الاتحاد

دنيا

تقليد استمر منذ منتصف القرن الماضي

الليموزين الخاصة بالرئيس أوباما

الليموزين الخاصة بالرئيس أوباما

قالت مصادر شركة جنرال موتورز إن الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما سوف يستقل سيارة ليموزين جديدة أخرى من ''كاديلاك'' لتتصدر المواكب الرئاسية· يأتي هذا الإجراء استمراراً لتقليد عريق من ''كاديلاك'' في توفير سيارات ليموزين للعديد من الرؤساء الأميركيين·
وبهذه المناسبة، قال مارك ماكناب، نائب رئيس علامة ''كاديلاك'' الفخمة في أميركا الشمالية: ''يشرفنا الاستمرار في توفير سيارات ليموزين رئاسية جديدة· كما يسعدنا الحفاظ على هذا التقليد الأميركي العظيم وتحديثه من خلال سيارة جديدة بالكامل تتميز بأفضل تصاميم ''كاديلاك'' وتقنياتها المتميزة''·
وتعود صورة الرؤساء الأميركيين وهم يحيون الجموع من داخل سيارة ''كاديلاك'' ليموزين إلى عهد الرئيس وودرو ويلسون وإلى بداية ظهور هذه السيارة المميزة، ويستمر هذا التقليد ليمتد إلى حقبة تاريخية جديدة· وتتمتع سيارة كاديلاك ليموزين الرئاسية الجديدة بتصميم جديد كامتداد لسيارة
STD ليموزين الرئاسية التي ظهرت عام ،2004 وتشتمل على العديد من المميزات التصميمية والتكنولوجية التي تشتهر وتتميز بها سيارات ''كاديلاك'' الجديدة، وذلك في إطار بنية خاصة لمطابقة المواصفات الدقيقة والمحددة والملائمة للتحركات الرئاسية·
ومن الداخل والخارج، تتضمن السيارة الرئاسية العديد من العوامل التصميمية المميزة· فالتصميم الأمامي للسيارة يتسم بإيحاءات القوة والحداثة والأناقة، ويتضمن الشبك المزدوج المتشابك والذي تشتهر به ''سي تي إس سيدان'' الرياضية وإسكاليد، أكثر الطرازات الحالية شعبية من كاديلاك· كما تعكس مصابيحها الأمامية والخلفية عناصر التصميم العمودية المستخدمة في الطرازات الإنتاجية·
ويحظى كل من المظهر الجانبي والخلفي لليموزين الرئاسية الجديدة بتصميم كلاسيكي وأنيق، يذكرنا بطرازات سشس و شس سيدان الفخمة· وفي داخل المقصورة، تتضمن السيارة أبهى الأمثلة على النهضة الحديثة التي تشهدها ''كاديلاك'' في التصميم والتكنولوجيا وحرفية التنفيذ· وتجمع المقصورة بين التصميم الحديث والتقنيات المتطورة وبين حرفية التصنيع الأصيلة، وذلك من خلال التركيب اليدوي للأجزاء الرئيسية من المقصورة، في أسلوب مماثل للإجراء المستخدم في صناعة الطرازات الشهيرة مثل شس سيدان الرياضية·
وتم تصميم السيارة وتطويرها واختبارها من قبل خبراء التزموا بتطبيق مجموعة شاملة من المواصفات· كما خضعت لظروف اختبارات صارمة من أجل ضمان أعلى مستوى ممكن من الأداء وتحقيق كافة المتطلبات العملية· وخلال تلك الإجراءات، طبقت كافة المعايير الأمنية في جميع الأوقات لضمان المحافظة على السرية التامة للإمكانات العملية للسيارة·
ويظهر تطريز الختم الرئاسي في وسط إطار ظهر المقعد الخلفي، وعلى كافة الأطر الداخلية للأبواب الخلفية· كما تم تثبيت الختم على الأبواب الخلفية من الخارج· وعندما يتنقل الرئيس في السيارة، يوضع كل من العلم الأميركي على الرفراف الأمامي الأيمن، والعلم الرئاسي على الرفراف الأيسر· ويضيء العلمان خلال الليل بواسطة مصابيح تعمل بتقنية ثنائي المساري المصدر للضوء ''إل إي دي'' المتطورة·
ومنذ بداية القرن العشرين، بدأت ''كاديلاك'' في صناعة سيارات ليموزين ومركبات خاصة للرؤساء والدبلوماسيين والسفراء والمبعوثين الخارجيين الأميركيين، وذلك في تراث عريق تحرص العلامة على الحفاظ عليه اليوم·
