الاتحاد

الرئيسية

إجراءات أردنية مشددة لمنع هروب الارهابيين إلى السعودية أو مصر


عمان-وكالات الانباء: كشف مسؤول أمني أردني أمس أن المؤشرات الاولية للتحقيقات في الهجوم الاخير الذي استهدف ميناء العقبة تظهر أن المهاجمين ربما كانوا يعتزمون مهاجمة أهداف أخرى منها قصر الملك عبد الله الثاني الساحلي ومجمع فنادق · وقد أغلقت السلطات الاردنية منافذ العقبة خشية تسلل منفذي العملية الارهابية الى السعودية أو مصر في حين كثفت السلطات مداهماتها وتحقيقاتها لكشف ملابسات العملية وسط أنباء عن اعتقال عشرات العرب للاشتباه في ضلوعهم بالهجوم· وأعلن مصدر أمني أردني ان مصريين يشتبه في تورطهما في الهجوم اعتقلا مساء امس غداة اعتقال عراقي من أصل أربعة ربما شاركوا في هذا الاعتداء·وقال المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه: 'اعتقل مصريان مشتبه بهما'، لكنه لم يحدد مكان الاعتقال كما لم يكشف اسميهما· ولم يقدم وزير الداخلية الأردني عوني يرفاس تفاصيل محددة عن عدد المعتقلين أو جنسياتهم وذلك في نطاق المحافظة على ضمان سرية التحقيق·
وطلبت الولايات المتحدة من رعاياها في الأردن اتخاذ الحيطة والحذر والابتعاد عن العقبة والمواقع التي ترتادها أعداد كبيرة من الاجانب خلال الايام السبعة المقبلة·
ولم تندد 'جبهة العمل الاسلامي' التابعة للاخوان المسلمين في الاردن بالهجوم الارهابي على العقبة واكتفت بالدعوة الى ابقاء المملكة الاردنية بعيدة عن الاستهداف·
وقال خبراء ان الهجوم ربما يكون اشارة الى ان زعيم 'القاعدة' في العراق ابومصعب الزرقاوي يفتح جبهة جديدة ضد اميركا ·

اقرأ أيضا

الثوابت القوية