الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
العين يؤدي تدريبه الأول في الملعب الأولمبي استعداداً لمواجهة روما
العين يؤدي تدريبه الأول في الملعب الأولمبي استعداداً لمواجهة روما
21 أغسطس 2005

رسالة روما: أكرم يوسف: بدأ العين سفير كرة الإمارات في ربع نهائي دوري أبطال آسيا المرحلة الأخيرة من الإعداد لمباراة باس الإيراني وانطلاق الموسم الجديد وتدرب الفريق مساء أمس في العاصمة الإيطالية روما التي سيقضي فيها خمسة أيام سيخوض خلالها أقوى اختبار خلال معسكر الإعداد حيث سيلعب مع روما الإيطالي بكامل نجومه في الأستاد الأولمبي مساء بعد غد الأربعاء وستكون تلك المباراة بمثابة آخر محطات الإعداد بعد أن لعب الفريق أربع مباريات في معسكر مدريد خلال الفترة من 5 إلى20 أغسطس الجاري تعادل في مباراتين مع فرق من الدرجة الثالثة 2-2 وصفر-صفر ثم خسر من نومننسيا احد فرق الدرجة الدرجة الثانية وأخيرا خسر مساء الجمعة الماضية آخر تجاربه أمام خيتافي مدريد من الدرجة الأولى بأربعة أهداف مقابل لاشيء وقد رسمت تلك التجارب القوية الصورة كاملة أمام الجهاز الفني بقيادة التشيكي ميلان ماتشالا لترتيب أوراقه وتصحيح الأخطاء قبل مباراة باس الإيراني المهمة جدا يوم 14 سبتمبر المقبل ، ومثل هذه المباريات القوية سواء أمام خيتافي مدريد أو المباراة المقبلة أمام روما هي التي ستضع الفريق على أول طريق المباريات الرسمية وستحدد للمدرب الكثير من الأمور الفنية بالنسبة لمراكز بعض اللاعبين من أجل الوصول للتشكيلة المثالية التي ستبدأ الموسم ، وأيضا ستساهم في زيادة الإنسجام والتجانس بين أجانب الفريق الجدد وهم النيجيري نواه انوكاشي والبنمي لويس تيجادا بجانب العماني أحمد مبارك الذي سبق له المشاركة مع الفريق 6 مباريات في الدور الأول من البطولة الآسيوية ·
وقد أدى الفريق أول تدريب له لمدة ساعتين مساء أمس بالملعب الفرعي للاستاد الأولمبي لتقديم عرض أفضل من العرض الذي ظهر به أمام خيتافي مدريد خاصة وأن مباراة روما المقبلة ستكون أكثر صعوبة من خيتافي وتتطلب قدراً كبيراً من التركيز في الجانب الدفاعي والإيجابية في الجانب الهجومي وركز ماتشالا على الأخطاء التي أفرزتها مباراة خيتافي خاصة في الأطراف خلف ظهيري الوسط وأكد كثيراً أهمية تعاون خط الوسط مع الدفاع في الهجمات المرتدة السريعة ·
وقال حمد بن نخيرات العامري المشرف العام على الفريق إن الهدف من لعب مباريات قوية خلال المرحلة الثانية من الإعداد سواء في أسبانيا أو إيطاليا هو معرفة المستوى الحقيقي للفريق في تلك المرحلة قبل بداية الموسم ·
وأضاف قائلا :عندما نلعب مع فرق درجة أولى في أوروبا فإن كل شيء يمكن أن يحدث وهذا يساعد الجهاز الفني بصورة كبيرة على تصحيح الأخطاء من مباراة لمباراة ومن شوط لآخر وهذا ما شاهدناه في المباراة الأخيرة أمام خيتافي عندما انتهى الشوط الأول بتقدم الفريق الأسباني بأربعة أهداف وفي الشوط الثاني قام المدرب بتصحيح الأخطاء ولم تهتز شباك الفريق وسنحت لنا أكثر من فرصة للتسجيل ، وفي النهاية خسرنا مباراة ودية ولم نخسر بطولة او نقاط في مباراة رسمية وإذا لم نلعب مباريات قوية ونخسر في مرحلة التجارب لن نصحح أخطاءنا ومن لايريد أن يخسر لن يتعلم وكل هذا يصب في مصلحة الفريق للإعداد بشكل جيد للموسم '
وأكد العامري أن النتائج لاتهم في تلك المرحلة من الإعداد قدر الاستفادة من التجربة وقوتها مع تلك الفرق الكبيرة وقال :'سوف نستمر على هذا النهج بلعب مباريات قوية وبالطبع لا أحد يريد أن يخسر وإذا لم تتحقق النتيجة الإيجابية سوف نكتشف أخطاءنا ونصححها وستكون الرؤية أمامنا أكثر وضوحا ولن نخدع أنفسنا وسنعرف مستوانا الحقيقي في تلك المرحلة ونقدر تماما حرص مشجعى النادي على تحقيق الفوز ونحن مثلهم ولكن إذا ظهرت لنا أخطاء فمرحبا بها لتداركها قبل المباريات الرسمية ولايوجد اي فريق في العالم يكتشف اخطاءه من مباريات ضعيفة المستوى لابد من مباريات قوية حتى يتطور مستوى الفريق ويصل إلى قمة جاهزيته مع بداية الموسم '·
وعما إذا كان هناك تغيير في أجانب الفريق على ضوء تلك المباريات الودية التي لعبها الفريق قال حمد بن نخيرات :'إذا شعرنا أن هناك حاجة للتغيير نحن لانكابر في قراراتنا وندرسها جيدا ونقيمها بصورة موضوعية والتغيير وارد ولكن لايوجد قرار حتى الآن في هذا الشأن '·
وفي نهاية تصريحاته قال حمد العامري :' الفريق حاليا موجود تحت المجهر وليس لدنيا مانخفيه من خلال وجود وسائل الإعلام ونحن سعداء بهذه التجربة ولا تسبب لنا اي ضرر'·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©