وبدأت ''كاديلاك'' في القيام بهذا الدور الحيوي خلال الحرب العالمية الأولى، عندما استخدمت العديد من محركات وسيارات كاديلاك في المجال العسكري والحكومي بفضل متانتها وقوتها العالية· وتمثلت إحدى الشخصيات القيادية الأولى لاستخدام إحدى سيارات ''كاديلاك'' في الرئيس ويلسون، الذي طاف بالسيارة عبر شوارع بوسطن خلال مسيرة الاحتفال بالنصر في الحرب العالمية الأولى في عام ·1919 كما استخدمت سيارة ''كاديلاك'' تاون كار مذهلة طراز 1928 خلال إدارة الرئيس كالفين كوليدج·
وفي عام ،1938 تسلمت الحكومة الأميركية سيارتين مكشوفتين من ''كاديلاك''، حملتا اللقبين ''الملكة ماري'' و''الملكة إليزابيث''، وهما اسمان لأضخم عابرات المحيطات في ذلك الوقت، نتيجة طول السيارتين الذي بلغ 21,5 قدم والوزن الذي وصل إلى 7,660 رطلاً لكل منهما· وجهزت السيارتان بترسانة كاملة من الأسلحة وبنظام اتصالات لاسلكي وبمولدات عالية الأداء· ومن خلال ما تمتعت به السيارتان من متانة واعتمادية، فقد خدمت ''الملكتان'' الرؤساء فرانكلين روزفلت وهاري ترومان ودوايت آيزنهاور·
وركب الرئيس آيزنهاور، المعروف بعشقه للسيارات، واحدة من أولى طرازات ''كاديلاك'' إلدورادو، وذلك خلال احتفال تنصيبه في عام ·1953 وكانت إلدورادو تمثل علامة بارزة في تاريخ تصميم السيارات، بالإضافة إلى احتوائها على أول زجاج أمامي محيطي، في ميزة سرعان ما طبقت في طرازات إنتاجية جديدة أخرى·
وفي عام ،1956 حلت سيارتا الملكة ماري 2 والملكة إليزابيث 2 المكشوفتان محل الطرازين الأصليين· وبالرغم من أنهما كانتا أصغر قليلاً في الحجم، إلا أنهما، كسابقاتهما، كانتا كاملتي التسليح وتحتويان على أحدث أنظمة الاتصالات· وعلاوة على ذلك، جهزت السيارتان بعجلات ضيقة داخل الإطارات، تحسباً لتعرض الإطارات إلى إطلاق الرصاص عليهما· وخدمت سيارتا الملكة ماري 2 والملكة إليزابيث 2 كل من الرؤساء آيزنهاور وجون كينيدي وليندين جونسون، وأحيلتا للتقاعد في عام ·1968
وتسلمت إدارة رونالد ريجان سيارة كاديلاك Fleetwood ليموزين طراز ،1983 وحصلت إدارة بيل كلينتون الطراز الرئاسي من ''كاديلاك'' Fleetwood Brougham عام ·1993 وخلافاً للطرازات السابقة التي كانت بمثابة سيارات ''كاديلاك'' يتم تطويرها وتعديلها بواسطة شركات ليموزين مستقلة، تم تصميم وتطوير وصناعة طراز 1993 من سيارة ''فليتوود بروجهام'' الرئاسية بالكامل داخل جنرال موتورز وكاديلاك· وتضمن ذلك تطبيق مجموعة شاملة من المعايير الأمنية للحفاظ على السرية، كما هو الحال اليوم·
وفي الوقت الحالي، تتواجد سيارة ''كاديلاك'' فليتوود ليموزين 1983 في مكتبة ومتحف رونالد ريجان الرئاسي في مدينة سيمي فالي بولاية كاليفورنيا، في حين توجد ''كاديلاك'' (فليتوود بروجهام) لعام 1993 في مركز كلينتون الرئاسي في ليتل روك بولاية أركنساس·
وخلال هذا العقد، أنتجت كاديلاك سيارتي ليموزين رئاسيتين لا تزالان في الخدمة· وتتمثل أولاهما في طراز ''دوفيل'' الرئاسي الذي حصل عليه الرئيس جورج دبليو بوش عام ،2001 وفي عام ،2004 دشن الرئيس بوش ذاته طرازاً جديداً من دي تي إس الرئاسية· وكان ذلك بمثابة الاستخدام الأول للتصميم الجديد الذي أطلق في أواخر ذلك العام، لتطبيقه في إنتاج سيارة دي تي إس سيدان كبيرة الحجم·

