الاتحاد

الرياضي

فيرداسكو يثأر من نادال بعد 7 سنوات

ملبورن (د ب أ)

فجر لاعب التنس الإسباني فيرناندو فيرداسكو مفاجأة من العيار الثقيل وأطاح بمواطنه رافاييل نادال المصنف الخامس عالميا من الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس بالفوز الثمين عليه 7/‏ 6 و4/‏ 6 و3/‏ 6 و7/‏ 6 و6/‏ 2 امس، واستهل البريطاني آندي موراي المصنف الثاني عالميا مسيرته في البطولة بفوز ساحق 6/‏ 1 و6/‏ 2 و6/‏ 3 على الألماني ألكسندر زفيريف فيما تألق اللاعب التونسي مالك الجزيري قبل أن يخسر بصعوبة أمام الإسباني تومي روبريدو.
وثأر فيرداسكو لهزيمته أمام نادال في المربع الذهبي لنفس البطولة عام 2009، وتأهل إلى الدور الثاني للبطولة بعد مباراة عصيبة استغرقت أكثر من أربع ساعات ونصف الساعة ليكون الخروج الأكثر تبكيرا لنادال في تاريخ مشاركاته بالبطولة الأسترالية.
وبلغ نادال، الفائز بألقاب 14 نسخة من بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى، المباراة النهائية في نسختين من آخر ثلاث مشاركات سابقة لكنه سقط امس في الدور الأول للبطولة لتكون المرة الثانية فقط التي يودع فيها نادال إحدى بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى من الدور الأول للبطولة.
وكانت المرة الوحيدة السابقة عندما خرج من الدور الأول في بطولة إنجلترا المفتوحة «ويمبلدون» عام 2013.
وأوقعت القرعة اللاعبين الإسبانيين سويا في مواجهة مثيرة مبكرة بعد اللقاء المثير الذي جمع بينهما في نفس البطولة عام 2009 والذي استمر خمس ساعات و14 دقيقة وشهد صراعا مريرا في كل نقطة.
وقبل يومين، قال نادال الفائز بذلك اللقاء عام 2009، «المباريات التي تخلد في ذاكرتك هي المباريات النهائية ولكن تلك المباراة كانت حماسية وأرهقتنا من الناحية البدنية. كانت مباراة ذات مستوى راقٍ».
ونجح نادال في الفوز بمباراة 2009 بصعوبة بالغة بنتيجة (6/‏ 7 ) (4/‏ 7) و(6/‏ 4) و(7/‏ 6) و(7/‏ 2) و(6/‏ 7) (1/‏ 7) و(6/‏ 4) ليعبر إلى المباراة النهائية، التي تغلب فيها على السويسري روجيه فيدرر ليفوز باللقب الوحيد له حتى الآن في أستراليا المفتوحة.
وقال فيرداسكو، عقب تلك المباراة في 30 يناير 2009 التي وصل إليها بعد إطاحته باللاعبين البريطاني آندي موراي والفرنسي جو ويلفريد تسونجا على الترتيب: «سأظل أتذكرها طوال حياتي.. هذه هي المباراة التي قدمت فيها المستوى الأفضل لي طوال حياتي، رافا أجبرني على بذل أقصى ما أستطيع كما لم يفعل أحد من قبل». وبعد مرور سبع سنوات على تلك المباراة، قدم اللاعبان أداء رائعا امس وكانت الندية واضحة بشكل هائل في العديد من النقاط رغم الفارق الهائل في التصنيف العالمي لكليهما، حيث لا يزال نادال يحتفظ بموقعه بين اللاعبين الأفضل في العالم محتلا المركز الخامس في التصنيف العالمي فيما لم يتمكن فيرداسكو من الحفاظ على مستواه وأصبح في المركز 45 عالميا.
وفي المقابل خرجت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية من الدور الأول بعد خسارتها امام الصينية تشانج شواي المتأهلة من التصفيات 6-4 و6-3 لتودع البطولة.

اقرأ أيضا

فيتوريا يحصد جائزة أفضل مدرب في الدوري السعودي عن شهر أكتوبر