الإمارات

الاتحاد

خليجي يقع ضحية ابتزاز فتاة

الاتحاد

الاتحاد

تحرير الأمير (دبي)

نظرت محكمة جنايات دبي أولى جلسات فتاة عربية بتهمة ابتزاز وتهديد المجني عليه بإسناد أمور خادشة للحياء عبر وسيلة تقنية المعلومات باستخدام أحد برامج التواصل الاجتماعي لإجباره على دفع مبلغ مليوني درهم، كما اتهمت أيضاً باستغلال خدمات الاتصالات في الإساءة والإزعاج وإيذاء مشاعر الغير.
ووفق تحقيقات النيابة أفاد المجني عليه، وهو خليجي 39 عاماً يعمل مديراً إدارياً، بأنه تعرف على المتهمة عبر إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، حيث إنها تعيش في الإمارات بمفردها ولكنها في زيارة للدولة الخليجية التي ينتمي إليها المجني عليه، ومن ثم قدمت له دعوة لزيارتها في الشقة المفروشة التي نزلت بها وبالفعل حضر إلى شقتها وبقي معها، ومن ثم غادر المكان وبعد 4 أيام فوجئ برسالة قامت المتهمة بإرسالها له وهددته بأن لديها صوراً أخرى ومقطع فيديو غير لائق، وطلبت منه تحويل مبلغ 200 ألف دينار بحريني، ما يعادل مليوني درهم مقابل عدم بث ونشر الصور والفيديو على الملأ.
وقال المجني عليه إن المتهمة استغلت طبيعة عمله كونه شخصية معروفة واستدرجته كما عمدت إلى زرع كاميرات بشكل مخفي، وصوّرته فتقدم ببلاغ إلى إدارة مكافحة الجريمة الإلكترونية في بلده وبالفعل تم ضبط المتهمة التي اعترفت بما نسب إليها في تحقيقات النيابة العامة، وفي جمع استدلالات الشرطة، ومن ثم إحالتها للجنايات.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»