الاتحاد

الإمارات

تركيب شواخص تحدد سرعات ضبط الرادارات على طرق أبوظبي الخارجية الشهر القادم

سيارات تمر بجانب شاخصة تحدد السرعة على أحد شوارع أبوظبي

سيارات تمر بجانب شاخصة تحدد السرعة على أحد شوارع أبوظبي

كشف العميد مهندس حسين الحارثي مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، عن توجه المديرية بالتعاون مع بلديات الإمارة ودائرة النقل في أبوظبي، لتركيب شواخص على طرقات أبوظبي الخارجية توضح للسائقين السرعات القصوى التي يضبط عليها الرادار.
وقال العميد الحارثي في تصريحات للصحفيين على هامش إحدى فعاليات أسبوع المرور الخليجي الـ27 أمس الأول، إن الشواخص الجديدة التي سيتم نشرها على طرقات الإمارة الخارجية بشكل تدريجي اعتباراً من الشهر المقبل، ستتميز بلون لافت ينبّه سائقي المركبات إلى سرعة ضبط الرادار، وذلك بخلاف الشواخص الحالية التي توضح السرعة المسموح بها على الطرقات والتي يضاف إليها “هامش” سرعة يختلف بين طريق وآخر.
وأوضح العميد الحارثي أن الخطة الجديدة تقضي بأنه في حال وجود شاخص على أحد الطرق يحدد السرعة المسموح بها بـ120 كلم في الساعة، والرادار مضبوط على هذا الطريق على سرعة 140 كلم في الساعة وفقاً للهامش المقرر، فإن شرطة أبوظبي ستقوم بالتعاون مع شراكائها الاستراتيجيين بتوفير شاخص إضافي ذي لون مميز يوضح أن الرادار يضبط على سرعة 140 كلم في الساعة.
وأشار العميد الحارثي إلى أن هذا المشروع يتضمن توفير أعداد كبيرة من الشاخصات بالتعاون مع البلديات ودائرة النقل في أبوظبي والجهات ذات الاختصاص، وذلك في إطار تطبيق استراتيجية إدارة السرعات الجديدة التي تقوم المديرية بتنفيذها، في إطار مساعيها الرامية إلى تطوير منظومة السلامة المرورية على الطرق الداخلية والخارجية في إمارة أبوظبي.
وأضاف الحارثي أن مشروع إدارة السرعات على طرقات الإمارة الذي بدأت شرطة أبوظبي تطبيقه مطلع العام الجاري، يهدف إلى تحقيق بيئة مرورية آمنة تضمن السلامة لجميع مستخدمي الطريق، ومن شأنه أن يسهم في خفض معدلات الحوادث المرورية وما ينتج عنها من إصابات ووفيات. وكانت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي بدأت مطلع العام الجاري تطبيق السرعات الجديدة في إمارة أبوظبي على جميع الطرق، بناء على دراسة علمية وفنية أوصت بإدخال تعديلات على نظام السرعات على طرق الإمارة.
وفي السياق، لفت العميد الحارثي إلى أنه في إطار الإجراءات التي اتخذتها شرطة أبوظبي ضمن مشروع إدارة السرعات على طرقات الإمارة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، تمت الموافقة على المواصفات التي سيتم اعتمادها في تنفيذ مشروع تركيب طبقة اسفلتية باللون الأحمر عند مداخل المدن للتنبيه إلى ضرورة خفض السرعة.
وتتميز هذه الطبقة الإسفلتية التي ستباشر الجهات المختصة تركيبها على مراحل خلال الشهور المقبلة، بخواص معينة وطبيعة خشنة نسبياً لتشعر السائق بتغير طبيعة الطريق، ما يساعد على تحديد الانتقال الآمن من بيئة مرورية إلى أخرى، وتتيح للسائق التكيّف مع سرعة الطريق الحالية، وتخفيض سرعته قبل وقت ومسافة كافية من دخوله المناطق المأهولة.
وكان سائقون مواطنون ومقيمون طالبوا الجهات المعنية في أبوظبي عبر “الاتحاد” مؤخراً، بتوضيح السرعات “الجديدة” وهوامشها التي تم اعتمادها مطلع العام الجاري على الطرق الخارجية في الإمارة، مؤكدين أن لوحات تحديد السرعة الموزعة على الطرق الخارجية صغيرة الحجم وغير واضحة بشكلٍ كافٍ.
وأكد هؤلاء السائقون أنهم فوجئوا بوجود العديد من المخالفات المسجلة بحقهم بسبب السرعة الزائدة، والتي وقعوا فيها نتيجة عدم علمهم بحصول تعديلات في السرعات على بعض الطرق الخارجية، أو لعدم رؤيتهم لوحات تحديد السرعة التي تتسم بصغر حجمها، ويمكن أن تحجبها أغصان الأشجار أو الشاحنات.

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يواصل استقبال المهنئين بشهر رمضان