الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع الدولار يعزز فرص العملة الأميركية في مواجهة اليورو


نيويورك- 'أ ش أ': عزز الارتفاع القياسي في سعر الدولار الاميركي لدى إغلاق التعاملات في الأسواق المالية العالمية نهاية الأسبوع من فرص العملة الأميركية في مواجهة اليورو مدعما بالمؤشرات الايجابية الأخيرة التي عكست النمو السريع للاقتصاد الأميركي وارتفاع معدلات التضخم ما يدعم التوقعات بأن يستمر بنك الاحتياط الفيدرالي الاميركي (البنك المركزي) في سياسة رفع معدل سعر الفائدة خلال العام المقبل·
وقال خبراء اقتصاديون إن ارتفاع سعر الدولار إلى أعلى مستوى له أمام اليورو في أكثر من شهرين يعزز من إقبال المتعاملين في منطقة اليورو على سندات الخزانة الاميركية استحقاق عشر سنوات التي سجلت لدى إغلاق تعاملات نهاية الأسبوع أعلى مستوى لها في خمس سنوات بزيادة واحد في المائة عن مثيلاتها الألمانية و79ر2 في المائة عن السندات اليابانية مقابل 50ر2 في المائة في 22 اكتوبر الماضي· وحسب وزارة الخزانة الأميركية فإن المستثمرين العالميين اشتروا اصولا مالية اميركية بمقدار 2ر71 مليار دولار خلال شهر يونيو الماضي·
وسجل الدولار زيادة بنسبة 4ر2 في المائة ليبلغ 2154ر1 مقابل اليورو في بورصة نيويورك لدى إغلاق ليلة الجمعة الماضي مرتفعا بنسبة 12 في المائة منذ تراجعه إلى أدنى مستوى له في 30 ديسمبر الماضي حين سجل 3666ر1 دولار لليورو· كما ارتفع الدولار أمام الين بنسبة واحد في المائة ليبلغ 46ر110 ين ياباني مقابل 38ر109 ين·
وقد استفاد الدولار أيضا من توقف رهان المستثمرين على تراجع العملة الأميركية أمام اليورو عقب توقعات محللين اقتصاديين ومنهم توماس ستولبر المحلل في مؤسسة جولدمان ساكس التي نصحت المستثمرين بشراء الدولار مقابل اليورو طالما ظل أعلى من 2480ر1 دولار لليورو· وكان الدولار قد تراجع لستة أسابيع متتالية أمام اليورو·
وأشار الخبراء إلى ارتفاع الدولار تعزز بقرار بنك الاحتياط الفيدرالي الاميركي في 9 أغسطس الجاري ورفع سعر الفائدة الى 5ر3 في المائة مكررا تعهده بالاستمرار في سياسة رفع سعر الفائدة بنسب مدروسة للحفاظ على معدلات التضخم تحت السيطرة فيما لم يغير البنك المركزي الأوروبي سعر فائدته منذ يونيو 2003 الماضي· واستمر سعر الفائدة لدى بنك اليابان بالقرب من الصفر منذ عام ،2001 وارجع الخبراء تفاؤلهم تجاه الدولار إلى التحسن الذي أظهره الاقتصاد الأميركي مؤخرا متمثلا في ارتفاع معدلات النمو الصناعي في منطقة فلاديلفيا إلى أعلى مستوياتها منذ ابريل الماضي متخطية توقعات المحللين الاقتصاديين· كما ارتفعت أسعار مبيعات الجملة في الولايات المتحدة خلال شهر يوليو الماضي إلى أعلى مستوى لها في تسعة أشهر مما يعكس تزايد ضغوط الأسعار على الاقتصاد الاميركي أكبر اقتصاد في العالم·

اقرأ أيضا

"أدنوك" و"أو سي آي" تؤسسان شركة عالمية للأسمدة النيتروجينية