الاتحاد

الاقتصادي

«محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة» تنظم 18 دورة تدريبية العام الماضي

دبي (الاتحاد) - اختتمت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، سلسلة برامجها التدريبية لعام 2012، والبالغ عددها 18 دورة تدريبية، بحضور ما يزيد على 850 من رواد الأعمال على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقالت المؤسسة، في بيان صحفي أمس، إن هذه البرامج تأتي ضمن مبادرات المؤسسة الرامية إلى تطوير مهارات رواد الأعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز الإمكانات، والعمل على تقديم التسهيلات اللازمة، وتحويل أفكارهم إلى واقع حي ملموس وذي نتائج مرضية في قطاع الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وتنوعت سلسلة البرامج التدريبية التي تضمنت ما بين 2 إلى 4 ورش عمل متخصصة، وتمثلت أبرز البرامج التدريبية حول كيفية الاستفادة من قنوات التواصل الاجتماعي واستخدامها ضمن خطط النمو للمؤسسة، وكذلك التعرف إلى أدوات التسويق للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وحظي المشاركون بدورات متميزة في فنون المبيعات والمهارات القيادية ومهارة التواصل ودراسة المشكلات وسبل حلها، إلى جانب اتخاذ القرارات السديدة.
وقال عبد الباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: «تفتخر المؤسسة بأنها اختتمت أجندة البرامج التدريبية بنجاح، حيث استطاعت أن تتوسع بنسبة 50%، حيث استقبلت مجموعة واسعة من رواد الأعمال على مستوى إمارة دبي ودولة الإمارات عموماً، ما يؤكد ذلك فاعلية الخدمات التي تقدمها المؤسسة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، واستطاعت المؤسسة أن تتنوع في تقديم الاستشارة والدعم من خلال طرح دورات وورش تدريبية لمجموعة من القطاعات المتخصصة التي تحتاج إلى اهتمام ودعم متواصل في سبيل النهوض وتحقيق النمو الذي يشكل قيمة مضافة إلى الناتج المحلي في دولة الإمارات».
وأضاف «تطمح المؤسسة إلى رفع سقف الدورات التي تقدمها خلال العام المقبل بنسبة 30% نظراً للنمو الملحوظ في أعداد المشاركين، وتزايد الاستفسارات حول الدورات التدريبية المعنية بمهارات البيع، وآلية التسويق والتوزيع، إلى جانب البرامج الأخرى في مهارات التخطيط وأدوات التسويق والعلامات التجارية واستغلال الموارد والفرص الاستثمارية والأدوات المتبعة في الإدارة الناجحة وكيفية تجنب المخاطر والعمل على حلها إن وجدت».

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018