، والهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني، وشركة أبوظبي لبناء السفن، ومعهد أدنوك الفني، وتدوير وغيرها من الشركات والمؤسسات الصناعية المتخصصة والمؤسسات التعليمية المحلية والدولية المتميزة، التي تعد من الشركاء الاستراتيجيين الذين يعملون مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إضافة الى الجامعات الحكومية والخاصة والدولية الكبرى بالدولة، حيث قدمت كافة المؤسسات آلافاً من العروض الجامعية والوظيفية لإقناع الطلبة بها واتخاذها مساراً تعليمياً ووظيفياً لهم.
وأوضح مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بأن 100% هي نسبة التوافق ما بين المسارات والبرامج التي يطرحها «أبوظبي التقني» في كافة مؤسساته الثانوية والجامعية، والتخصصات الهندسية والتكنولوجية والصناعية التي يحتاجها سوق العمل، حيث يحرص المركز على أن يتم التنسيق التام ما بين المؤسسات الصناعية المتخصصة، وبين ثانويات التكنولوجيا التطبيقية، والثانويات الفنية، وكلية فاطمة للعلوم الصحية وبوليتكنك أبوظبي، ومركز التعليم والتطوير المهني، وذلك قبل تصميم البرامج المتخصصة بمواصفات عالمية، حيث يتم العمل المشترك بما يضمن تحقيق التوافق التام بين المهارات والواجبات المطلوبة في العمل، وما يتم دراسته والتدريب عليه في المؤسسات التعليمية والتدريبية، وذلك لضمان تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بتخريج الكوادر الوطنية المتخصصة والقادرة على تلبية احتياجات العمل في قطاعات الطاقة النووية، والنفط والغاز، والطيران، والصناعات الهندسة المستقبلية بشكل عام.
وتفقد مبارك الشامسي الجانب الثاني من فعاليات «أسبوع التعليم التقني»، وهو المشروعات العلمية المبتكرة التي تقدمها الطالبات للجمهور، حيث أشاد بمشروع الإندار المبكر للحرائق، والمحول الكهربائي الذكي، والمكواة الذكية، والخريطة الإلكترونية، وغيرها من المشروعات التي تعكس المستوى العلمي المتقدم للطالبات ومدى تمتعهن بالقدرات الكافية لتقديم ابتكارات علمية جديدة ومفيدة للبشرية جمعاء.
وقال علي المرزوقي إن معرضي الاستكشاف الوظيفي، والمشروعات العلمية للطالبات شهدا نجاحاً كبيراً بمشاركة مئات الطالبات وأولياء الأمور الذين حرصوا على الالتقاء بمسؤولي التعليم التقني، ورجال الصناعة، لمعرفة المهن والوظائف المطلوبة في المستقبل، والإطلاع على النظام التعليمي المتخصص والفرص التعليمية والوظيفية التي تنتظر الأجيال الجديدة ومنها الوظائف الهندسية المنتظرة في مختلف التخصصات الصناعية، والبرامج التعليمية الجديدة.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يطلع على استراتيجية إدارة المراعي