الاتحاد

أخيرة

ضرب زوجته بحذاء ففسخت المحكمة عقد النكاح

فصلت محكمة سعودية بين زوجين بلا عوض بسبب ضرب الزوجة زوجته بحذائه، بحسب صحيفة "الوطن".


وحكمت محكمة الأحوال الشخصية في العاصمة الرياض بفسخ عقد نكاح الزوجين بسبب سوء معاملة الزوج بعد أن ضربها بالحذاء وركلها في بطنها بغرض إسقاط جنينها.


وأوضحت الزوجة، في الدعوى التي قدمتها إلى المحكمة، أن زوجها دأب على تهديدها بالطلاق وطردها من البيت. وزادت معاملته لها سوءاً بعد حملها، إلى جانب إجباره لها على خدمة أهله، لافتة إلى أنه لا يصلي ويفطر في نهار رمضان، وأنها تضررت من البقاء معه، وعليه طالبت بفسخ عقد النكاح.


وقد أقر الزوج، أمام القاضي، بما ذكرته زوجته في دعواها معللا ذلك بغضبه منها لأنها لا تسمع كلامه ولا تحترمه ولا تحترم والدته.


كما اعترف بضربها مرة واحدة وركلها بقدمه، عندما رفضت مساعدة والدته، مطالباً بكامل المهر الذي دفعه لها، كي يوافق على تطليقها.


وعظ القاضي الزوج بتسريح زوجته بإحسان، لكنه رفض ذلك. فأصدر حكمه بفسخ نكاح الزوجة المدعية من الزوج المدعى عليه بلا عوض، بعدما تبيّن له استحالة الصلح بينهما.


 

اقرأ أيضا