الاتحاد

الاتحاد نت

إسلامي متشدد يعض رجال الشرطة الأمريكية

امرسون بيغولي

امرسون بيغولي

أوقفت السلطات في الولايات المتحدة شابا اميركيا ذا توجهات إسلامية متشددة، معروفا لأجهزة الأمن بأنه يبث أناشيد تدعو إلى الجهاد، بعدما عض عنصرين من مكتب التحقيقات الفيدرالي كانا يسألانه عن قضية لا علاقة له بها.

وبحسب ما جاء في الشكوى المرفوعة ضد هذا الشاب، امرسون بيغولي، البالغ من العمر21 عاما، فإن رجلي الشرطة اقتربا منه فيما كان جالسا وحيدا في سيارته أمام مطعم في بيتليهيم (بنسلفانيا، شرق)، وكانا يريدان طرح سؤال عليه حول قضية يحققان فيها، لكن ما ان عرفا عن نفسيهما حتى بدأ بيغولي بالصراخ والشجار معهما ثم عضهما عضات مدمية. وبعدما تمكنا من السيطرة عليه، عثرا في جيبه على مسدس من عيار 9 ملم كان اشتراه للتو، بحسب ما نقلته صحيفة "الأنباء" الكويتية.

وقد وجهت إلى هذا الشاب تهمتا الاعتداء على رجال الشرطة وحيازة أسلحة بنية ارتكاب جريمة.
ومنذ ان تحول بيغولي من النازية الى الإسلام، وهو يبث بانتظام قصائد على الانترنت معادية لليهود وتنطوي على دعوات للجهاد، وهو يتخذ لنفسه على شبكة الانترنت اسم أسد الله الشيشاني.

اقرأ أيضا