الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
بغداد تنتقد تهاون عمّان مع أسرة صدام ورموز النظام المخلوع
22 أغسطس 2005


بغداد-وكالات الانباء: انتقدت الحكومة العراقية امس نظيرتها الاردنية لسماحها لعائلة الرئيس المخلوع صدام حسين تمويل شبكة اعلامية هدفها تخريب استقرار العراق، وقال الناطق الرسمي للحكومة ليث كبة:'ان بلاده تتعاطف مع الاردن الذي تعرض لعملية ارهابية في اراضيه خاصة لوجود عراقي مع أجانب آخرين وقد ذكرت سابقا ان نيران الارهاب التي تشتعل في العراق والتي تجاهلها البعض او يتعاطف معها سوف لن تبقى في العراق'، مضيفا:'ان من مصلحة الجميع اطفاء هذه النيران قبل ان تصل الى ديارهم ونأمل ان تكون لنا اتفاقية مع الاردن لمحاربة الارهاب'·واعرب كبة في مؤتمر صحفي عن اسفه لوجود اعداد كبيرة من رموز النظام العراقي السابق وحتى من المشرفين على الجماعات الارهابية في الاردن'، وقال مشيرا الى اسرة صدام:'انهم يقومون بدعم نشاطات سياسية واعلامية ويحاولون انعاش حزب البعث باستخدام اموال ضخمة··من منظور الحكومة العراقية ان هذا العمل غير مقبول'· مؤكدا حرص العراق على ان يحكم القانون بمصادرة الاموال ومعاقبة كل من يدعم الارهاب باي شكل من اشكال الدعم، ومشيرا الى انه يود توقيع اتفاقيات لمحاربة الارهاب مع عدة دول مجاورة منها دول تتواجد فيها منظمات ظاهرها قد يكون عراقيا او سياسيا لكن واقعها تدعم وتمارس وتدفع باتجاه اعمال ارهابية وابرزها سوريا والاردن·
ودافع كبة عن قرار الحكومة تطبيق حكومة الاعدام، وقال: 'أنا اتفهم مواقف كل المنظمات الدولية بما فيها الامم المتحدة ومنظمات العفو التي تعارض اصلا حكومة الاعدام لكن نحن في بلد فقدنا الى الان اكثر من عشرين الف مدني بعمليات قتل واغتيال وعبث بارواح الناس··نحن امام واقع حقيقي ان هناك يدا تمارس القتل وفي الوقت الحالي كل ما نريده هو قضاء عادل··اليد التي تمارس القتل تقطع والشخص الذي يمارس هذا النوع من الاجرام يعاقب'، واضاف:'مع احترامي لرأي المبعوث الدولي اشرف قاضي أنا اعتقد أن هناك اجماعا عند العراقيين انه ما لم يكون هناك قصاص عادل لايستتب الوضع في العراق'·
الى ذلك اكد رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري ان بلاده تحرص على تحقيق الامن في العراق واستقراره ووحدة ارضه وشعبه، واكد خلال محادثات في دمشق امس مع وزير النقل العراقي سلام عودة استعداد سوريا لتقديم كل اشكال الدعم لتامين احتياجات الشعب العراقي والمساعدة في عملية اعادة اعمار العراق وبناء مرافقه ومنشآته، كما تناول البحث علاقات التعاون الاخوية بين البلدين وسبل تطويرها بما يخدم مصالحهما المشتركة ·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©