ظهور أول كورفيت زد آر1 في الشرق الأوسط

دبي، (الاتحاد) - هبطت أول كورفيت ZR1 على ساحة الشركة الوطنية للسيارات في البحرين لتوصيلها إلى أحد أفراد العائلة المالكة، كأول نسخة في البحرين، ولإتاحة المجال أمام أبرز كبار الشخصيات الآخرين في الشرق الأوسط للانضمام إلى النادي الحصري لمالكيها·
وقال مصدر في جنرال موتورز الشرق الأوسط أن (زد آر1)، التي تعدّ أقوى كورفيت أنتجت على الإطلاق، ستهدر على طرقات الشرق الأوسط متفوقة في أدائها على منافساتها، وبقوتها الهادرة، تتمتع بميزات استثنائية في السيطرة ومتعة القيادة· وبهذه المناسبة، قال فادي غصن، مدير التسويق التنفيذي في جنرال موتورز الشرق الأوسط ''سيتوفر عدد محدود من كورفيت زد آر1 هذا العام في المنطقة، ويسعدنا أن يتصدر أحد أفراد العائلة المالكة البحرينية القائمة الحصرية لمالكي تلك السيارة الفريدة· وسيحظى العملاء المحظوظون بفرصة تجربة الأداء الاستثنائي لطراز العام 2009 منها وبما أحدثته من ثورة في عالمي التكنولوجيا والهندسة· فهي سيارة فريدة تتميز بقدرات متعددة في الأداء المضبوط، لتحافظ على الشهرة المميزة لسيارة كورفيت''·
وتأتي ZR1 مجهزة بمحرك جديد بالكامل من طراز 9SL بثماني اسطوانات لتوليد طاقة ميكانيكية تصل إلى 638 حصاناً تتوفر عند مستوى 6500 دورة في الدقيقة وتترافق مع حوالي 819 نيوتن متر من عزم الدوران الذي تتوفر حدوده القصوى عند مستوى 3800 دورة في الدقيقة، لتندفع من 0 إلى 100 كلم/الساعة في زمن لا يتجاوز 3,4 ثانية· ويقترن هذا المحرك مع علبة تروس يدوية سداسية النسب·
ويتم تجميع محرك إل إس9 الذي تبلغ سعته 6,2 ليتر، يدوياً في مركز جنرال موتورز للمحركات عالية الأداء بمدينة ويكسوم بولاية ميتشيجان الأميركية، وبالاعتماد على أساليب تجميع المحركات المخصصة لسيارات السباق، لينعكس ذلك في النهاية على شكل تأدية متفوقة واعتمادية عالية جداً· ويتميز المحرك بقوة استثنائية مقارنة بالوزن·


أول ظهور لبورش باناميرا في معرض شنغهاي

شتوتجارت (د ب أ) - يحظى الزائرون لمعرض شنغهاي للسيارات من 20 إلى 29 أبريل القادم برؤية أول نسخة من يشاهدوا السيارة الرياضية ''بورش باناميرا'' ذات الأبواب الأربعة والتي تعد أول سيارة صالون فارهة تنتجها الشركة·
وتعد ''باناميرا'' المقرر طرحها للبيع مطلع الخريف المقبل محاولة أخرى لشركة بورش للخروج عن المألوف بعد النجاح الذي حققته سيارتها الرياضية كاين·
ويتم طرح ''باناميرا'' بمجموعة اختيارية من محركات يبلغ عدد أسطواناتها 4 و 8 وتراوح استطاعتها الميكانيكية بين 300 و500 حصان· وسوف تكون علبة السرعة ذات ست سرعات· ولن يحظَى بنظام الدفع التوربيني إلا نسخة الدفع الرباعي·
ولم تذكر الشركة شيئاً عن موعد إنتاج الطراز الهجين من باناميرا حيث إن هذا الطراز يوفر استهلاك الوقود عن طريق استخدام المحرك العادي إلى جانب المحرك الكهربائي عند القيادة في المدن·


سيارة حقيقية للأطفال بين 6 و 13 عاماً من مورجان


مالفيرن (د ب أ) - يتمثل أحدث إنتاج لشركة مورجان البريطانية للسيارات الرياضية الخاصة بالأطفال في سيارة بدواسات قائمة على مبادئ التصميم الخاصة بسياراتها ذات الثلاث عجلات· وتستخدم في صنع هذه السيارة مواد مثل الألمنيوم للحفاظ على التناسب بين قوة الدفع ووزن السيارة، مثلما هو الحال مع السيارات التقليدية ذات الحجم الكبير· شركة مورجان تقول إن السيارة الجديدة المزودة بدواسات مصممة للأطفال من سن 6 حتى 13 سنة·
وهذه السيارة تحتوي على ناقل للحركة مكون من 3 سرعات ومصابيح إضاءة ونظام تعليق، وسيتم تصنيعها إلى جانب الطرز كبير الحجم في مصنع مالفيرن جنوب غرب انجلترا·
وتقول شركة مورجان إنها ستقوم بصنع 500 وحدة فقط من هذه السيارة الصغيرة اعتبارا من شهر أغسطس القادم بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الشركة على يد إتش إف إس مورجان· يذكر أن أول انتاج لشركة مورجان من العربة المكونة من ثلاث عجلات ظهر في معرض أوليمبيا للسيارات في لندن عام 1910 حيث نالت شهرة واسعة· ويبدأ سعر السيارة الجديدة بـ 2510 جنيهات (3700 دولار) مع إضافة 250 جنيهاً لمن يرغب في شراء الطراز ذي المقاعد المغطاة بالجلد الطبيعي

اقرأ أيضا