الاتحاد

الاقتصادي

الأشغال تطالب بتعظيم مكاسب اتفاقية التجارة الحرة


دبي ـ علي الهنوري:
أكد سعادة إبراهيم عبدالملك، وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان، ضرورة استثمار اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة في الجانب الذي يفيد القطاع المحلي ونحاول أن نلزم الشركات الأميركية بضرورة نقل الخبرات الهندسية والتكنولوجية في مجال البناء والتشييد إلى السوق المحلية، وقال: نتطلع إلى أن يكون الحد الأدنى لتشغيل المواطنين في الشركات الأجنبية 15 في المئة من العمالة· وكانت وزارة الأشغال العامة والإسكان قد بحثت الإطار العام لمفاوضات اتفاقيات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأميركية من خلال استبيان وزارة الاقتصاد للتخطيط حول مدى إمكانية تحرير خدمات التشييد والخدمات الهندسية· وحذر سعادة احمد سيف بالحصا، رئيس جمعية المقاولين من فتح الباب على مصراعيه للشركات الأجنبية وقال إن قطاع المقاولات لن يستفيد من إبرام اتفاقية التجارة الحرة لأنه غير مؤهل للدخول في السوق الأميركية، فضلاً عن أن الاتفاقية يجب أن تحافظ على قانون الشركات المعمول به حالياً، خاصة فيما يتعلق بوجود شريك مواطن في أي شركة جديدة تقام بالدولة بحيث لا تقل حصته عن نسبة 51 بالمئة·

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب