الاتحاد

الإمارات

تدريب 207 مدارس على التقييم الذاتي استعداداً للرقابة

دينا جوني (دبي)

بدأت وزارة التربية والتعليم بتأهيل 207 مدارس حكومية على عمليات التقييم الذاتي، استعداداً للرقابة المدرسية التي ستنطلق خلال العام الجاري. ونفذت الوزارة ورشاً تعريفية مكثفة بإطار معايير الرقابة والتقييم المدرسي الموحّد، والذي يتضمن 6 مجالات، هي جودة إنجازات الطلبة، والتطور الشخصي والاجتماعي ومهارات الابتكار، وجودة عمليات التدريس والتقييم، والمنهاج التعليمي، وجودة حماية الطلبة ورعايتهم وتقديم الإرشاد والدعم لهم، وجودة قيادة المدرسة وإدارتها.
وخضع مديرو المدارس إلى تدريب عن التقييم الذاتي، تمهيداً لزيارة لجنة التقييم التي ستتولى تقييم عملهم. وأكدت وزارة التربية أن اتباع المدرسة لمبدأ التقييم الذاتي السنوي يتيح لها المجال لتطوير أدائها بناء على أسس ومؤشرات واضحة بالنسبة للإدارة المدرسية والكادر التعليمي، وذلك في إطار تنظيمي سنوي لمواكبة الهدف الاستراتيجي للوزارة والخاص بضمان جودة الأداء التعليمي والتربوي في المدارس الحكومية والخاصة.
وأشارت إلى أن عملية تقييم المدرسة تمر بعدة مراحل متمثلة في الزيارات المبدئية، والميدانية وكتابة التقارير، منوهة بأنه أثناء الزيارة المبدئية، تتم مطالبة المدرسة بتقديم معلومات محددة منها الخطة الاستراتيجية للمدرسة، وخطة التنفيذ الحالية، ونتائج التحصيل الدراسي للطلبة، وكيفية إدارة الصف المدرسي، ووجود خطط علاجية للطلبة الذين يحتاجون إلى دعم دراسي، وأي مستندات للتقييم الذاتي، وذلك بهدف الوقوف على مدى التطور الذي حققته المدرسة.
وسيتم أثناء تطبيق عمليات الرقابة التركيز على الابتكار وأساليب تعزيزه في المدارس، وستركز فرق الرقابة المدرسية على استكشاف ودراسة رؤية المدرسة وتسليط الضوء على جوانب الابتكار في عملها بناءً على مجموعة محددة من مؤشرات الأداء وعناصر الجودة ضمن إطار عمل الرقابة المدرسية في الدولة. ويتم في عمليات الرقابة التركيز على 17 مؤشراً للأداء، وسيصدر المُقيّمون التربويون تقييماتهم بناءً على مقياس مكوّن من ستة مستويات هي متميز، جيد جداً، جيد، مقبول، ضعيف، وضعيف جداً.

اقرأ أيضا