عربي ودولي

الاتحاد

8 قتلى بمعارك بين قوات النظام السوري والمعارضة في إدلب

سقوط صاروخ في حديقة منزل

سقوط صاروخ في حديقة منزل

قتل ثمانية مدنيين، على الأقل اليوم الأربعاء، في معارك بين قوات النظام وفصائل معارضة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.
وتكثفت المعارك والقصف المتبادل منذ منتصف ديسمبر الماضي في وقت تحقق قوات النظام تقدماً على الأرض رغم وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في أغسطس ودعوات الأمم المتحدة لخفض التصعيد.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المعارك تدور قرب بلدة «سرمين» في ريف إدلب الشرقي، وسقطت قذائف على مدرسة ومناطق أخرى في البلدة.
وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن «قتل 8 سوريين، بينهم امرأتان و4 أطفال»، مشيراً إلى أن جزءاً من المدرسة تم تجهيزه لاستقبال العائلات النازحة.
كما أسفر القصف عن إصابة 16 آخرين بعضهم جروحهم خطرة.
نزح أكثر من 284 ألف شخص خلال شهر ديسمبر الماضي جراء القصف وأعمال العنف، لا سيما خلال التصعيد العسكري الأخير في محافظة إدلب، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة الجمعة.
يأتي النزوح الجماعي في وقت تتساقط أمطار غزيرة في المنطقة، وتتسبب بسيول في مخيمات النازحين.
وذكر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة «تجهيز المباني العامة كالمرائب وصالات الأفراح والمدارس لاستقبال العائلات» لمواجهة تدفق النازحين.
واندلع النزاع في سوريا في عام 2011 وخلف أكثر من 370 ألف قتيل وملايين النازحين واللاجئين، بحسب إحصاءات صادرة عن الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا

إسبانيا تسجل 832 وفاة بكورونا في يوم واحد