الاتحاد

الإمارات

«زايد الإنسانية» تصدر «أبجدية برايل المصورة»

كتاب برايل المصور

كتاب برايل المصور

بدرية الكسار (أبوظبي)

أعلنت ناعمة عبدالرحمن المنصوري مديرة مركز مطبعة المكفوفين في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة عن طباعة إصدارات جديدة لأول مرة لأبجدية برايل المصورة، لخدمة الطلبة من ذوي الإعاقة البصرية في مرحلة التعليم الأساسي والمبتدئين لمساعدتهم على تعلم طريقة برايل.

وأوضحت أن الكتاب أعدته وصممته الدكتورة دعاء حاتم سيف الدين أحد كوادر المطبعة وتشغل وظيفة مدقق برايل، ويحتوي الكتاب على تدريبات متنوعة تعليمية متخصصة بطابع ترفيهي لحروف الهجاء من الألف إلى الياء مع رسومات توضيحية، ويتميز بأنه يجمع الكتابة بطريقتي برايل والمبصر، بالإضافة إلى أن الرسومات تم تصميمها وإخراجها بطريقة ملونة بارزة.

وأشارت إلى أنه سعياً للتيسير على الكفيف في تصفح الإصدار الجديد والاستفادة منه تم وضع خلية برايل الكاملة قبل مجموعة من الحروف كي يتمكن من التعرف على النقاط الممثلة لها.

وأشارت إلى أنه سيتم توزيع هذا الكتاب على الطلبة المكفوفين في مراحل التعليم الأساسية، للتعرف على الحروف الأبجدية وحفظها بطريقة برايل بسهولة من خلال التدريبات، إضافة إلى تكوين صور في مخيلتهم عن بعض الأشياء المحيطة بهم بهدف التمكين الثقافي والاجتماعي للمكفوفين، كما يسهم الكتاب في مساعدة أولياء أمور الطلبة لفهم الحروف الأبجدية بطريقة برايل والتعرف عليها بطريقة سلسة.

وأوضحت أن مطبعة المكفوفين في مؤسسة زايد العليا للرّعاية الإنسانيّة هي الجهة الوحيدة والأولى بالدولة التي تقدم خدمات الطباعة للمناهج بطريقة برايل للمكفوفين، مُعربةً عن أملها في تعاون الجهات المستفيدة من هذه الخدمة ليتم تقديمها بمواصفات عالية وفي الوقت المناسب، خاصة الجهات المسؤولة عن المناهج التعليمية للطلبة من ذوي الإعاقة البصرية مما يدعم سياسة دمجهم في التعليم العام كما أن توفر المعلومات السليمة المبنية على التشخيص السليم لكل طالب من ذوي الإعاقة البصرية يسهم في تقديم الخدمة المناسبة وفي الوقت المناسب.

وأكدت المنصوري على استعداد المؤسّسة بالتعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات في الدولة التي ترغب في تحويل كتيباتها إلى لغة برايل بهدف دمج المكفوفين ثقافياً واجتماعياً، وحرصاً منها على تقديم الخدمات النوعيّة والمتميزة لذوي الإعاقة البصرية.

وقالت: «مطبعة المكفوفين أحد مراكز قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرّعاية الإنسانيّة وتعد المطبعة الوحيدة في دولة الإمارات التي تقوم بطباعة المواد التعليمية (المناهج التعليمية والوسائل التعليمية) والثقافية والقصص بطريقة برايل للمكفوفين، وتقدم خدماتها للمكفوفين وضعاف البصر على مستوى الدولة».

ولفتت إلى تقديم المطبعة عدداً من الخدمات ذات العلاقة بتعليم ذوي التحديات البصرية في مراكز الرعاية والتأهيل ومدارس الدمج على مستوى الدولة وتتمثل هذه الخدمات في طباعة المناهج الدراسية بطريقة برايل، وطباعة نماذج الامتحانات والملخصات الدراسية للراغبين بطريقة برايل، وطباعة الوسائل التعليمية البارزة، بالإضافة إلى طباعة الكتب والقصص الثقافية بطريقة برايل.

كما يستفيد من الخدمات عدد من مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لقطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرّعاية الإنسانيّة والمراكز الأخرى في الدولة، ومراكز رعاية وتأهيل المعاقين التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، ومدارس الدمج العامة والخاصة في وزارة التربية والتعليم وبجميع المناطق التعليمية بالدولة، كما يستفيد من خدمات المطبعة كل المتعاملين من الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور من المكفوفين.

اقرأ أيضا

10 آلاف طفل يستفيدون من حقائب «دبي العطاء» المدرسية