الاتحاد

عربي ودولي

كوريا الجنوبية ترفض عرض الشمال بحث تخصيب اليورانيوم

رفض وزير خارجية كوريا الجنوبية كيم سونج هوان عرضا من كوريا الشمالية ببحث برنامجها لتخصيب اليورانيوم في جولة جديدة من المحادثات سداسية الأطراف قائلا إن العرض جاء أقل بكثير من المطلوب لاستئناف المفاوضات المتعثرة. وسيمثل استئناف المحادثات السداسية تطورا مهما في الجهود الدولية لإنهاء طموحات الشمال النووية لكن القوى الإقليمية لا تثق في نوايا بيونج يانج مشيرة إلى عدم التزامها في السابق باتفاقات وقعت قبل انسحابها من المفاوضات منذ عامين. ويدعو الشمال لبدء محادثات جديدة منذ العام الماضي ، ويقول المحللون إنه مدفوع بالظروف الاقتصادية التي تزيد وطأتها إذ تؤثر العقوبات بشدة على تجارته للسلاح التي كانت رائجة يوما ما. وقالت كوريا الشمالية يوم الثلاثاء الماضي إنها مستعدة للمشاركة في جولة جديدة من المحادثات "دون شروط مسبقة" ولبحث مسألة تخصيب اليورانيوم.
وقال سونج هوان للصحفيين "هذا أقل بكثير من المطلوب". وأضاف "الشمال يجب أن يظهر بالفعل وليس بالقول إخلاصه في الوفاء بالالتزامات". وفي نوفمبر الماضي أذهل الشمال العالم بكشفه عن تقدم كبير في برنامجه لتخصيب اليورانيوم في مكان لم يكن معروفا من قبل وهو ما يفتح طريقا ثانية لتصنيع سلاح نووي إلى جانب برنامجه الخاص بالبلوتونيوم.
وتقول بيونج يانج إن برنامج اليورانيوم سلمي ويهدف إلى إنتاج الكهرباء. وقالت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية إنهما تريدان من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مراجعة برنامج تخصيب اليورانيوم في كوريا الشمالية باعتباره يمثل انتهاكا لاتفاقات قائمة.
لكن كيم قال إن مجلس الأمن المشغول حاليا ببحث إجراء محتمل بشأن ليبيا سيحتاج لبعض الوقت قبل أن يفرغ لمناقشة كوريا الشمالية. وانهار اتفاق وقع عام 2005 بين الكوريتين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين لتعويض الشمال مقابل اتخاذ خطوات لتفكيك برنامجه النووي قبل أن يستكمل وذلك بعد أن رفضت بيونج يانج الخضوع لعمليات تفتيش فجائية.

اقرأ أيضا

زلزال مدمر يهز بيرو