الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
سوق الأسهم تتجاهل درس الماضي القريب وتعاود القفزات السعرية غير المبررة
22 أغسطس 2005


دبي-عاطف فتحي:
سجلت سوق الأسهم المحلية أمس قفزات سعرية كبيرة وسط نشاط محموم ومضاربات على أسهم بعينها الأمر الذي وصل بالأسعار إلى مستويات عالية بصورة دفعت المراقبين إلى التحذير من مخاطر الصعود السريع الذي يهدد حال استمراره بتصحيح على نفس الدرجة من الحدة والسرعة، واعتبر ناشطون في قطاع الأسهم أن الزيادات السعرية الكبيرة على أسهم بعينها مثل أملاك والعربية الفنية للإنشاءات ودبي الإسلامي وابوظبي الإسلامي تمثل جرس إنذار ومقدمة لتصحيح سعري كبير خاصة وانه ليس من المنطق في شيء أن ترتفع الأسعار بنسب تتجاوز 10% على مدى أيام قليلة دون مبررات منطقية أو تطورات جوهرية في عمل تلك الشركات·
وقد غلفت القفزات السعرية وموجة الصعود الملحوظ شاشات سوق دبي باللون الأخضر،وبلغ إجمالي قيمة المعاملات 3,250 مليار درهم، وارتفعت أسعار غالبية الأوراق المالية المتداولة بالأمس حيث تم تداول 15 ورقة مالية ارتفع منها 14 وثبت سعر ورقة مالية واحدة، وغابت عروض البيع عن بعض الأسهم مع توالي الطلب عليها وارتفاع سعرها وخاصة أملاك للتمويل والعربية للإنشاءات·
وقال زهير الكسواني المدير الشريك في الشرهان للأسهم والسندات إن القفزات السعرية التي تشهدها سوق الأسهم المحلية في الأيام القليلة المقبلة غير مبررة وتدعو إلى الانزعاج فليس من المنطق في شيء أن ترتفع الأسعار لقرابة الحد الأقصى المسموح به وهو 15% للعديد من الأسهم في يوم واحد، فهذه مشكلة ، وليس من صالح السوق أن ترتفع الأسعار بصورة سريعة لأن معنى ذلك أنها ستكون عرضة لانخفاضات سريعة أيضا، وما نتمناه أن يكون صعود الأسعار بنسب معقولة في حدود 1% إلى 2% الأمر الذي يعطي البائع أو المشتري الفرصة لاتخاذ القرار، أما أن تصعد الأسعار بالمستويات التي نراها على الرغم من أن موجة التصحيح التي شهدتها السوق لم يمض عليها الكثير من الوقت فهو ما يدعو للقلق ويمثل مكمنا للخطر··'·
وأعرب الكسواني عن اعتقاده بأنه إذا حافظت الأسعار على صعودها السريع فستكون هناك مبالغة في قيمها، خاصة وانه لا توجد مبررات منطقية معروفة وراء الصعود، فقد شاهدنا سهم العربية الفنية للإنشاءات يقفز بنسبة قاربت 13% فيما قفز سهم أملاك بنسبة 12,25% وارتفع سهم دبي الإسلامي بنسبة 8,8% بعد أن كان قد قفز خلال المعاملات بنسبة 13% ، وحتى سهم ابوظبي الإسلامي واصل الصعود على الرغم من إعلان إدارة البنك عن عدم اتخاذ قرارات جوهرية تؤثر على السهم·
وأضاف الكسواني:'هناك قناعة عامة بأن السوق مرشح لارتفاع كبير في سبتمبر ومن ثم فهناك تحركات استباقية تهدف إلى اتخاذ مراكز في السوق قبل هذا الموعد، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فهناك حركة مضاربات على أسهم بعينها مثل أملاك والعربية للإنشاءات ودبي الإسلامي ودبي للاستثمار، الأمر الذي حفز من لديه الرغبة في البيع على التريث ومن ثم فقد اختفت عروض البيع مع اقتراب جلسة معاملات الأمس من نهايتها على أسهم مثل أملاك للتمويل والعربية الفنية للانشاءات·
وردا على سؤال حول توجه السوق في الأيام القليلة المقبلة أعرب الكسواني عن اعتقاده بأن الأمور ستتجه نحو الهدوء وهو الأمر الذي يفرضه المنطق وتتطلبه مصلحة السوق أما إذا استمرت القفزات السعرية الكبيرة خلال الأيام المقبلة فان ذلك سيكون مؤشرا على حدوث تصحيح جديد كردة فعل من السوق على عكس ما يمكن أن يحدث لو كان صعود السوق هادئا وعقلانيا·
وقال الكسواني:' إن الصعود بنسب عالية مؤشر غير صحي ، ولا يتعين على المستثمرين في الأسهم الالتفات إلى الشائعات، غير ان ما عزز من دور الشائعات أن الشركات المساهمة العامة لم تقطع الطريق عليها من البداية بل كان بعضها ينفي الأمر وسرعان ما يتم تأكيده والإعلان عنه رسميا بعد عدة أيام·
وردا على سؤال حول القفزات التي شهدها سهم اعمار في الأيام الأخيرة وما إذا كان سيتأثر جراء إدراج أسهم زيادة رأس المال قال الكسواني :'إن من يشتري اعمار بالأسعار الحالية مقتنع بأن السهم يساوي هذه القيمة لان الشركة قوية ولديها أعمال متنوعة وربحية عالية ، ومن وجهة نظري لا اعتقد أن إدراج الأسهم الجديدة سيترك أثرا سلبيا على سعر السهم، فهو سهم قوي وقيادي ويتسم بالسيولة بيعا وشراء·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©