الاتحاد

الاتحاد نت

أمريكا تتسلم "أخطر امرأة" في العالم

© EFE

© EFE

رحلت السلطات الكولومبية امرأة عرفت بلقب "ملكة المخدرات" إلى الولايات المتحدة، لتواجه تهما بتهريب المخدرات والاتجار بها.

وقد وضعت الشرطة الدولية (الانتربول) المرأة، واسمها "بيتريز الينا هاناو" على قائمة أخطر عشر نساء مطلوبات للقضاء.

وتتهم هاناو بانها من كبار تجار المخدرات الدوليين، ومسؤولة عن تهريب كميات ضخمة من مخدر الامفيتامين الى الولايات المتحدة واسبانيا والنرويج، بحسب ما نشرته "بي بي سي".

وتقول الشرطة ان معرفتها باللغات الانجليزية والالمانية والهولندية والاسبانية سهل لها نشاطات بيع المخدرات خارج بلادها كولومبيا.

كما تتهم هاناو، البالغة من العمر 45 عاما وخريجة العلوم السياسية، بانها الوجه الدولي لعصابة تهريب مخدرات كولومبية يقودها خافيير انتونيو ولويس انريكي كايي سيرنا، والمعروفان بلقب "الاخوين كومبا".

وتقول الشرطة انها نجحت في بيع نحو 300 ألف قطعة من مخدر الامفيتامين، وانها، مع شخص آخر من العائلة، يعتبران لاعبين رئيسين في سوق تجارة المخدرات الدولية.

ويقضي احد اولادها عقوبة سجن في اسبانيا بتهم القتل، والثاني في هولندا بتهمة تجارة وتهريب المخدرات.

وتواجه هاناو محكمة في نيوريوك مع اثنين ممن يعتقد انهما اعضاء في عصابة "كومبا" الكولومبية بتهم تجارة المخدرات وغسيل الاموال.

اقرأ أيضا